نص مصيص فلسطين


1367889396_content_thumb
حنظلة الشخصية المستمدة من نص مصيص

ما أن فازت المعلمة الفلسطينية “حنان الحروب” بجائزة أفضل معلم على مستوى العالم كله، لم أبارك لوزير التربية ولا لمدير التربية ولا لمديرة المدرسة ولا حتى إلى إتحاد المعلمين، فهؤلاء كلهم كانوا قبل أن تفوز حنان بجائزتها لا يعلمون عنها شيئاً، بل كل ما خطر في بالي الحكاية الشعبية الفلسطينية (نص مصيص). وهذا الاسم في العادة يُطلق على  على كل مستضعف، ومنه اشتق الفنان الفلسطيني الراحل ناجي العلي شخصية “حنظلة” التي جعلها شعاراً وشاهداً على كل أعماله.

images2
المقحار هو خشبة تستخدم لقحر الطابون 

أما نص مصيص هذا فهو طفل فلسطيني يتيم، كان قد عاش مع أمه وحيداً في كوخ صغير في إحدى قرى فلسطين. عندما رأى هذا الطفل شباب القرية وهم يعتلون خيولهم ويحملون بنادق صيدهم بأيديهم ذهب لأمه يبكي وطلب منها أن تسمح له بالخروج معهم للصيد، فقالت له أمه باستهزاء: من أين لك فرس لتركبها؟ فقال لها: أمشي على قدماي، ثم قالت له: ومن أين لك خرطوش صيد؟ فقال لها: مُقحار الطابون سيكون خرطوشي.

sigpic5315_30

وافقت الأم على طلب ابنها هذا ولكن على مضض، فأسرع نص مصيص وأحضر المقحار من الطابون وقام بتثبيت خيط من القنب في طرفيه فأصبح على شكل (بارودة)، وقام بتعليق هذا المقحار في كتفه ولحق برفاقه الخيّالة بعد أن دعا ربه قائلاً: يا رب أنت وحدك الذي تعلم بحالي، ساعدني يا ربي. وعندما وصلوا إلى مكان الصيد وإذا بغزال يمر من أمامهم فقام كل واحد من الخيالة بإطلاق النار عليه دون أن يصيبه أحد منهم.

chukar1
رف من الشنانير

أسرع نص مصيص ورمى على الغزال مقحاره فأرداه جريحاً، وفي الحال تناول مُوسَه من جيبه، وقام بذبحه وعلقه بكتفه. وفي طريق عودتهم إلى القرية رأى أرنباً برياً فسبقهم وضربه بمقحاره وتمكن من صيده، ثم تفاجؤوا برفٍّ من الشنانير يطير من أمامهم فرمى عليه مقحاره فصاد منه ثلاثاً، وعندما دخلوا القرية تعجب الناس في صيد نص مصيص دون زملائه، ونسوا أن الله يقف مع المستضعفين بشرط أن يعملوا ويصبروا.

160314123544_hanan_al_hroub_640x360_bbc_nocredit
حنان الحروب الفائزة بجائزة أفضل معلم في العالم 

هذا ما حدث مع المعلمة الفلسطينبة حنان الحروب عندما دخلت مسابقة أفضل معلم في العالم، لتنافس ثمانية آلاف معلم من جميع أنحاء المعمورة، وتمكنت من منافستهم جميعاً إلى أن وصلت إلى قائمة تضم أسماء 40 معلماً ومعلمة من نحو 26 دولة، ونافستهم جميعاً إلى أن وصلت إلى قائمة أقصر تضم عشرة أسماء، منهم ثلاث معلمات وسبعة معلمين من الهند وباكستان وأستراليا وكينيا وفنلندا واليابان والولايات المتحدة وبريطانيا.

2d8429427956e1971b217dd0e40c032b
الغزّالة الشاطرة

وأخيراً وليس آخراً، تمكنت المعلمة حنان من الفوز على معلمي العالم جميعهم بـ (مقحارها الفلسطيني) وحده، دون مساعدة من أحد رغم أن من تسابقت معهم من المعلمين والمعلمات تدعمهم وتقف وراءهم دول وحكومات، وبهذا تكون المعلمة حنان الحروب قد طبقت المثل الفلسطيني: الغزّالة الشاطرة بتغزل برجل حمار لكنها لم تقل لنا برجل أي حمار كانت قد غزلت؟.

الدنيا حكايات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s