مشاهد كويتية من حرب الخليج بعيون فلسطينية


images0VAVYW7U

 

  1. مقدمة
  2. البطاقة الأمنية
  3. حط حالك مكاني
  4. قُـل تـحـيـا الـكـويـت
  5. كلوا واشربوا ولا تسرفوا
  6. يـوم يـفـرّ الـمـرْءُ مـن أبـيــه
  7. اليوم الذي نسيت فيـه ولدي
  8. ثمانية عشر عاماً في الكويت
  9. يـوم تـحـريـر الـهـنـود في الكويت
  10. نهاية مدرس من الرعيل الأول
  11. كورونا 83 تحدثكم عن أيام احتلال الكويت وتحريرهاا
  12. منعته إمرأة إيرانية من السفر وأفرجت عنه حرب الخليج

البطاقة الأمنية


الزمان: 1991
المكان: الجابرية
imagescan3ala2
العراق حاول تحطيم الكويت
Copy-of-Bitmap-in-72
أمريكا حطمت كل شئ في العراق

ما يُميز حرب الخليج الأولى والثانية عن غيرها من الحروب الأخرى هو مُحاولة كل طرف من الأطراف المتحاربة محو الطرف الآخر من الوجود وتحطيم بنيته التحتية كي لا تقوم له قائمة من بعدها فعندما إحتل العراق دولة الكويت حاول إزالتها من الوجود وحاول طمس معالمها الرئيسة بعد أن قام بتغيير أسماء الأماكن والشوارع فيها وحمّل من ممتلكاتها ما إستطاع حمله وقبل ذلك كله قام بطرد حكومتها الشرعية وقام بتعيين حكومة مصطنعة بكلمة مختصرة واحدة فقد كان قد إستباحها وبالمقابل عندما إحتلت أمريكا وحلفاؤها دولة العراق أول عمل قامت به هو حلّ حكومته وجيشه وشرطته ومؤسساته العامة وقامت بنهب خيراته وبتروله والأهم من ذلك كله أنها بذرت فيه بذور الشر والفرقة وبكلمة مختصرة واحدة فقد إستباحته. 

screen13
كان الفلسطينيون شوكة في حلق النظام العراقي 

وعاد الكويتيون إلى بلادهم بعد تحريرها من العراق فوجدوها مُستباحة فكان من أولوياتهم حصر كل المقيمين فيها ومن أجل ذلك أعلنوا أن على كل مقيم أن يحصل على بطاقة أمنية ولم يُفصحوا عن الشر الذي كان بداخلهم أما نحن المقيمون على أرض الكويت من غير الكويتيين وخاصة الفلسطينيون منهم فقد كنا كالشوكة في حلق النظام العراقي بعد أن رحل الكويتيون عن أرضهم فنحن من جعل الكويت لقمة غير مستساغة في فم العراق وكم تمنى العراق عدم وجودنا فيها كي يسهل عليه بلعها.

Untitled
وجاءت الصحافة الكويتية لتتأكد من صحة ما يقال 

وفرحنا نحن المقيمون بعودة الكويت إلى أصحابها وفرحنا أكثر بالبطاقة الأمنية ظناً منا أنهم سيكافئون من صبر وعاش على أرض الكويت من غير الكويتيين بعد أن غادرها أصحابها وذهبنا إلى ثانوية بنات الجابرية بعد أن جعلوا منها مركزاً أمنياً لتبديل البطاقة المدنية بالبطاقة الأمنية وأعادونا إلى حياة الطوابير ثانية وتحكم العسكر فينا فكانوا يسمعوننا كلمات بذيئة مللناها وحفظناها عن ظهر قلب حتى وصلت معاناتنا إلى القاصي والداني فجاءت الصحافة الكويتية لتتأكد من صحة ما يقال والعجيب في الموضوع أن هذه البطاقة الأمنية صالحة لثلاثة شهور فقط وبعدها سنغادر الكويت نهائياً فما كان يلزم كل هذه الإهانات ونحن مودِّعون.

untitled
نمر السيارة في العهد العراقي  

وما أن خلصنا من هم البطاقة الأمنية حتى جاء دور دفتر السيارة ورخصة القيادة فكان علينا تحويلها من عراقية إلى كويتية كي نتمكن من السير في شوارع الكويت خلال هذه الشهور الثلاثة المسموح لنا  فيها بالإقامة على أرض الكويت وتكرر السب والشتم مرة ثانية فقد أسمعونا سيلاً من الكلام المكرر والمعاد والذي سينتهي بهذا السؤال:إذا كنتم تحبون صدام حسين فلماذا لم تذهبوا معه يا ……….؟.

مشاهد كويتية بعيون فلسطينية من حرب الخليج

منعته إمرأة إيرانية من السفر وأفرجت عنه حرب الخليج


المكان: الكويت
الزمان: 1990
Jamma_in-71057
شجرة التوت المُعمّرة

اليوم يُلقبه الناس بكنيته المشهور بها بينهم وهي (أبو كمال)، ولم يكن يُسمى بهذا الإسم، عندما كان يعيش في إحدى قرى فلسطين، التي تطلّ على البحر الأبيض المتوسط، حيث كان يسكن مع أهله وأقاربه وجيرانه وعشيرته، وهناك كان الجميع يعرف الجميع، وكانت الثقة بينهم مُتبادلة، وكان يعيش حياته بأخلاق القرية، فلا غشّ ولا خداع، ولا تدليس ولا نفاق، أما أهل القرية فجُلهم يعملون بالزراعة والفلاحة، ولا صنعة لهم غير ذلك، وكانوا بعد أن ينتهوا من أعمالهم الزراعية اليومية، يجتمعون تحت شجرة (توت) مُعمّرة، كانوا قد اتخذوا من ظلها مجلساً لهم.

imagesCAPK3GU7
راعي الغنم

وفي أحد الأيام، بينما هم جالسون تحتها، وقبيل أن يحين موعد صلاة المغرب بقليل، ظهر عليهم رجل غريب يتقدم نحوهم، وبدأ هذا الرجل يقترب منهم رويداً رويداً، وعندما اقترب منهم أكثر، دقق أحدهم النظر  فيه، وصاح بأعلى صوته، وقال: إنه فلان الفلاني،(راعي الغنم) الذي كان قد اختفى من القرية منذ مدة، لكنه اليوم لا يحمل عصاه، ولا شبابته، ولا زوادته. تقدم الرجل نحوهم، وألقى السلام عليهم، وقام بمصافحتهم فرداً فرداً، بعد ذلك دعوه للحلوس معهم، لكنه لم يجلس على حجر مثلهم، بل ظل واقفاً، فهو يرتدي قميصاً شفافاً أبيض اللون، ماركة (آرو)، ويضع في جيبه العلوي (عشرة دنانير)، كي يراها من ينظر إليه، ويرتدي بنطالاً من (التركال) المكوي كحد السيف، ويدخن دخان (الروثمان)، ويلبس نظارة شمسية، ماركة (بيرسول).

imagesDASMXEQN
الكويت

اندهش الناس جميعاً لرؤيته بعد أن تبدّل حاله، ولم يسأل أحد منهم عن صحته، ولا عن أحواله، هكذا نحن دائماً، (نحسد الكلب عافيته)، لكنهم لم ينسوا أن يسألوه في الحال: من أين لك هذا يا فلان؟ فقال لهم: من الكويت، وسأله أحدهم: وكيف وصلت إليها؟ فقال: لقد ركبت الحافلة إلى عمان، ثم إلى بغداد، ثم إلى البصرة، ثم أكملت الطريق إلى الكويت مشياً على الأقدام، بعد أن استأجرت رجلاً عراقياً من البصرة، ليدلني على الطريق، ودفعت له الأجرة سلفاً، لكنه بعد أن أخذها مني، تمكن من الإختفاء، وتمكنت أنا من العودة ثانية إلى البصرة، واستعنت بغيره، بعد أن اشترطت عليهم أن تُدفع الأجرة في الكويت، وعندما وصلنا مشارف الكويت، دفعت له الأجرة وقال لي: في أمان الله أتركك.

timthumb
كتب على شعوب هذه الأمة أن تجري وراء لقمة عيشها 

دخلتُ الكويت صباحاً، فرأيت جمعاً من الناس يتحلقون حول شخص، يقوم بتسجيل أسمائهم، فسجلتُ إسمي معهم، دون أن أعلم عن الموضوع شيئاً، وبعد دقائق معدودة، وإذا بشاحنة كبيرة تقف إلى جانبنا، ويقول من سجّل أسمائنا: إطلعوا بهذه السيارة يا شباب، وبعد أن ركبت في الشاحنة، فوجئت بالركاب، وإذا بهم يُمثلون شعوب الأمة العربية والإسلامية كلها، فقلت في نفسي: هل كُتب على شعوب هذه الأمة أن تجوب البحار، وتقطع الصحارى والوديان، جرياً وراء لقمة عيشهم؟ أم أنه وُجد من يُشغل هذه الشعوب بالآخرة على حساب الدنيا، مما جعل هذه الشعوب تفشل في إدارة حياتها وحل أزماتها؟.

426326264344
وظيفة مكتبية

ثم قام هذا الشخص، بتوزيعنا على ما عنده من أعمال، كل حسب قدرته وخبرته، وبعد ثمان ساعات، جاءت نفس الشاحنة التي أوصلتنا إلى العمل، وأرجعتنا إلى المكان الذي أخذتنا منه، وهكذا كان العمل اليومي لنا، وبعد شهر من الزمان، لاحظ المسؤول  عني قدراتي، فعينني مُشرفاً على العمال، وبعد شهر آخر، شغرت وظيفة مكتبية، فرشحني لها، وأصبحت بذلك موظفاً، ولم أكن أعلم، بأن كل من يعمل يستحق إجازة سنوية، وأنا الآن أتمتع بهذه الإجازة المدفوعة الراتب.

OTA1MQ==
نحن نعمل مع طلوع الشمس وننتهي عند مغيبها

اندهش أهل القرية جميعاً مما سمعوا، واحتج أحدهم حيث قال: أيعقل أن أدفع لعامل أجرته، وهو جالس في بيته؟ هذه واحدة، أما الأخرى التي لم أقتنع بها، هي عدد ساعات العمل اليومي، أيعقل أن يترك العامل عمله، بعد ثماني ساعات دون أن ينتهي منه أو ينهيه؟والعادة عندنا أن يبقى العامل يعمل، حتى يتكرّم عليه صاحب العمل، ويقول له: الله يعطيك العافية، فنحن نعمل مع طلوع الشمس، وننتهي عند مغيبها، أما الأجر فيقدره صاحب العمل.

