(9) علاج الورم بالأشعة (9)


الأربعاء 17/8/2016:

dsc03237
في مطعم أبو جبارة 

تناولنا وجبة الإفطار أنا وزوجتي وبهاء وزوجته وأولاده بمطعم أبو جبارة في مدينة عمان، ومن ثم ذهبنا أنا وزوجتي وبهاء إلى مركز الحسين للسرطان لحضور جلسة العلاج بالأشعة المقررة لمعالجة الورم. وبعد القيام بفحوصات طبية سريعة وإطّلاعه على ملفي الطبي، قرر الطبيب المعالج بالأشعة تأجيل الجلسة إلى ما بعد الجرعة الثانية من العلاج الكيماوي لأسباب فنية. وعلى الفور اقترحت علينا زوجتي أن نسافر إلى فلسطين حتى يحين موعد الجرعة الثانية من العلاج الكيماوي. وللاطمئنان أكثر، اتصلنا بالطبيب المعالج للورم لأخذ رأيه في هذا الموضوع فسمح لنا بالسفر لكنه اشترط علينا ضرورة الحضور قبل موعد الجرعة الثانية بيوم واحد على الأقل.

1
كان جواز سفر زوجتي أخر جواز يصدر في ذلك اليوم

بعد ذلك عدت أنا وزوجتي وبهاء للمنزل وأثناء عودتنا اكتشفت زوجتي أن جواز سفرها كانت قد انتهت مدة صلاحيته فَذَهَبَت في الحال مع بهاء لدائرة الأحوال المدنية لتجديده وتركوني وحدي داخل البيت وما أن قدّمت معاملة جواز سفرها حتى طلبوا منها إحضار وثائق أخرى غير متوفرة معها في تلك اللحظة فعادت مع بهاء إلى البيت ثانية لإحضار هذه الوثائق الناقصة وبعد أن أحضرتها عادا ثانية لدائرة الأحوال المدنية وأصبحت أنتظر حضورهما من الدائرة على أحر من الجمر كي أعرف هل سنسافر اليوم أم غداً إلا أنهما تمكنا من استصدار جواز سفر جديد وكان هذا الجواز آخر جواز سفر تم إصداره في ذلك اليوم من قبل الدائرة.

يبدو أن هذه الرحلة المفاجئة مُقدرّ لها النجاح.

13962506_10157381390475565_6921236851175706882_n
في الطريق إلى فلسطين 

بعد ذلك واجهتنا عقبة أخرى، فبهاء فقد دفتر خدمة العلم الخاص به في تلك اللحظة وهو يُعتبر من الوثائق الهامة الضرورية لإجراءات السفر ومع ذلك قررنا المغامرة وافترضنا أنه حتى لو أعادوه اليوم سيلحق بنا غداً بعد استصدار دفتر خدمة جديد. 

انطلقنا بالسيارة إلى جسر الملك حسين بعد العصر وهناك لم يُطلب منا إظهار دفتر خدمة العلم وسرعان ما تجاوزنا الحدود الأردنية بكل سهولة واستكملنا طريقنا إلى الحدود الفلسطينية (المحتلة) وكانت أمورنا فيها مُيسرّة إلى حد ما.

لا شك أنه هذه الرحلة مُقدّر لها النجاح.

وصلنا إلى بيتنا في سلفيت قبيل منتصف الليل دون علم أحد من الأهل وكان وصولنا مفاجأة أسعدت الجميع، إلا أننا كنا نحن الأكثر سعادة بنجاح هذا التغيير المفاجئ للخطط.

غداً أنطلق إلى أرضي أمتّع عيناي بها. 

تجربتي مع السرطان… من الألف إلى النون

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s