حـوار الأذكـيـاء


obedience1

أصيب أعرابي يحمل سيفه على جنبه بعطش شديد وبينما هو كذلك مر بأعرابية تجلس أمام خيمتها فقال لها: أهون ما عندكم نريد؟ فقدمت له الماء فشرب فقالت له: لو عرفت إسمك لقلت لك هنيئاً مريئاً؟ فقال لها: إسمي مرسوم على وجهك فقالت له: هنيئاً يا حسن فقال لها: لو عرفت إسمك لشكرتك؟ فقالت له: إسمي معلق على جنبك فقال لها: شكراً يا هند.

من كل بستان زهرة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s