1_994536_large
أصبح أبو زهير ممرضاً

وكان أبو كمال واحداً من هؤلاء الحضور الذين يجلسون تحت التوتة، وكان كله آذان صاغية لهذا الراعي، فهو لا يحبّ العمل الزراعي، ويعتبره من الأعمال الشاقة المؤبدة، وبعد أن انتهى الراعي من كلامه، سأله أبو كمال إذا كان يستطيع أن يرافقه إلى الكويت؟ فردّ عليه الراعي قائلا: لماذا تنتظرني؟ إذا كنت تستطيع أن تمشي من البصرة إلى الكويت، فاذهب غداً. وهكذا جاء أبو كمال للكويت من قريته، صغير السن، بعد أن مشى على أقدامه الطرية من البصرة إلى الكويت، ولم تنسه صعوبة وطول الطريق، بساطته وثقته بالناس، وعاش أبو كمال في الكويت بثقافة وأخلاق القرية، ولم تُغير فيه حياة الكويت شيئاً، وعمل موظفاً في وزارة الصحة فترة من الزمن، جعلته يُتقن مهنة التمريض، إلى أن أصبح مُمرّضاً بالممارسة، بعدها تزوج واستقر في الكويت.

untitled95
المرأة الايرانية

عندما تعرفتُ عليه كان نتاج هذا الزواج خمسة أولاد، وبنت واحدة، كبر الأولاد وأصبح دخله من الوظيفة لا يكفي لكافة احتياجاتهم، فاضطر أن يعمل خارج دوامه الرسمي سائقاً في أحد المكاتب، وفي يوم من الأيام، ركبت معه إمرأة من الجنسية الإيرانية، وطلبت منه توصيلها إلى مكان ما على أرض الكويت، وفي الطريق سألته عن جنسيته، فأجابها بأنه من الجنسية الفلسطينية، فقالت له بلهجة عربية مكسرة: أنا أحب القدس، والفلسطينيين، فهم شعب نشيط مُكافح، ولا يكتفي بدخل واحد، وعندما أوصلها إلى المكان المطلوب، أعطته عشرة دنانير، ولم تأخذ منه الباقي، وقالت له: عرّفني على إسمك، كي أطلبك بالمرات القادمة، وعرّفها على إسمه، وأصبحت تطلبه من المكتب بالإسم، وتعطيه أضعاف التسعيرة، حتى أنه أصبح في اليوم الذي تركب معه هذه المرأة، يعود إلى بيته ويكتفي بما دفعته له.

8d503965d6
الربح عندي 60% بينما البنك يعطيك على الأكثر 10%

وفي أحد الأيام، استدعته هذه المرأة ليقوم بتوصيلها إلى أحد الأماكن، وفي الطريق، قالت له: أنا أريد أن أخدمك أكثر، فكيف لي ذلك؟ أعطني ما عندك من فلوس، لأقوم بتشغيلها لحسابك الخاص بتجارتي، وسأعطيك أرباحاً مجزية أكثر مما يعطيك البنك، سأعطيك على كل ألف دينار 50 ديناراً كل شهر، أي نسبة الربح عندي ستكون 60 %، بينما البنك يعطيك على الأكثر 10 %. اقتنع أبو كمال بكلامها، وقام بسحب فلوسه كلها من البنك، ووضعها في (بنك) هذه المرأة المجهولة، فهو لا يعرف عنها شيئاً، ولم يطلب منها أيّ إثبات، وفي نهاية الشهر الأول أعطته أرباحه، وأصبح يروي قصته هذه، لجميع أقاربه وأصدقاءه المقربين، ومنهم من حسده على هذه المرأة، ومنهم من سال لعابه وتمنى لو أنه مكانه.

101110031023xsh7a9v67te599drh0d1
وتسابق أقاربه وسحبوا كل فلوسهم من البنوك 

وفي اليوم التالي، إستدعته هذه المرأة، وقالت له: جربتني مرات، وتأكدت من خدمتي لك، لكنني أريد لهذا الخير أن يعم على أقاربك ومعارفك أيضاً، فمن يرغب منهم أن يضع فلوسه معي، فأهلا وسهلا به. وأسرع إلى أقاربه فرحاً مسروراً، وقال لهم: لقد وافقت (السيدة) على أن تضعوا فلوسكم عندها، وتسابق الإخوان وسحبوا كل فلوسهم من البنوك، وأعطوها له، ليعطيها بدوره لها، واستطاع أن يجمع بهذه الطريقة 300 ألف ديناراً، وأعطاها كل ما جمعه منهم، فما كان من هذه المرأة، إلا أن أخذت كل هذا المبلغ الضخم، وسافرت به إلى إيران، وتركت الكويت بمن فيهاً، وأصبح الكل يطالبه بما دفع، ورُفعت عليه القضايا، ومنع من السفر، وتقطعت أواصر القربى بينه وبين أقاربه، بعد أن أفلسوا جميعاً، وبقي أبو كمال على هذا الحال، إلى أن جاءت حرب الخليج، وفتحت له الحدود، وخرج من الكويت سالماً، ولكنه ليس غانماً، كما يقولون.

مشاهد كويتية بعيون فلسطينية من حرب الخليج

نهاية مدرس فلسطيني من الرعيل الأول


المكان: الرميثية / الكويت

الزمان: 1990

701881
ثلاجتهم حب من الفخار

(أبو مثقال) مُدرّس فلسطيني قديم من (الرعيل الأول) كما يُحب أهل الكويت أن يسمونهم والرعيل الأول من المعلمين الفلسطينيين هم الذين حضروا إلى الكويت طواعية في أربعينات القرن الماضي عندما كان الكويتيون مكيفهم طين البحر وثلاجتهم حبّ من الفخار ولم يكن بالكويت شيئاً من مغريات هذه الأيام بل كان الدافع الوحيد لهذا الرعيل الأول هو ما تعلموه في صغرهم وما علموه لغيرهم فيما بعد من أن (بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان) لا حباً في المال أو الجاه كما يفكر نفر من الكويتيين وغيرهم في هذه الأيام.

ASTON_MARTIN_1963_10383_3
سيارة أبو مثقال

من يراه من بعيد يظنه (ضابطاً) كبيراً في الجيش وهو ليس كذلك صامت دائماً لكن صمته ليس صمت البُلهاء فقد تأثر كثيراً بالأسلوب البريطاني منذ كانت بريطانيا منتدبة على فلسطين فأخذ من الانجليز صرامتهم في تنظيم وإدارة أعمالهم اليومية حتى أن سيارته كانت (أوستن) إنجليزية الصنع موديل الخمسينات وعلى الرغم من ذلك كان يحافظ عليها نظيفة لا بل يُنظفها بنفسه ويعتبرها وكأنها موديل سنتها ويغطيها بغطاء من القماش الأبيض يومياً في الصيف وفي الشتاء.

imagesCAC057X9
إما أن تجده عاملاً أو قارئاً أو صامتاً مُفكراً أو متكلماً لبقاً

أبو مثقال هذا الذي أنوي أن أحدثكم عنه لا يكلّ ولا يملّ عن العمل الدؤوب المتواصل فهو يؤمن بتغيير الواقع وتذليل الصعاب مهما بلغت شدتها بالعمل الجاد والإخلاص فيه لا يعرف طعماً للراحة أو السكينة أو الهدوء فهو إما أن تجده عاملاً أو قارئاً أو صامتاً مُفكراً أو متكلماً لبقاً لا يستطيع أن ينام وفي ذمته دين لأحد مهما كان هذا الدين صغيراً وهو يحترم الجميع كي يحترمه الجميع لا بل قل:إنه مدرسة (مُتحرّكة) يتعلم منها الكبير قبل الصغير.

untitled94
حي الرمال في غزة

حضر إلى الكويت من (غزة هاشم) قبل أن تحتلها إسرائيل عام 1967 وتزوج وأنجب أولاداً وبناتاً في الكويت لكنه كان يختلف عن الكثير من الفلسطينيين الذين عاشوا في الكويت في تلك الأيام فهو كان يربط أولاده بالأرض التي جاء منها وخاصة بعد أن إشترى قطعة أرض في حي (الرمال) على شاطئ بحر غزة وبنى فيها بيتاً له ولأسرته كان يذهب كل سنة إليه ويقضي العطلة الصيفية فيه رغم كل الصعاب والعراقيل التي كان العدو المحتل يضعها في طريقه.

a8e9356a67d99e0f2880f2ab19b2d9a0تعرّفتُ عليه في منتصف الثمانينات من القرن الماضي عندما كان يعمل مدرساً في ثانوية صباح السالم للمقررات ويسكن في الرميثية وكان يحلم ليل نهار بقيام الدولة الفلسطينية ويراها قريبة وكان ينتظرها كما تنتظر الأم مولودها البكر فهو يتابع الأخبار في الراديو والتلفاز ويقرأ الصحف اليومية والمجلات الشهرية ويكتب فيها المقالات المحلية والعربية والعالمية مبشراً بقيام هذه الدولة وكان يكره الإحتلال أينما وجد ويقف مع المستضعفين في أي زمان ومكان.

064
درست إبنته في البيت

أما كيف تعرّفتُ على أبي مثقال هذا فقد زاملته في إحدى مدارس المقررات في صيف إحدى السنوات وكان يبحث عن مدرس للرياضيات لإعطاء دروس تقوية إلى إبنته في البيت وبعد أن عرفني طلب مني تدريس إبنته في البيت وقبلت على الفور وما أن وصلت بيته لأول مرة وقبل أن إبنته أحضر أجندة وقال:أنا أريد لإبنتي حصتان في الأسبوع وقام بعدّ الأيام التي تحتاجها إبنته لآخر العام وضرب عدد الحصص بالأجرة وأخرج من جيبه المبلغ المطلوب ودفعه لي سلفاً قبل أن أدرس إبنته.

ajir

فقلت له:ما عملته معي يعتبر فوق العادة والعادة أن تدفع الأجرة للأجير قبل أن يجف عرقه ردّ عليّ قائلاً:أنا تعاملي مع الناس هكذا إما أن تقبل أو ترفض وقالها بجدية مشوبة بشئ من الغضب فقبلت عرضه خوفاً من غضبه وكانت هذه الحصص التي درستها من أصعب ما درست في حياتي فقد كنت أحرص على عدم التأخير أو الغياب لأني أخذت الأجر سلفاً.

dohaup_313785175
حرب الخليج 

كان يعتبر حرب الخليج كارثة كبرى عليه وعلى العرب والمسلمين كافة فقد كان يقول:لقد جاء الزمن الذي يحتار الحليم فيه أين سيقف بعد أن حيّدت حرب الخليج العقول؟لا بل غيّبتها في إجازة قد تكون طويلة هذه المرة فلأول مرة كان يجد نفسه في موقف لا يحسد عليه فهو لا يستطيع أن يستخدم عقله في هذه الحرب أبداً فالكويتيون كانوا قد رحلوا عن بلادهم دون أن يعدونا بشئ عن مستقبلنا والعراقيون يهددوننا في أرزاقنا إذا لم نداوم معهم في المدارس وينهي كلامه بالقول:إذا أردت أن تعيش حرّاً فعليك أن تكون قويّاً وبعد أن تغيّرت الظروف لم أعد قوياً وبالتالي لن أعيش حراً.

imagescagwkmb5
مدرسة صباح السالم للمقررات 

وعندما فتح العراقيون أبواب المدارس بالقوة في عهد  الرئيس صدام حسين إضطر كغيره من المدرسين أن يُداوم في إحدى المدارس وفي أحد الأيام بينما كان طالبان يتمازحان في الممر الملاصق لغرفته قام أحدهما و(تفل) على زميله في نفس اللحظة التي كان يخرج بها من غرفته وإذا بالتفلة تغطي وجهه بالكامل وليس وجه الطالب ففكر أنه هو المقصود بهذه التفلة فلم يتمالك نفسه وارتمى أرضاً وبعد أن أخذوه إلى المستشفى وإذا يجلطه غير مميتة قد أصابته وأقعدته عن العمل.

lekkamrat-doll-pink__0132372_PE287168_S4
خرج من المستشفى كدمية

خرج أبو مثقال من المستشفى كدمية رجله اليمنى تتحرك إلى اليسار بدلاً من أن تتحرك إلى الأمام وكذلك يده اليسرى فلا تتحرك إلا لليمين فقط ونصف وجهه الأيمن لا يتحرك وإذا تكلم يتكلم بصعوبة شديدة فمن لا يعرفه سابقاً لا يستطيع أن يفهم عليه ما يقوله الآن وعندما إلتقيته صدفة تقوده إحدى بناته كي يشتري أشيائه من دوار شارع عمان بعد أن تحوّل هذا الدوّار إلى سوق تجاري.

