أمريكا الإمبريالية


 

196137_308883145873130_2130243519_n1
أمريكا وما أدراك ما أمريكا

أمريكا ـ وما أدراك ما أمريكا ـ فهي التي كانت (ولا زالت) تصنف شعوب العالم وتختار منها الشعب الذي تودّ مساندته والوقوف إلى جانبه فبالأمس كانت قد اختارت الشعب الأفغاني من بين الشعوب الإسلامية وحوّلت أرضه إلى جنة وفي طريق عودتها من هناك حزنت على الشعب الكويتي وحررته من الغزاة العرب وأعطته من خيراتها الكثير وقضت على ما كان به من طائفية ووحّدت له الأسرة الحاكمة بعد أن كانوا مختلفين في ما بينهم وجعلته يعيش في واحة يسودها الإستقرار والأمن والأمان.

1378766514
ما فعلته أمريكا في سوريا

ثم انتقلت بعد ذلك إلى الشعب العراقي الشقيق وألحقته بالشعوب الديمقراطية وحرّرته من الديكتاتوريين العرب وعينت بدلاً منهم ملائكة وغلماناً يطوفون على الشعب العراقي بالبورجر والكولا بدلاً من اللبن والتمر هذا في الماضي الذي هو ليس بالبعيد أما في هذه الأيام فقد رأت الولايات المتحدة الأمريكية أن تساند وتقف مع الشعب السوري البطل في مجلس الأمن وأخذت تلوّح بالفيتو للشعب الفلسطيني المقدام في نفس الوقت أي أنها تطبق المثل العربي الذي يقول:يخزيك وحيي إبن عمك.

مقالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s