حتى أنت يا Google


prodotti-105608-relf56f6756a118471cb44c3f39fe936c3011
شماعة يعلقون عليه فشلهم 

15 أيار قادم على الأبواب للمرة (66) وفي كل مرة من هذه المرات يقوم العرب بالتفتيش عن (شماعة) كي يُعلّقوا عليها فشلهم في تحرير واسترجاع فلسطين من اليهود المغتصبين، وما أن يجدوا هذه الشماعة حتى تجدهم يهرعون مسرعين ليصبوا جام غضبهم عليها وينسون أو يتناسون ما كانت قد اكتسبت أيديهم طيلة هذه السنين الطويلة.

983670_10201523378394579_5938895441851576347_n
 Googleيحتفل بعيد ميلاد الكيان الصهيوني

أما في هذه السنة (بعد أن فتشوا هنا وهناك) فلم يجدوا غير (Google) ليصبوا عليه جام غضبهم، بعد أن اكتشفوا أنه هو السبب الرئيس والمباشر في ضياع فلسطين طيلة هذه السنوات، فقد قبضوا عليه متلبساً بالجرم المشهود وهو يحتفل بعيد ميلاد الكيان الصهيوني، ونسوا أو تناسوا أن من يمتلك أرضاً لمدة خمس عشرة سنة دون انقطاع فإنه يكتسب ملكية هذه الأرض بالتقادم.

20140506941201399358480

اليهود وهم يحتفلون بدولتهم كل عام

وبالمقابل أخذ اليهود ينصبون خيم الأفراح ويقيمون الليالي الملاح في كل مكان من هذا العالم، ولم يبق لهم غير فضاء (Google) كي يحتفلوا فيه ابتهاجاً بقيام دولة الكيان الصهيوني فلم يمانع (Google) في ذلك ولم يعترض عليهم، لأنه خُيّر بين خيمة (الحزن) التي يقيمها العرب في كل عام وبين خيمة (الفرح) التي يقيمها اليهود الصهاينة كل سنة وشتان ما بين الخيمتين، لهذا فقد اختار خيمة الفرح وابتعد عن خيمة الحزن.

images-1
أنور السادات 

وعندما سألت هذا الـ (Google) عن سبب اختياره قال: أنتم العرب تنسون تاريخكم بسرعة، أو بالأصح تأخذون منه ما يعجبكم أو ما تريدون منه وتتركوا لنا الباقي. بالأمس القريب طلب منكم الحبيب بو رقيبة رئيس جمهورية تونس السابق أن تعترفوا بدولة الكيان الصهيوني فأقمتم الدنيا ولم تقعدوها، ولم تكتفوا بذلك بل اتهمتوه بالعمالة، ثم جاء من بعده الرئيس أنور السادات وقام بزيارة غير متوقعة إلى الكيان الصهيوني وعقد معه إتفاقية السلام (كامب ديفد) المشهورة فاتهمتوه بالخيانة العظمى وقتلتوه.

727766a2b55d64b7ad3a2d99831f3187
أصبح علم إسرائيل يرفرف فوق أرضكم العربية 

حدث كل هذا لكم ومعكم ونسيتموه كله وتذكرتموني أنا كي تصبوا جام غضبكم عليّ، وتناسيتم أنكم أنتم الذين كنتم قد اعترفتم بهذه الدولة قبلي وأقمتم معها إتفاقيات سلام، وأصبح علمها يرفرف فوق أرضكم العربية صباحاً ومساءً، بل وتحلق طائراتها في سمائكم وعلى أرض مطاراتكم. أما ما أستطيع قوله لكم الآن: إنه في المستقبل القريب ستحتفل بعض بلدانكم العربية بقيام دولة إسرائيل مثلما أفعل أنا الآن، عندها ستنسوني وتمسكوا بغيري وتبدؤوا بمهاجمته وتنسون ما فعلته أنا بكم. أرجوكم أن لا تلوموني الآن بل انتظروا قليلاً من الوقت عندها ستلومون أنفسكم أولاً إن كنتم تعقلون.

مقالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s