1299060686915
 درج بيته 

وكان الرئيس العراقي صدام حسين قد ضرب صاروخاً على الأرض المحتلة من فلسطين فكان فرحاً مسروراً وقال لي:أستاذ جميل لقد بدأ مشوار العودة إلى فلسطين جهز نفسك!فقلت له:أيّ عودة تقصد؟أتقصد عودتك إلى بيتك في الكويت أم إلى بيتك في الرمال؟وودعته وهو يحلم بالعودة إلى وطنه لكنني نصحته أن يُخفض من سقف حلمه ليُصبح:كيف سيصعد الدرج كي يصل إلى بيته في ذلك اليوم؟.

مشاهد كويتية بعيون فلسطينية من حرب الخليج

اليوم الذي نسيت فيـه ولدي في المدرسة


المكــان: مدرسة سالـم الحسينان
الزمان: نوفمبر 1990
imagesCAQNQQTF
donkey’s works

عندما يقوم الإنسان بعمل لأولّ مرّة يَشُدّه ذلك العمل وعندما يُعيده مرّة أو مرّتين يُصبح عملاً عادياً وعندما يُكرّره عدّة مرّات يُصبح هذا العمل مألوفاً لديه يقوم به دون تفكير أو عناء وتسمى مثل هذه الأعمال التي نقوم بها في حياتنا اليومية (donkey’s works) ومن الأعمال التي كنت قد تعودت القيام بها في حياتي العملية على سبيل المثال لا الحصر رحلتي اليومية للعمل فقد كنت أقوم يومياً بتوصيل ولدي إلى مدرسته قبل أن أذهب إلى مدرستي وبعد إنتهاء دوامي أعود فأحضره منها ونذهب للبيت سويّاً وهذا العمل عمل يومي كنت قد مارسته لعدة سنوات دون كلل أو ملل. 

Untitled
البناية التي كنت أسكن بها

وكان في البناية التي أسكنها أولاد للجيران في نفس المدرسة التي يدرس فيها ولدي فكنت أحضرهم معي تخفيفاً على آبائهم من باب(الجار للجار حتى ولو جار) أما رحلة العودة فتعتمد على موعد إنتهاء عملي في مدرستي فإذا كانت عندي حصة أخيرة يخرج الأولاد قبلي وينتظرون قدومي إليهم وعندما أصل إلى مدرستهم يتسابقون فيما بينهم على من يركب بجانبي فكلهم أولادي أما إذا لم تكن عندي حصة أخيرة فأقوم أنا بانتظارهم إلى أن يحضروا جميعاً وهذه رحلة يومية أصبحت في حياتي عادة لي ولسيارتي أيضاً حتى أنها لو تُركتْ سيارتي تسير بمفردها لقامت بهذه المهمة لوحدها. 

1_11
جنود عراقيون على ظهر دبابة وهم يدخلون الكويت

وجاءت حرب الخليج وغيّرت كل شئ في حياتنا اليومية إلى الأسوأ وملأت حياتنا هموماً ومشاكل لم نعتد عليها قبل هذه الحرب حتى أن الشخص فينا أصبح يُكلم نفسه أحياناً فالكل قد أصبح مشغولاً في تدبير لقمة العيش على حساب العمل وفي أحد الأيام وبعد أن إنتهيت من تدريس حصتي الأخيرة ذهبت لإحضار الأولاد من مدرستهم فوجدتهم في إنتظاري كالعادة وبدون أن أدقق في وجوههم أو أتعرّف على شخصياتهم ركبوا في السيارة وانطلقتُ بهم إلى البيت دون أن أتأكد من وجود إبني معهم.

boy drinking a glass of water
ذهب إلى بيت صاحبه القريب من المدرسة ليشرب الماء

عندما وصلت البيت كانت زوجتي بانتظاري على البلكون فقد كانت تعرف وتراقب موعد قدومنا اليومي لا بل تنتظره بالدقيقة بعد أن فقدنا الأمن والأمان وإذا بها تصيح لي من البلكون قائلة:أين ولدك؟هل حدث له مكروه لا قدّر الله؟ولم تنتظر إجابتي لها بل سألت الأولاد عن إبنها لأنهم كانوا قد سبقوني باتجاهها فقال لها أكبرهم:لقد ذهب علاء إلى بيت صاحبه القريب من المدرسة ليشرب الماء ظناً منه أنه سيعود قبل أن يحضر والده لكن والده حضر قبله.

image2021
ولدي علاء الذي كنت قد نسيته في المدرسة

نظرت حولي فلم أجد ولدي معهم فذهلتُ وسألتُ نفسي سؤالا في الحال:هل وصلت فيّ الأمور إلى حد نسيان ولدي في المدرسة؟إنها لكبيرة لكن الأكبر منها هو تصرّف أولاد الجيران فقد تأثروا بما أفرزته الحرب من سلوكيات خاطئة واكتشفوا لوحدهم دون أن يعلمهم أحد شعار المرحلة القادمة والذي يقول (اللهم أسألك نفسي) وطبقوه على أنفسهم وهم صغار في السن على زميل وجار لهم فلم أجد أحداً منهم يُذكّرني بأن ولدي كان قد ذهب عند صاحب له ولم يصل بعد ولم أجد منهم أحداً يقوم بلفت إنتباهي خلال هذه الرحلة كلها بأن ولدي ليس موجوداً معنا ورجعت مُسرعاً إلى المدرسة ثانية لأحضره وإذا به يقف وحده ويسألني عن رفاقه ومنذ ذلك اليوم وأنا خائف على هذه الأمة من أطفال صغار ذُبحتْ أمامهم القيم التي ورثوها عن آبائهم وأجدادهم.

مشاهد كويتية بعيون فلسطينية من حرب الخليج

كورونا 83 تحدثكم عن الإحتلال والتحرير


المكان: الكويت

الزمان: سنة أولى حرب

untitled
من يطقئ شمعة غيره سيعيش هو أيضاً في ظلام دامس

ما أن دخلت القوات العراقية أرض الكويت واحتلتها في 2/8/1990 حتى بدأت القوانين (السلطانية) في النزول تباعاً الواحد تلو الآخر دون أن يراعي هذا (السلطان) مصالح من كانوا يعيشون على أرضها من عرب وأجانب وكان هذا السلطان يهدف من وراء إصدار قوانينه تلك إطفاء شمعة الكويت التي كانت قد أضاءت كل مدينة أو قرية عربية بطريق مباشر أو غير مباشر (اعترف البعض بهذا أم لم يعترفوا) ونسي هذا السلطان (الجائر) أن من يقوم بإطفاء شمعة غيره فإنه سيعيش هو أيضاً في ظلام دامس.

Kuwaiti_Prime_Minister_Alaa_Hussein_Ali_1990_with_Iraqi_President_Saddam_Hussein
علاء حسين الخفاجي الذي نصبه حاكماً للكويت

وكان أول هذه القوانين السلطانية مرسوم تحويل الفرع إلى الأصل وإخفاء معالم الدولة فيها فقام بطرد حكومتها واستبدلها بحكومة من قواته وغيّر علمها وطمس حدودها وألغى عملتها وغير أسماء شوارعها وأحيائها ومدارسها وحذف كل إسم يبدأ أو ينتهي بـآل الصباح واستبدله بأسماء ثورية عربية من عنده ظناً منه أنه يستطيع أن يغطي الشمس بغربال.

image2051
هل يستطيع واحد مثلي أن يخالف أحد قوانين السلطان؟

لكن القانون الأهم من هذه القوانين كلها عندي وعند كل من كان يسكن في الكويت من عرب وأجانب كان (قانون تغيير لوحات السيارات) الذي كان قد أعطاه الأولوية القصوى وهذا القانون يطلب من كل من كان يملك سيارة خاصة تسير على أرض الكويت أن يقوم بتغيير لوحاتها الكويتية إلى لوحات عراقية وإلا فستُمنع سيارته من السير على الشوارع في الكويت بعد أن أصبحت المحافظة (رقم 19) من محافظات العراق ويمنع كذلك تزويدها بالوقود من مجطات البترول الكويتية.

girl-reading-ebook
أريد منك أيها القارئ أن تضع نفسك مكاني 

أريد منك أيها القارئ أن تضع نفسك مكاني في ذلك الزمان وذلك المكان:بالله عليك ماذا ستفعل لو كنت مكاني في هذه الحالة؟هل ستغير أرقام سيارتك مثلي أم تبقيها على حالها؟وفي حال بقاء الأرقام كما هي وصودرت سيارتي الوحيدة في مثل هذه الظروف الصعبة فماذا أنا بفاعل عندئذ؟وهل يستطيع عبد فقير مثلي أن يخالف قراراً وضعه (رئيس مجلس قيادة الثورة) في دولة العراق الرئيس العظيم صدام حسين؟.

