(21) استراحة المحارب (21)


الجمعة 4/11/2016: 

2016-11-09-17-17-05
وقفة تأمل مع النباتات

هذا الأسبوع هو استراحة المحارب، المحارب الذي يقاتل على جبهات عدة، جبهة المرض وتبعاته، وجبهة الأدوية وآثارها الجانبية، وجبهة الأجهزة الطبية الملازمة، وأشرس هذه الجبهات الاستمرار بالاستغناء عن سموم النيكوتين، والتي أدمن عليها الجسم طوال نصف القرن الماضي. ورغم أنني لست متأكداً أن وصف استراحة وصف صحيح، إلا أنه من الواضح أن عدم زيارة المستشفى كفيلة بإضفاء صفة الراحة على هذه الأيام.  

2016-11-09-19-27-40
جهاز قياس نسبة الأكسجين ونبضات القلب

لازمني طوال الأسبوع شعور عام بالإرهاق والتعب المستمر، أضف إليه عدم التركيز وسرعة الملل من أي عمل أقوم به. أما الطعام، وما أدراك ما الطعام، فلم أعد أميز بين اللحمة والسمك، أو بين الفول والحمص، فقد استوت كل النكهات في فمي، فكلها طعمها مر، وإن لم يكن مراً فهو كطعم التراب. كما أني مضطر لقياس نسبة الأكسجين في دمي عندما أشعر بالتعب، وهذا ما يحدث بضعة مرات في اليوم الواحد. وإذا لزم الأمر، فلا بد من وضع الجهاز الذي يزود الجسم بالأكسجين اللازم. 

2016-11-09-17-17-04-2
مضى الأسبوع ما بين مد وجزر

مضى جلّ هذا الأسبوع ما بين مدٍّ وجزر، مما دعانا إلى الاتصال بعيادة الإقلاع عن التدخين لأخذ موعد معهم، علّنا نخفف من هذه الأعراض، إلا أن المركز حدد لنا موعداً بعد ما يقرب من ثلاثة أسابيع. وكمحاولة لتقريب الموعد، أرسلنا بريداً الكترونياً إلى أطباء العيادة، والذين قاموا مشكورين بالإيعاز لقسم المواعيد بتقليص فترة الانتظار إلى أقل من عشرة أيام. على صعيد آخر، فأنا من أشد المعجبين بالحفارة وما تصدره من أصوات توحي بقوة الإنسان وقدرته الخارقة على البناء والإعمار. إلا أن هذه هي المرة الأولى التي أشعر فيها بالإزعاج الشديد من صوت الحفارة عند جيراننا الذين قرروا البدء ببنائهم قبل أيام قليلة. لا ألومهم، فربما السبب هو حالة الإرهاق التي أمر بها.    

الأحد 6/11/2016: 

عيد بأية حال عدت يا عيد     بما مضى أم بأمر فيك تجديد

2016-11-06-19-03-00-1
الاحتفال بعيد ميلادي السابع والستون

اليوم عيد ميلادي. اليوم أتممت سبعة وستين عاماً. ورغم أن الجميع يكرر هذا البيت من الشعر دائماً، إلا أنه يحمل معنىً مختلفاً هذه المرة؛ فلا تدريس، ولا رياضة صباحية، ولا حتى سفر، إنما أكياس من الدواء، وزيارات متكررة للمستشفى، ونفسية متقلبة طوال اليوم. ورغم كل ما سبق، إلا أن عائلتي أصرّت على الاحتفال بعيد ميلادي، فاستقبلتُ الهدايا والاتصالات ممن هم خارج الأردن، وزارني من هم داخلها. ربما كان وضعي الجسدي سيئاً هذه الأيام، إلا أن الزيارات والتهاني التي تلقيتها وجهاً لوجه أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي ساهمت في التخفيف من هذا الوضع، ولو مؤقتاً.   

تجربتي مع السرطان… من الألف إلى النون

4 thoughts on “(21) استراحة المحارب (21)

  1. الله يحميك ، ما شاء الله على قدراتك وأرادتك يا صديقي الذي لم أتشرف بلقائه بعد ،،،
    دعواتي من المولى عز وجلّ وامنياتي لك مستمرة بالشفاء وتجاوز هذه المحنة.
    نشأت طهبوب

    إعجاب

  2. •اللهمّ اشفه شفاءً ليس بعده سقمٌ أبداً، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينك التّي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يُضام، واكلأه في الّليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه. أنت ثقته ورجاؤه، يا كاشف الهمّ، يا مُفرّج الكرب، يا مُجيب دعوة المُضطرّين، اللهمّ ألبسه ثوب الصّحة والعافية عاجلاً غير آجلٍ، يا أرحم الرّاحمين، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين.
    •إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين، اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.

    إعجاب

  3. انسان شجاع جدا وملهم جدا..لقد تشرفت وتأثرت بقراءة مدونتك.. أدعو لك بالشفاء التام وتجاوز هذه المحنة بإذن الله تعالى
    وعيد ميلاد سعيد!

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s