20229
وإذا بالأمة العربية كلها هناك 

فما كان مني إلا أسرعت في الحال إلى إدارة مرور (الجابرية) لتغيير هذه اللوحات وإذا بالأمة العربية كلها هناك تريد تغيير لوحات سياراتها مثلي ولم يصلني الدور في ذاك اليوم وفي اليوم التالي وصلت الساعة الثامنة صباحاً لكنني أيضاً فشلت!وفي اليوم الثالث وصلت الساعة السابعة صباحاً وفشلت أيضاً!وفي اليوم التالي وصلت الساعة الخامسة صباحاً وإذا بالمراجعين الذين سبقوني قد جهزوا قائمة بأسمائهم ويرئسهم شخص منهم وعندما بدأ الدوام اختلفوا ومزقوا قائمة الأسماء واختلط الحابل بالنابل ولم أوفق.

untitled
الأيام تمر والموعد يقترب والزحمة تزيد ولا تنقص

لكن الأيام تمر والموعد يقترب والزحمة تزيد ولا تنقص فقلت:سأذهب في تمام الساعة الثانية ليلا هذه المرة وفعلا ذهبت فوجدت قبلي أناساً قد نظموا أنفسهم بأنفسهم وسجلت إسمي معهم في القائمة وبدأت أنتظر دوري إلى أن انتهى الدوام ولم أسلم معاملتي وفي هذه الأثناء تذكرت (رخصة القيادة) وقلت في نفسي:بعد يوم أو شهر على الأكثر سيتذكرون رخص القيادة وعندها سيصدر فرماناً بتغييرها لهذا سأكون سباقاً وأغيّر رخصة القيادة أيضاً.

scan10633
يا من يبيعني أربعة دنانير عراقية بخمسة

وفي اليوم التالي وصلت إدارة المرور كالعادة الساعة الثانية ليلا وسجلت إسمي في القائمة وانتظمت في دوري وأخيراً جاء الفرج وقدمت أوراق رخصة القيادة أولاً فطلب الموظف مني أربعة دنانير عراقية فأعطيته خمسة فقال:أريد فقط أربعة دنانير فقلت له:إني أسامحك في الدينار الخامس فقال:وإذا جاء المفتش ووجد معي ديناراً زائداً عندها سيعتبره رشوة فهل سينفعني دينارك هذا؟وغضب وانتفض ورمى أوراقي وتبعثرت هنا وهناك وساعدني المراجعون على تجميعها فناديت بأعلى صوتي:يا من يبيعني أربعة دنانير عراقية بخمسة فلا من مجيب وذهب دوري في ذلك اليوم أيضاً.

imagesCABDYALF
وانطلقت أبحث عن دنانير عراقية مفردة فلم أجد 

وانطلقت أبحث عن دنانير عراقية أربعة فلم أجد فكان علي أن أشتري أشياء (لست بحاجة لها) من أماكن مختلفة كي أحصل على مثل هذه الدنانير الأربعة وأخيراً حصلت عليها وفي اليوم التالي أعدت الكرّة مرة أخرى وذهبت في تمام الساعة الثانية ليلا كالعادة وسجلت إسمي في قائمة الدور وانتظرت في الطابور ولم أنته قبل الثانية ظهراً وبعد أيام معدودة إنتهى موعد التبديل هذا لكنهم لم يحركوا ساكناً وكأن شيئاً لم يكن فمن لم يُغير لوحات سيارته يوقفه جندي عراقي قبل محطة البنزين فيضع السائق بيده ما تيسر ويسمح له بالدخول لتعبئة سيارته بالوقود وأحياناً كنت تجد من يبيعك البنزين قبل أو بعد المحطة.

292d1adf5db176a13cce763f847c564b
إذا كانت نمر سبارتي عراقية فأنا من العملاء 

هذا في زمن الإحتلال العراقي للكويت أما في زمن تحرير الكويت فكنت إذا وصلت نقطة تفتيش كويتية ينظر الجندي الكويتي إلى أرقام سيارتي من بعيد فإذا كانت عراقية فأنا إذن من العملاء الذين كانوا قد إرتكبوا السبع الموبقات فيستوقفني هذا الجندي قائلا:ها أشوف سيارتك عراقية؟لماذا لم تذهب معهم إلى العراق؟أشوفك هني بعد ذلك يسأل:ما أصلك؟فتقول له:أردني فيقول لك:أردني ولا فلسطيني؟ويجيب نفسه بنفسه فيقول:أردني أو فلسطيني سيان بعد إلك وجه تستحي به أمام الناس؟إنك لا تستحي على وجهك هات رخصك فتعطيه الرخص فيقول:يا للي ما تستحي على وجهك لوحة السيارة أجبرت على تغييرها فهمنا ذلك لكن رخصة القيادة لماذا غيرتها؟اصفط على اليمين وافتح الدبة والجيبة وانزل من السيارة وانتظر هناك حتى أطلبك. 

الدولة-العباسية
أتذكر من عاشوا في العصر الأموي وأدركهم الفتح العباسي 

ويمر الوقت الذي يقرره هو وبعدها يناديني قائلا:خذ أوراقك وانصرف من وجهي وآخذ أوراقي وأسير في الشارع بعدها بدقائق تأتيني نقطة تفتيش ثانية ويعطيني ما تيسر من قلة أدبه وقد أمر على نقطة تفتيش ثالثة ورابعة ـ هذا يعتمد على مشواري ـ وقبل أن أصل بيتي أكون قد إقتنعت بأني فعلت السبع الموبقات بالإنصياع إلى القانون فأتذكر من عاشوا في العصر الأموي وأدركهم الفتح العباسي فأحزن عليهم وأطلب من الله أن يرحمهم لأني أراهم إلى يومنا هذا يتعذبون في قبورهم.

imagescacyp0vr
حمار قبرصي لم يجرؤ العرب على تغيير إسمه

وقبل أن أنزل من سيارتي في أحد المرات وإذا بها تحتج عليّ وتقول:إعلم يا هذا إذا لم تكن تعلم أن القوانين العربية كنسيج العنكبوت تقع فيه الطيور الصغيرة وتعصف بها الطيور الكبيرة فسمعها حمار (قبرصي) من بعيد وقال لها:لقد إستغفلك العرب يا كرونا أو أنهم إستغفلوا صاحبك فأنا حمار قبرصي أعيش في بلادهم منذ عشرات السنين ولم يجرؤ أحد منهم على تغيير إسمي لكن صاحبك لسوء حظه فهو فلسطيني الجنسية والعرب دائماً يخيرون الفلسطينيين بين أمور سيئة كثيرة ويختارون لهم الأسوأ فمن من هؤلاء الفلسطينيين لم يغير أرقام سيارته في تلك الفترة فهو عميل للإستعمار والامبريالية العالمية عند العراقيين ومن منهم غيّر أرقام سيارته فهو عميل خائن عند الكويتيين أعان الله صاحبك على حياته القادمة.

مشاهد كويتية بعيون فلسطينية من حرب الخليج

حُـط حـالـك مـكـانـي


الزمان : 2/8/1990 إلى 15/8/1991
المكان: الكويت
untitled
عبدالحميد الكاتب 

(عبد الحميد الكاتب) فارسي الأصل عربي المولد عاش في مدينة الأنبار في العراق واحترف التعليم في الكوفة واتصل بخلفاء بني أمية وعظمت منزلته عندهم وخاصة الخليفة مروان بن محمد حتى صار كاتبه وصديقه لا بل أصبح من أشهر الكتاب في آواخر عصر الدولة الأموية وعندما إنقلب العباسيون على الأمويين عام 750م قام العباسيون بقتل كلَّ من كان مؤهلاً من الأمويين لتولي الخلافة!فقتلوا الأمراء وأبناء الأمراء وأبناء أبناء الأمراء إلى أن وصلوا إلى عبد الحميد الكاتب هذافقالوا له:الآن جاء دورك يا عبد الحميد سنقطع لسانك عقاباً لك!فقال لهم عبدالحميد الكاتب:لكنني لست أموياً!فقالوا له:صحيح أنك لست أموياً لكنك لم تمدح العباسيين!ولهذا ستعاقب بمثل ما يُعاقب به الأمويين!. 

Untitled
هكذا فعل حرب الخليج يالفلسطينيين

هذا ما حدث تماماً للفلسطينيين الذين كانوا يقيمون على أرض الكويت بعد أن إحتلها الجيش العراقي في حرب الخليج!فكان لزاماً عليك كفلسطيني أن تسير على صراط مستقيم شائك لا يحتمل الخطأ لأن كلا الطرفين (الكويتيون) و (العراقيون) كانوا قد جهزوا لك تُهماً باطلة!لا تدري من أين؟ومتى؟وكيف أتتك هذه التهم؟فإذا شاهدك عراقيون وأنت تكلم صديقاً كويتياً فسوف يتهمونك بأنك ذو ميول كويتية!ولست مع الفرد الصمد قائد الأمة العربية!وإذا شاهدك كويتيون وأنت تكلم مواطناً عراقياً (ولو كان صديقاً لك) فأنت تؤيد الإحتلال والغزوْ العراقي!فقل لي بالله عليك كيف ستعيش في الكويت دون أن تكلم كويتياً أو عراقياً؟.

578826_446527805369103_162557053_n
ثانوية عبدالله السالم أم ثانوية صدام حسين 

فمثلا عندما إحتل العراقيون الكويت قاموا بتغيير أسماء كل الأماكن فيها ومن أهم هذه الأماكن كانت (ثانوية عبدالله السالم التي كنت أعمل بها) فقد غيروا إسمها لتصبح (ثانوية صدام حسين) وعندما إقترب العام الدراسي الجديد أردت أن أستوضح الأمر من أولي الأمر فاتصلت تلفونياً في مركز عملي فردّ عليّ شخص على الطرف الآخر فسألته:أهذه هي ثانوية عبد الله السالم؟فأجابني:هذه ثانوية صدام حسين!فأقفلت الخط خوفاً من أن أدخل معه في حوار عقيم!وأما إذا سألك سائل كويتي عن مركز عملك وقلت له:أعمل في ثانوية (صدام حسين) فستقوم الدنيا عليك ولن تقعد!.

1zbdo9j
فلسطين حبيبة القائد صدام حسين

فآثرت الصمت على الكلام ولكنني على الرغم من ذلك لم أسْلَم!فقد كان المدرسون العاملون في وزارة التربية الكويتية من كافة الجنسيات العربية وكانوا قد تآلفوا فيما بينهم وأصبحوا أصدقاء!وفي أحد الأيام إلتقيت بزميل لي (عراقي الجنسية) ممن كانوا يعملون في الكويت قبل الغزو فقال لي معاتباً:أنت فلسطيني الجنسية والعراق كان قد دخل الكويت من أجل قضيتكم فهو قد حرر الكويت اليوم وغداً سيحرر لكم فلسطينكم!لكنني لم أر الحماس والتأييد والفرح يشعّ من عيونكم أيها الفلسطينيون!فأنتم قوم لا تستحون!ولو كان الأمر بيدي لطلبت من سيادة الرئيس صدام حسين أن يكتفي بتحرير الكويت فقط!ويترك تحرير فلسطين للكويتيين الذين تحبونهم!.

712500653
فلسطينية تتظاهر ضد إحتلال الكويت!

وفي اليوم التالي إلتقيت بزميل لي وكان مُدرساً (كويتياً) هذه المرة فقال:قل لي يا أيها الفلسطيني لماذا لم تعترضوا على إحتلال العراق للكويت؟وأنتم أول من عرف الإحتلال وجربه؟ولم تكتف قيادتكم بذلك بل أيّدت هذا الإحتلال ونصرته؟إن موقفكم هذا سيعطينا المبرر في  المستقبل أن لا نعترض على إحتلال إسرائيل لفلسطينكم!لا بل سنؤيد إسرائيل في المستقبل!كما أيدتم أنتم العراق اليوم!(وقد حصل فعلاً ما كان قد هدد به زميلي الكويتي فبعد تحرير الكويت كان الكويتيون قد كتبوا على بعض جدران بيوتهم التي تطل على الشارع العام  القدس عاصمة إسرائيل إلى الأبد وفي حرب غزة الأخيرة طالب الصحفي فؤاد الهاشم إسرائيل أن تبيد أهل غزة عن بكرة أبيهم!عندما كتب مقاله الشهير بالكيماوي إضربهم يا أولمرت)!.

e1cc14599839f1d5d6c991c3cdc0ce01
حتى البنزين سرقوه من داخل السيارات!

وأمام هذا الواقع الأليم كنت قد عشت سبعة أشهر تحت نير النظام العراقي في الكويت!تجرعت خلال هذه الأشهر كل أنواع الخوف وعدم الأمان!ورأيت بعيني كيف يُمتهن الإنسان؟وشعرت بكل أنواع القلق والخوف من المستقبل ما لم أره في حياتي!وأصبح مطلوباً مني أن أحافظ بنفسي على مُمتلكاتي الخاصة ليلاً نهاراً ومن ضمنها (بنزين سيارتي) الذي كانوا قد شفطوه من داخلها ليلاً!وقد أثّرت هذه الفترة العصيبة في تفكيري حتى أنني عندما خرجت من الكويت كي أستقر في عمان واشتريت سيارة كان غطاء البنزين فيها بدون قفل فأول شئ أضفته لهذه السيارة هو قفل بمفتاح ظناً مني أن سرقة البنزين ظاهرة عامة في كل البلدان!وبعد عدة أيام إكتشفت أن الناس هنا بخير فخلعت القفل من مكانه لأنه أصبح عائقاً لي عند تعبئة سيارتي بالوقود!.

184918_o
أحد مخافر الكويت

أما ما كان يحصل في المخافر الكويتية بعد أن تركها أصحابها ورحلوا واحتلها من بعدهم الجنود العراقيون فحدث ولا حرج!فإذا دخل شخص ما على المخفر بقضية ما كانوا يحلونها بطريقتهم (الخاصة) لكن دون أن يقيدوا فيها محضر!أما إذا كان هذا الشخص (فلسطينياً) فكانوا يشجعوه ويسامحوه!لا بل يقاسموه (إذا كانت القضية قضية سرقة) لكنهم بالمقابل يسجلون له (محضراً) ويحتفظون به في ملفات هذا المخفر!فإذا قيل لهم:أنتم من سرق الكويت؟فيجيبون السائل في الحال:تعال وانظر بعينك إلى المحاضر في المخافر كي ترى بنفسك من الذي كان قد سرق الكويت؟وعندما إنسحبوا من الكويت تعمدوا أن يتركوا ورائهم ملفاتهم كما هي عقاباً للفلسطينيين الذين لم يساعدوهم في تحرير الكويت ولم يخرج فلسطينيوا الكويت بمظاهرات تؤيدهم على ذلك!.

fried-egg
سرق بيضة ليأكلها!

وبعد هذه المعاناة التي عاشها الفلسطينيون في الكويت أيام الإحتلال!وعندما بدأ تحرير الكويت إستبشروا خيراً!وتأملوا من الله أن تعوضهم الكويت على صبرهم هذا ومعاناتهم أمناً وأماناً!لكن الكويتيين بدلاً من ذلك قاموا بمطاردة كل الأسماء التي أودعها لهم إخوانهم العراقيون في المخافر قبل أن يرحلوا بغض النظر عن تهمة صاحبها!وبدأ الكويتيون في تعذيبهم وقتلهم حتى لو كان هذا الشخص قد سرق (بيضة) ليأكلها أو (رغيفاً من الخبز) ليسد به جوعه!.

imagesCABIZY6I
هم عرب أقحاح ومن صلب عدنان يحترمون المرأة!

وفي هذه الأثناء أيضاً قاموا بإنهاء خدماتنا!وأوعزوا إلى القطاع الخاص بعدم تشغيلنا!وأصبحنا مُطاردين عند نقط التفتيش يتفننون في ذلنا وإهانتنا!وأصبحت كلمة (فلسطيني) لوحدها تهمة!ولم يكتفوا بذلك بل شكلوا (مليشيات) لمطاردتنا!وأخذت هذه المليشيات تذيق الفلسطينيين ألوان العذاب!فهي التي تتهم وتحكم وتنفذ!وأصبحنا بذلك ممنوعين من التجول كرجال!فاخترعنا طريقة جديدة لفك الحصار وهي أن يصطحب كل منا زوجته لقضاء حاجاته الضرورية من مأكل ومشرب وملبس!فهم عرب (أقحاح) ومن صلب (عدنان) يحترمون المرأة ومن معها من الحراس!.

769
مليشيات كويتية لمطاردة الفلسطينيين بعد تحريرها

وبعد أن إعتقلوا كل من وجدوا أسمائهم في المخافر!أخذوا يفتحون دليل الهاتف ويختارون منه إسماً عشوائياً ويتصلوا به ويطلبوا منه مراجعة المخفر القريب من سكنه!وعندما يذهب هذا الشخص وقبل أن يدخل المخفر يتأكدون من هويته ويأخذوه إلى مكان مجهول ويعذبوه هناك ويعيدوه ثانية ويرمونه في الشارع العام أمام بيته ليكون عبرة لمن يعتبر!وقد يقتلوه ويرموا بجثته في الشارع العام أو في حاويات الزبالة دون أن يكلفوا أنفسهم عناء توصيله إلى بيته!.

imagesCA8LCWY2
خفافيش الليل 

وفي أحد الأيام دقّ جرس الهاتف في بيتي وإذا بالمتكلم يطلبني بالإسم ويبلغني بمراجعة مخفر السالمية صباحاً خفت أن أذهب وحدي فبالأمس كانوا قد طلبوا أحد معارفي لكنه خرج ولم يعد!وطلبوا شخصاً آخر عاد بكسور ورضوض في جميع أنحاء جسمه بعد أن تفننوا في تعذيبه!وفي نفس الوقت خفت من حضورهم إلى البيت إذا لم أسلم نفسي فيخاف الأولاد ويرتعبوا لرؤيتهم!فقررت الذهاب وعلى الله الإتكال وعندما قابلت الضابط المسؤول نفى نفياً قاطعاً أن أكون مطلوباً لديهم!وقال:إن هؤلاء المتصلين بكم ليلاً نفر من (خفافيش الليل) أخذوا على عاتقهم بث الرعب في قلوبكم لترحلوا عن بلدكم (الثاني) الكويت ولهم مصلحة في ذلك!وأنا بدوري أطالب الجميع من خلالك أن تُفوّتوا على هؤلاء الناس فرصتهم التي إنتظروها سنين طويلة وستبقى الكويت بلاداً لكل العرب رغم أنوفهم!.

gulfwarhwy1وبقيت على هذا الحال قلقاً على أمني الشخصي في كلا العهدين:عهد إحتلال الكويت من imagescasds1hcقبل العراقيين وعهد تحريرها من قبل الأمريكيين!وأصبحت أعد الأيام الباقية لمغادرة هذا البلد بعد أن إستوطن فيه الشر!وجرّبتُ فيه جميع أنواع الذلّ والإحتقار والمهانة والإهانة حتى أنني لم أسلم من آخر جندي كويتي تراه عيني وفي آخر متر مُربع من تراب الكويت تطأه قدمي عندما خرجت من مطار الكويت لآخر مرة عندما أخرج ذلك الجندي الذي فتشنى ورقة نقد أردنية من حقيبتي و (تفل) عليها وقال لي:لا سهل الله أمرك ونسي هذا الجندي وأمثاله أن الله لا يسمع دعاءاً من ظالم.

pots-de-fourmis-a-miel-les-fourmis-recueillir-le-miel-tout-aussi-recolte-par-les-abeilles-1
نمل العسل

ويعد هذا الدعاء منّ الله عليّ بعودتي إلى وطني سالماً غانماً وعلى العكس تماماً فقد سهل الله أمري ولو كره الظالمون!لكن عبارته هذه بقيت (محفورة) في أعماقي!وبهذه العبارة إنتهت سنة كاملة بفصولها الأربعة ليس كمثلها سنة من السنوات التي عشتها في حياتي!لكنها كانت مفيدة لي بعد أن كشفت لي هذه السنة عن أناس كانوا من حولي وأسعدوني وعشت معهم أجمل لحظات عمري ولكنني كنت أجهل ما تخفيه نفوسهم فكانوا (كنمل العسل) مجرد مظاهر خادعة بجوفها أبجح الأخلاق وأقبحها!.

مشاهد كويتية بعيون فلسطينية من حرب الخليج

كلوا واشربوا ولا تسرفوا


المكان: الكويت
الزمان: 2/8/1990 إلى 15/3/1991
175406
شبرة الخضار والفواكه في الكويت

كان الطعام والشراب في دولة الكويت، قبل الاجتياح العراقي لها، مُتنوعاً ومُتوفراً ورخيصاً، وفي مُتناول الجميع، لا فرق بين أمير وغفير، فالجميع يأكل ما يُريد، وقتما يريد، وهذه إيجابية تسجّل لدولة الكويت دون غيرها من البلدان المجاورة، فهي من الدول النادرة التي توفر نفس الفرصة للجميع، في الحصول على الطعام والشراب بكافة أنواعه، فكانوا يستوردون الخضار والفواكه من جميع أنحاء العالم، ويقومون بعرضها للناس كافة، في مكان واسع نظيف يسمى «شبرة الخضار»، وكانوا يراقبون الباعة والمستوردين، ويمنعوا الغش في البيع والشراء، فكنا نذهب إليها يوماً في الأسبوع للتسوق، مصطحبين معنا زوجاتنا وأولادنا من أجل المتعة والمشاهدة، والأكل أيضاً.

imagesCA7IMT3E
كانت أمنيتي أن أفتح ثلاجتي يوماً ولا أجد فيها تفاحاً

لكن ـ مع الأسف الشديد ـ لم يُقدّر الكثير الكثير، ممن سكنوا الكويت هذه النعمة التي كانوا يعيشون فيها ـ وأنا منهم ـ، فـبَـطروا وأسرفـوا، وألـقـوا بالأكل في حاويات الـقـمـامـة، حتى وصل الأمر فيهم، إلى أن أصبح الإنسان في دولة الكويت، يأكل ما لا يشتهي، لأن جميع صنوف الطعام متوفرة على مدار السنة، فأنا مثلاً كانت إحدى أمنياتي، أن أفتح ثلاجتي يوماً، ولا أجد فيها تفاحاً، أي كنت أتمنى غيابه عن وجهي كي أشتهيه، وأقبل على أكله، ولم أذكر يوماً، أنني مددت يدي إلى الثلاجة، وتناولت تفاحة كي آكلها، ولم يكتف التفاح بمطاردتي في البيت فقط، ولكنه أحضر معه الموز والبرتقال، ليطاردوني في المدرسة أيضاً، فكانوا يقدمون لنا نحن المدرسون والطلاب، وجبة صباحية لا نأكل منها شيئاً يُذكر، ونلقي بالباقي في حاويات الزبالة. 

7fa4cffc90
قامت بفتح مخازن شركات الأطعمة وأخذته معها للعراق

لكن عندما احتلت القوات العراقية دولة الكويت، قامت بفتح كل مخازن شركات الأطعمة فيها، ونهبت أو اشترت بثمن بخسٍ كل ما كان بداخلها، وأخذته معها إلى العراق الجائع، الخارج من معركة كانت شرسة وطويلة مع إيران دامت ثماني سنوات، كانت قد أهلكت الحرث والنسل، كما قامت القوات العراقية أيضاً بمنع الشركات الكويتية من الاستيراد، أو أن الشركات هي التي كانت قد امتنعت عن الاستيراد من تلقاء نفسها، نتيجة لما حصل، فانقلبت الآية، وأصبحنا في الكويت نعيش على ما يزيد عن حاجة الشعب العراقي.

untitled37
أصبح لزاماً عليك إن دخلت الشبرة أن تلبس جزمة

ولم يكتفوا بأن أحضروا معهم بضاعتهم لنا في الكويت، بل أحضروا معها سلوك وعيوب النظام الاشتراكي العربي المزعوم، وطبقوه على سكان الكويت، فتحولت شبرة الخضار والفواكه من مكان للنزهة والتسوق، إلى مكرهة صحية، وأصبح لزاماً عليك إن دخلتها أن تلبس جزمة، أو ترفع بنطالك إلى ركبتك، كأنك تريد أن تقطع وادياً تجري فيه الأوساخ وبقايا الخضار والفواكه، وهي متعفنة بدل أن يجري فيه الماء.

130781_2011_05_26_21_03_42
إذا فكرت أن تشتري كيلو بندورة عليك أن تشتري خمسة 

في دولة الكويت قبل الاحتلال، كانوا يبيعون الخضار والفواكه على مبدأ (السحب مع إرجاع)، أي أنك تختار ما تشتري، وتعيد النظر في الاختيار، إلى أن تستقر على ما تريد شراءه كماً ونوعاً، أما عندما أصبحت الكويت تحمل اسم المحافظة رقم 19 من دولة العراق، فقد اعتُمد مبدأ (السحب بدون إرجاع)، أي ليس لك الخيار في ما تشتري، بل الخيار للبائع فيما يريد هو أن يبيعك، وشتان ما بين المبدأيْن في البيع والشراء، فإذا فكرت أن تشتري كيلو بندورة مثلاً، عليك أن تشتري وتدفع ثمن خمسة كيلوات، وتحملها معك إلى البيت، وهناك تقوم بفرزها، وتأخذ الصالح منها، وتلقي بالباقي في القمامة.

untitled
الغش حتى في العبوات المكشوفة

أما عن الغش في البيع وفي الشراء، فحدث ولا حرج، فقد اعتاد الناس على شراء البصل أو الخيار أو البطاطا مثلاً، في عبوات بلاستيكية شفافة مرئية، ليرى المشتري حجم ونوع  الخيار أو البصل أو البطاطا، فكانوا يأتون بأكبر (ماسورة) يمكن إدخالها في هذا الكيس، ويضعونها في وسطه، ويملئونها بخيار أو بصل أو بطاطا لا تصلح للاستهلاك البشري، ويحيطونها بطبقة من الخيار الصغير الطري، أو من البصل الجيد، أو البطاطا الممتازة، ثم يقومون برفع هذه الماسورة، ويربطون الكيس من الأعلى، ويعرضونه للبيع، ليأتي المشتري فيراه خياراً صغيراً أو بصلاً جيداً أو بطاطا ممتازة، فيعجب به ويشتريه، ويحدّث نفسه أن هذا الخيار سيكفيه أسبوعاً، وإذا به ينتهي في وجبة واحدة.

232805
غش في العبوات المستورة

أما عندما كنا نشتري عبوات الخضار والفواكه المستورة، أي التي لا يُرى ما بداخلها، فكانوا يضعون البضاعة الجيدة على السطح، ويملئون داخلها بالبضاعة الفاسدة والورق، فلا رقيب عليهم، ولا حسيب لهم على ما يفعلونه، بعد أن حولوا الكويت لتصبح محافظة من محافظاتهم، بينما كانت الكويت، قبل  أن تصبح ولاية عراقية خالية من الغش، لأن من يغش فيها يعلم النتائج المترتبة عليه مسبقاً، وسيطبق عليه القانون الصارم فوراً، لكننا الآن نعيش بدون قوانين أو قل بقوانين عراقية، لا بل قل إن حاميها هم حراميها.

137388054249083
توزيع الأغذية في البطاقات

حتى هذا الوضع السيء تمنينا بقاؤه، لكنه لم يدم طويلاً، ففي 1/9/1990 فرضت السلطات العراقية نظام توزيع الأغذية الأساسية بالبطاقات، لأن الأزمة بدأت تشتد، ليصبح التركيز على المحافظة رقم 1، أي على بغداد على حساب المحافظة رقم 19، ولم يعد يصلنا شيءٌ، حتى أنني نسيت شكل البندورة، لهذا قمت بشراء تراب البتموس، ووضعته في صندوق خضار من البوستر، وزرعت فيه أشتالاً صغيرة من نبات البندورة، وبدأت أسقيها الماء مما نشرب، لأن الماء أصبح الآن شبه مفقود، لكنها أزهرت وأثمرت بضع حبات قليلة، لا يتجاوز حجم الواحدة منها حجم حبة الكرز.

imagesCALCVNUS
وجدت أولادي الثلاثة يوماً يتصارعون على تفاحة

أما إذا قدم شخص نعرفه من الأقارب أو الأصدقاء من عمان أو دمشق أو بيروت، ومعه بعض الخضار أو الفواكه، فكنا نذهب عنده لا لنأكل مما أحضره معه، بل لنتفرج على شكلها فقط، بعد أن نسينا شكل الخضار والفواكه، وقد يجود الخيّرون منهم علينا بما تيسر، وسيكون إن حصل ذلك وبالاً علينا وعلى أولادنا، فقد دخلت البيت ذات مرة فوجدت أولادي الثلاثة يتصارعون وكأنهم أعداء، وعندما اقتربت منهم أكثر وسألتهم عن السبب، وإذا بأحد الجيران كان قد تصدّق عليهم بتفاحة، وكل ولد منهم يطلبها لنفسه، فقسمتها بينهم بالتساوي وانتهى الإشكال.

SACO DE BATATAS
سعة أفق زوجتي

وهنا لا بد لي أن أعترف لزوجتي بسعة الأفق وبُعد النظر، فقد طلبت مني يوماً من الأيام أن أشتري كيساً من البطاطا زنة 55 كيلو غرام استعداداً للحرب، لكنني رفضت طلبها هذا بحجة أن الحرب وإن حصلت ستكون حرباً خاطفة، فقد انتصرت إسرائيل على العرب مجتمعين خلال ستة أيام فقط، لكنها لم تقتنع بكلامي هذا، وأصرّت على موقفها، وكذلك أنا، فطلبتْ من جارٍ لنا يملك شاحنة صغيرة، أن يُحضر لها ذاك الكيس، وقد استجاب لطلبها، وبقيت البطاطا عندنا حتى آخر يوم لنا في الكويت، نستخدمها عند اللزوم، فلها استخدامات متعددة أولها أنها تنوب عن الخبز لو غاب.

573172858761
بير روضة السندباد التي كانت بقربنا

وازداد الأمر سوءاً بعد أن قُطعت عنا الكهرباء، وبالتالي شحّت علينا المياه، فما كان أمامنا من خيار، إلا أن نفتح البئر المهجور والموجود في روضة السندباد المجاورة لبيتنا، ونخرج منه الماء بالدلو، ثم نضع هذا الدلو على غطاء ماتور السيارة، ونسير به سير السلحفاة إلى أن نصل به إلى البيت، ثم نعود ثانية وثالثة ورابعة، إلى أن نكتفي من هذا الماء الذي لا يصلح للشرب، ولكن كنا نستخدمه في حاجاتنا اليومية الأخرى، ولو طالت الحرب البرية أكثر لكان العناء أكثر.

download
وجدت بداخل طردي دجاجة ويا لها من دجاجة

وعندما دخلت قوات التحالف أرض الكويت في 26 فبراير 1990، وفي أول يوم من أيام شهر رمضان المبارك، قام الكويتيون بتوزيع طروداً غذائية جاهزة ومنوّعة، لا نعلم ما بداخلها حتى نفتحها، وكنت أنا محظوظاً في ذلك اليوم، فقد كان بداخل طردي (دجاجة)، ويا لها من دجاجة، وعندما ذهبت إلى البيت، ورآها الأولاد، التفوا حولها يتغزلون بها، بعد أن غابت عن أعينهم شهوراً، ولم يكن أمامنا إلا أن نطبخها بالبطاطا المتوفرة عندنا، وكانت هذه الدجاجة أفضل ما أكل الأولاد في حياتهم، ومنذ ذلك اليوم ـ وحتى الآن وغداً ـ ونحن نحتفل بقدوم شهر رمضان المبارك سنوياً بطبخ الدجاج مع البطاطا في أول يوم من أيامه.

14370441_177686856006267_400358256144603058_n
برنس حسن إبراهيم جارنا في البناية مصري الجنسية 

وفي مساء اليوم الثالث على تحرير الكويت، وإذ بسيارة جيب عسكرية تقف أمام بنايتنا، وينزل منها جنديٌ مسلحٌ بكامل سلاح الحرب، ويرتدي زيّ قوات التحالف، وبقي السائق ومرافق له في السيارة، فتوجسنا خيفة منهم في أول الأمر، لكننا استبشرنا خيراً عندما عرفناه، إنه جار لنا في البناية مصري الجنسية، إسمه برنس حسن إبراهيم (أبو طارق)، كان يعمل مدنياً في الجيش الكويتي، وكان مسالماً طيباً أصيلاً، يحب الناس جميعاً، والناس تحبه، كان قد سافر إلى بلده مصر، بعد أن ودّعنا وهو يبكي على ما حصل من احتلال للكويت، ووضع مفتاح شقته عندنا كأمانة، كي نتصرف في غيابه لو حصل لها مكروه لا سمح الله.

untitled41
ماتت السلحفاة ولم تحسن من حظهم

وكان عند جارنا الطيب هذا، سلحفاة يقتنيها في بيته، وكان يعتقد بأنها تجلب الحظ له ولبيته ولأولاده، فأعطاها لأولادي هدية منه، وقال لهم: إنها تأكل بقايا الأكل الآدمي من خضار وفواكه، فوضعها الأولاد في بانيو الحمام، وعاشت معهم فترة من الزمن، وظلت كذلك، حتى لم يجدوا شيئاً يُطعموها، بعد أن غابت الخضار والفواكه عن أعينهم، فماتت دون أن تحسن من حظهم شيئاً.

50bf173cc505c
كنا قد استعملنا بطارية السيارة بديلاً عن الكهرباء

فككت بطارية السيارة، وحملتها إلى البيت، وأشعلت منها لمبة صغيرة كي يرانا ونراه في الليل، وأفطرنا معه بما تيسر، وعندما رأى حالتنا، استأذن على الفور وغادر، ولكنه عاد بعد ساعة، ومعه كل ما تشتهي الأنفس، من لحوم ودجاج وخضار وفواكه وسجائر، وتعهد لنا بأن يُطعمنا مما يأكل، ما دُمنا نعبش في الكويت، وما دُمنا بحاجته، وعن هذا الرجل أختم كلامي، ليرى (المُستعرِبون)، كيف تكون العروبة؟ ويرى (الأعراب)، كيف يكون الإسلام؟ ويرى (بنو عدنان)، أين ومتى تكون الشهامة والمروءة؟ ويرى عربُ (الشعارات الثورية)، أثر شعاراتهم على الناس.

مشاهد كويتية بعيون فلسطينية من حرب الخليج

ثمانية عشر عاماً في الكويت


المكان : مطار الكويت القديم والجديد
الزمان : 15/8/1973 إلى 15/8/1991
imagesCA2Q4CNL
دخلت الكويت من مطارها القديم بتاريخ 15/8/1973 

دخلت الكويت من مطارها (القديم) قادماً من مطار دمشق في يوم (15/8/1973) بعد أن حصلت على بكالوريوس في الرياضيات من جامعة حلب،وتشاء الصُدف أن أخرج  من مطارها (الجديد) في يوم (15/8/1991) وبهذا أكون قد قضيت فيها (18) سنة بالتمام والكمال!لكن شتان ما بين الدخول والخروج!ففي الدخول كنت بعزيمة الشباب،واستقبلتني الكويت وحدها دون أن يكون أحد من أهلي في مطارها،لأنني وصلتها على قائمة الإنتظار،وليس على قائمة الحجز المسبق،فكانت هي الأهل عندما غاب الأهل!.               

241400_o
وتشاء الصدف أن أخرج منها خروجاً نهائياً لكن من مطارها الجديد بتاريخ 15/8/1991!

وما أن فُتح باب الطائرة وخرجت منها ولامس وجهي الهواء الساخن شعرت وكأنني صُفعت كفّاً على وجهي من شدة حرارة الجو،وشدة الرطوبة التي لم أكن أعرفها قبل ذلك،رغم أن الوقت كان ليلاً،وعندما نزلت من الطائرة لم أكن أعلم عن أهلي شيئاً غير رقم هاتفهم فقط!وحاولت أن أتصل بأهلي فلم أفلح،لأن جهاز الهاتف في ذلك الوقت لا يعمل إلا إذا وضع بداخله قطعة معدنية من فئة (20) فلساً،وأنا لا أملك فلوساً كويتية تجعلني أُشغّل مثل هذا الهاتف!.

kwait%201
ذهبت إلى مكان تجمع المُستقبلين وسألتهم عن قطعة معدنية تمكنني من الإتصال بأهلي وفتحت قبضة يدي وما هي إلا ثوانٍ حتى امتلأت قطعاً صغيرة!

فذهبت إلى مكان تجمع المُستقبلين وسألتهم عن قطعة معدنية تمكنني من الإتصال بأهلي؟وفتحت قبضة يدي،وما هي إلا ثوانٍ حتى إمتلأت قطعاً صغيرة!إستعملت واحدة منها،وأطبقت  قبضة يدي بحركة لا إرادية على ما تبقى معي من فلوس،دون أن أعلم  عن قيمتها شيئاً!وعندما حضر أخي  الأكبر وأخبرته بما حدث،وأعطيته ما بقي في قبضتي من قطع معدنية،فعدّها فوجدها تقارب الدينار!فضحك وقال لي:تصلح يا أخي العزيز أن تكون شحاداً!كيف تأخذ من الناس كل هذا المبلغ،وأنت بحاجة إلى قطعة واحدة فقط؟فقلت له:إن الناس هنا طيبون فقد إعتبروا مُساعدتي فرض عيْن عليهم،وليس فرض كفاية!.

Untitled
أولادي الثلاثة علاء وبهاء وضياء وكلهم من مواليد الكويت

بعد ذلك عملت في الكويت ثمانية عشر عاماً،تزوجت خلالها، ورزقت بأولاد ثلاثة،أكبرهم كان عمره أربع عشرة سنة،عندما وضعت حرب الخليج الثانية أوزارها!لكنهم بعد تحرير الكويت منعوا أولادنا من الدخول إلى مدارسهم!واحترت في الأمر وبقيت حائراً إلى أن جاء الحل من زوجتي وأولادي أنفسهم،عندما طلبوا مني أن أرسلهم إلى عمان قبلي ليجهزوا أنفسهم للمدارس (فالعام الدراسي الجديد أصبح على الأبواب) ثم ألحق بهم عندما أنتهي من إسترداد جميع حقوقي وتسديد كافة إلتزاماتي!.

kuwait_police_14012012
انقض أحد الجنود على الأولاد ليفتشهم فارتعبوا وبكى أصغرهم!

وعندما وصلنا حاجز ما قبل المطار قام أفراد من الجيش الكويتي بإنزالنا من السيارة،وتم تفتيشنا جسدياً،وانقض أحدهم على الأولاد ليفتشهم،فارتعبوا وبكى أصغرهم!ثم فتش كل شيءٍ في السيارة، وكان أثناء عملية التفتيش هذه يستهزئ بنا ومن أصلنا!فقد سألنا:هل أنتم فلسطينيون أم أردنيون؟ولم ينتظر جوابنا له بل أجاب على سؤاله بنفسه قائلاً:أنتم في الحالتين من دول الضّد!لا سهّل الله أمركم!وأنت أيها الرجل (وأشار بيده نحوي) ودّع أهلك هنا،فأنت ممنوع من دخول المطار!قلت له:سوف لن أودّعهم،وسأكتفي بتوديعك لهم!. 

bbq-1
من لا يعرف الصقر يشويه!

مقابل هذا الحوار بيني وبين جندي الحاجز تذكرت حواراً آخر دار بيني وبين أحد الطلاب الكويتيين (ليت هذا الجندي يسمعه،فقد يُغير من سلوكه مع الناس) فقد إتصل هذا الطالب هاتفياً وطلب مني أن أدرّسه في البيت فقلت له:ألا تعلم بأنني أحد مواطني دول الضّد،وقد أُنهيت خدماتنا من الكويت؟قال:أعلم ذلك،لكنني أريدك أن تُدرّسني!فقلت له:لقد بعت سيارتي،لأنني أريد السفر!فقال:أبعث لك سيارة تكون تحت تصرفك!فقلت له:وجودي في الكويت لن يزيد عن الشهر!فقال:يكفيني هذا الشهر منك تعليماً!فقلت له:ألا تعلم بأنني فلسطيني؟قال:أعلم ذلك جيداً،ولهذا أريدك أن تُدرسني!فقلت في نفسي شتان بين هذا الطالب وهذا الجندي!فقد صدق من قال:إن من لا يعرف الصقر يشويه!.

???????????????????
أعطوني شيكاً بالمبلغ مسحوباً على سيتي بنك في عمان وبعد أن حملت هذا الشيك وذهبت به إلى البيت وفتحت التلفاز وإذا بهذا البنك يعلن افلاس فرعه في هونغ كونغ!

في 14/8/1991 وقبل موعد سفري بيوم واحد ذهبت إلى البنك الأهلي في السالمية لأسحب نقودي منه فأعطوني شيكاً بالمبلغ مسحوباً على (سيتي بنك) في عمان،وبعد أن حملت شكي، وذهبت به إلى البيت،وفتحت التلفاز وإذا بهذا البنك أي ستي بنك يعلن إفلاس فرعه في (هونغ كونغ)!فقلت في نفسي:إن فروع البنك كلها تشكل سلسلة واحدة فما إن يُفلس فرع فيها حتى تليه بقية الفروع مفلسة هي الأخرى!وبهذا يكون قد ضاع كل ما جنيناه في سنوات الغربة!.

1220553268
ولم يكن معي من أغراض غير أوراقي الرسمية والشيك والفلوس التي أملكها وكنت قد وضعت الجميع في حقيبة سمسونايت صغيرة!

وفي اليوم التالي والذي كان آخر أيامي في الكويت جاءتني سيارة الطالب الكويتي الذي أدرسه وحملتني إلى بيته وبعد أن درّسته ودّعته!وطلب من سائقه إيصالي إلى المطار!وعندما وصلت ذلك المطار  وجدته قد تحول إلى ثكنة عسكرية!وبعد أن أنهيت إجراءات الخروج وذهبت إلى نقطة التفتيش لتكون آخر نقطة إتصال لي بأرض الكويت!ولم يكن معي غير أوراقي الرسمية والشيك وكمية من الفلوس الأردنية التي كنت أملكها وكنت قد وضعت الجميع في حقيبة (سمسونايت) صغيرة!وطلب مني المفتش أن أضع هذه الحقيبة على الطاولة التي أمامه وأن أبتعد عنه مسافة لا تقل عن خمسة أمتار!.

untitled
أخرج هذا المفتش ورقة عملة أردنية وتفل عليها كي يُثيرني أكثر!وقال:خذ حقيبتك وانصرف من وجهي!

وقام هذا الجندي بفتح حقيبتي وبدأ يعبث في الأوراق الرسمية التي بداخلها فلمح الشيك من بينها فقام بحركة بهلوانية متعمدة أسقط خلالها الشيك تحت قدميه!ولم يكتف بذلك بل أخرج ورقة عملة أردنية كانت معي في الحقيبة وتفل عليها كي يُثيرني أكثر!وقال:خذ حقيبتك وانصرف من وجهي!فما كان مني إلا أن التقطت الشيك الذي تعمّد إسقاطه ووضعته في مكانه في الحقيبة وأقفلت حقيبتي وذهبت إلى المكان الذي فيه تجثم الطائرة على أرض المطار!.

178092141PHEBKDANGHQRCGNUQELKXIMB
دخلت الكويت مُدرساً منذ ثماني عشرة سنة وخرجت منها مُهاناً!فهذا الجندي عندما تفل على ورقة العملة الأردنية لا يقصدها لذاتها وإنما كان يقصدني أنا!

وفي تلك اللحظة مرّ ضابط كويتي من أمامي فقلت له:لو سمحت أريد أن أشكو لك هذا الجندي الذي فتّشني!فقال:على الرحب والسعة تفضل لنجلس في الركن المُقابل كي أسمعك جيداً وأجلسني ثم قال:تفضل هات ما عندك!فقلت له:لن أطيل عليك لأنك صاحب مسؤوليات لكنني أريد أن أقول لك:أنني كنت قد دخلت الكويت مُدرساً منذ ثماني عشرة سنة وخرجت منها مُهاناً!فهذا الجندي عندما تفل على ورقة العملة الأردنية لا يقصدها لذاتها وإنما كان يقصدني أنا!. 

Scan11344
قلت للضابط:هل هذا هو الجزاء الذي أستحقه بعد هذه السنين الطويلة التي قضيتها عندكم أعمل في سلك التعليم والتربية؟

فهل هذه هي أخلاق أهل الكويت؟وهل هذا هو الجزاء الذي أستحقه بعد هذه السنين الطويلة التي قضيتها عندكم في سلك التعليم والتربية؟فجن جنونه وطلب مني أن أريَه ذلك الجندي فأشرت بيدي إليه فقال:هذا الجندي ليس كويتياً يا أخي إنما هو ممن تجنسوا!فكانوا بلاءً على الكويت وأهلها!أنت الآن مسافر إلى بلدك لكنني أعطيك وعداً وعهداً مني على مُحاسبته وأنا أعتذر عمّا فعله السفهاء منا!.

DSC04305
ركبت الطائرة مغادراً أرض الكويت فقفزت على الفور مشاهد رحلة القدوم إلى ذاكرتي فطرحتها من مشاهد رحلة الخروج فكانت النتيجة سالبة!وهذا يعني أن كل الجهد المبذول في بلاد العُرب أوطاني كان قد ذهب مع عاصفة الصحراء!

قطع كلامه منادي المطار الذي طلب من ركاب رحلة عمّان التوجه إلى الطائرة فلم نكمل حوارنا بل أكملته وحدي عندما ركبت الطائرة مغادراً أرض الكويت!وقفزت على الفور مشاهد رحلة القدوم إلى ذاكرتي فطرحتها من مشاهد رحلة الخروج فكانت النتيجة سالبة!وهذا يعني أن كل الجهد المبذول في بلاد العُرب أوطاني كان قد ذهب مع عاصفة الصحراء!وسيطر هذا المشهد على تفكيري ولم يغب عن مُخيلتي لحظة واحدة كلما تذكرت الكويت والسنوات التي قضيتها هناك مما سبب لي إحباطاً ما بعده إحباط!.

ikhlas008-300x218
وبقيت أعاني من حالة الإحباط حتى ظهرت كوكبة من طلاب مدرسة الإخلاص الأهلية كنت قد علمتهم من دول عربية مختلفة جمعتهم الكويت!

وبقيت أعاني من هذه الحالة حتى ظهرت كوكبة من طلاب مدرسة الإخلاص الأهلية كنت قد علمتهم من دول عربية مختلفة عام 1975 جمعتهم الكويت لم ينسوا فضلي عليهم بالرغم أنني لم أدرسهم سوى سنة واحدة أو سنتين! ولكنهم بحثوا عني طوال هذه السنين الأربع والثلاثين حتى وجدوني على النت وتواصلوا معي!عندها اكتشفت أن من يزرع ويعتني بزرعه لا بد له أن يحصد ولو بعد حين!وليس شرطاً أن تستجيب كل المزروعات للسماد المعطى لها وإليكم مقاطع من رسائلهم. 

الدكتور عزت حجازي من جمهورية مصر العربية

د . عزت حجازي
الدكتور عزت حجازي من جمهورية مصر العربية

 فقد كنت بحق أستاذاً فريداً أحببتك وقدرتك فأحببت مادتك وتفوقت فيها وقد حملتني أجنحة العمق العلمي الذي تعلمتها منك لأحلق في دراستي الجامعية لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات كنت أتفوق فيها بأقل جهد مني!في الوقت الذي كان يعاني فيها بقية الطلاب من صعوبة المناهج وقلة كفاءة الأساتذة!وبعد ذلك في بقية دراساتي كنت أتبع طريقتك الفريدة في التدريب والكشف عن بدايات الخيوط وربطها بالمنطق الصحيح حتى أتخطى ما أواجهه من صعاب!وكان لسان حالي دائماً يقول:الصبر الصبر فلا يعقل أن يهزم شخص تعلم طرق التفكير من أستاذ مثل أستاذ جميل عبود!وهذه ليست مجاملة بل هي حقيقة أردت أن أذكرها لك في أول رسالة أرسلها إليك!.

المهندس فارس دبابنة من الأردن 

untitled61
المهندس فارس دبابنة من الأردن

لقد كنت من المدرسين المُميزين الذين فرضوا احترامهم عليّ وعلى كل زملائي فقد كان أسلوبك على عكس الكثير من المدرسين في زمننا يقوم على توضيح طرق التفكير المختلفة واختيار الطريق المناسب لحل المسألة!وهذا الأسلوب هو الذي يبقى في الذاكرة أما الأساليب الأخرى فهي ذات مردود سلبي على العملية التربوية ككل!.  

المهندس منقذ شريح فلسطيني كان يقيم في لبنان 

untitled88
المهندس منقذ شريح فلسطيني كان مقيماً في لبنان

Our class was lucky I think to focus on attaining high standards in sciences and mathematics. After Ikhlas, I went to college in the UK then studied Computer Science in the US. I must tell you that I found mathematics too easy after the strong foundation you gave us. I now live in Ottawa, Canada where I run a small computer solutions company. It has been 34 years since our last class in 1975 but I never forgot you as a kind and dedicated teacher that earned our deepest respect for your efforts to raise our standards. I am grateful and fortunate to have had you as my teacher.” 

الدكتور حاتم  الغصين من غزة 

image2017
الدكتور حاتم الغصين من غزة

تحية الى استاذي الفاضل  جميل عبود ……برغم مرور السنين والأيام ما زلنا نكن لك كل الاحترام  والتقدير والعرفان .

مشاهد كويتية بعيون فلسطينية من حرب الخليج

اليوم الأسود


المكان:السالمية وميدان حولي
الزمان:صيف وشتاء 1990
3924349_max
قد ينسى المغترب أهله وبلده

عادة ما يغترب الشخص عن بلده وأهله لتغيير واقع مادي أو معنوي يعيشه لكنه يرفضه ولا يقبل به وقد يتغير هذا الواقع إلى الأحسن أو إلى الأسوء في بلاد الغربة وفي حالة الأسوء ينسى الإنسان أهله ووطنه ويعيش على الهامش وأما في حالة الأحسن فقد يعود هذا الشخص ثانية إلى وطنه وقد يندمج مع مجتمعه بعد تحسين واقعه المادي وقد يعود إلى وطنه بجسمه فقط لكن عقله يبقى في البلد الذي عاد منه وقد لا يعود أبداً لا بفكره ولا بجسمه بل تعجبه بلاد الغربة التي أعطته فيعطيها. 

651
الفلسطينيون كانوا يقلدون المترفين من أهل الكويت

ذهب الفلسطينيون إلى الكويت لتحسين أوضاعهم المادية ويدخروا لمستقبل أولادهم من بعدهم لكن معظمهم عاشوا حياتهم طولاً وعرضاً لا بل الكثير منهم إعتبر نفسه مواطناً يعيش في بلده وأصبح يقلد (المُترَفين) من أهل الكويت في العيش فمنهم من كان يُبدّل سيارته كل سنة وأثاث بيته كل سنتين ومنهم من كان يتباها بأنه أصبح سندباد عصره فهو يسافر كل صيف إلى الأماكن السياحية العالمية المختلفة. 

imagesCASF61C4
الفرصة لن تأت للشخص الواحد مرتين في حياته

أما أنا فكنت أرى أن هذا الوضع الذي نعيشه في الكويت سوف لن يدوم إلى الأبد وعلى الشخص منا أن يعرف سبب غربته ويحاول أن يتفادى تكرارها إلى غربة أخرى وعليه أن يعيش حياته كمنحنى (ثابت) أي ليس له (قمة) ولا (قاع) فالقمة تعني التبذير والإسراف والقاع يعني البخل والتقتير والفرصة لن تأت للشخص الواحد منا مرتين في حياته لهذا عليه أن يلتقط الكرة إذا رُميت عليه فوراً دون أي إنتظار لأنه إذا تأخر في إلتقاطها فسيجد غيره قد سبقه إليها.

Untitled
قلت لصديقي على الهاتف:سيأتيكم يوم أسود

جاء صيف سنة 1990 وبدأ صديقي الذي أنوي أن أحدثكم عنه يعد العدة ويشدّ الرحال لزيارة كل من تركيا وبلغاريا مثل ما كان يفعل في كل السنوات السابقة وهو كالكثير من الناس الذين لا يعلمون بأن دول الشرق الأوسط عبارة عن كثبان رملية (مُتحركة) قد تتغير معالمها وحدودها السياسية مع كل هبة ريح قادمة من البحر أو من الصحراء على حد سواء لكنه قبل أن يسافر هاتفني على بيتي واتهمني بالبخل والتقتير على مسامع زوجتي لأنني لم أسافر معه فقلت له:سيأتيكم يوم أشد سواداً من الليل الحالك وستندمون على مثل هذه الأيام.

imagesCAQBUTGE
ضحك صديقي من الأعماق بعد أن اتهمني بالبخل

ضحك صديقي من الأعماق وضحكت معه زوجتي هي الأخرى كي تجامله فقط فهي تعلم جيداً أننا نرسم أهدافنا سوياً وكنا قد إتفقنا معاً أن لا نسافر بأولادنا إلى المنتجعات السياحية لأنهم سيتعلقون بها وستصبح بلادنا (فلسطين) بالنسبة لهم من الدرجة الثانية أو الثالثة ولكننا نسافر بهم سنة بعد أخرى إلى بلادنا فلسطين كي يتعرفوا على وطنهم الأم وهم صغار في السن لأنهم إذا كبروا في الخارج فلن يقبلوا بالعيش في بلادهم فيما بعد.

untitled
اليوم الأسود الذي كنت قد توقعته لهم

وسافر صديقي بيمن الله ورعايته وبعد أن صال وجال في تركيا وبلغاريا  عاد من رحلته تلك في بداية شهر تموز من عام 1990 وعلى الفور قام بالإتصال بي كعادته هاتفياً على البيت وصدف أن ردّت عليه زوجتي في هذه المرة فقال لها:ما هي أخبار اليوم الأسود الذي وعدنا به زوجك؟وأين وصل؟يظهر لي أنه قد ضل طريقه فأخذت منها سماعة الهاتف وقلت له:إنه في الطريق إليكم فلا تستعجلوه ضحك صديقي بصوت عال هذه المرة وحاول تأليب زوجتي عليّ بعد أن اتهمني أمامها بالبخل مرة أخرى.

download
ها قد جاءكم اليوم الأسود الذي كنت قد وعدتكم به 

وفي صباح يوم الخميس 2/8/1990 إحتل العراق دولة الكويت وحصل ما حصل فعلى الفور تذكرت صديقي وفي تمام الساعة التاسعة صباحاً كنت أنا البادئ هذه المرة بالاتصال وبعد التحيات والتمنيات والسلامات والسؤال عن الأحوال كما هي عادتنا عندما نمسك بتلفوناتنا قلت له:ها قد جاءكم اليوم الأسود الذي كنت قد وعدتكم به وكنت تستهزئ مني ومنه في كل مرة لكنني لن أستهزئ بك أمام زوجتك وأتهمك أنك كنت من (إخوان الشياطين) المبذرين كما كنت تفعل معي في المرات السابقة وتتهمني بالبخل أمام زوجتي سكت ولم ينطق بكلمة واحدة وشفقت عليه وأنهيت المكالمة. 

scan10633
في يوم 24/9/1990 تساوى من لا يملك بمن يملك

وفي يوم 24/9/1990 سحب صدام حسين الدينار الكويتي من التداول من على أرض الكويت واستبدله بالدينار العراقي فاتصل صديقي هاتفياً ليقول هذه المرة:لقد تساوينا الآن فقد تساوى من يملك مع من لا يملك في هذا اليوم لأن كلانا أصبح مُفلساً لم أجد كلمة واحدة أستطيع بها الرد عليه وعلى أمثاله فقد كان هذا اليوم هو الأصعب في حياتي لا لضياع المال فقط ولكن لأنه كان قد وضع صحاً على الخطأ وخطأ على الصح.

imagesCAAE2X3U
مائة تنكة من زيت الزيتون 

وفي هذه الأثناء عرف الأهل في سلفيت ما حصل لنا في الكويت بعد تغيير العملة الكويتية لكنهم لم يفهموا أبعاد هذا الخبر فقلت لمن سألني عن أحوالي منهم:تخيل أنك تملك مائة تنكة من زيت الزيتون وصحوت صباحاً فوجدتها قد تحولت إلى ماء ما هو شعورك عندئذ؟وفي يوم تحرير الكويت عاودت الإتصال بصديقي فلم أجده في بيته بل كان مسافراً إلى عمّان واتصلت به في عمان وقلت له:لا يصح إلا الصحيح رغم أن الصحيح قد يغفو أحياناً أو ينام إلا أنه سيصحو يوماً ما.

مشاهد كويتية بعيون فلسطينية من حرب الخليج