رحلتي إلى صدنايا


2008013036601
علاء

في منتصف شهر تموز سنة 2008 عرض عليّ ولدي الصيدلاني علاء مرافقته لمؤتمر علمي تنظمه إحدى شركات الأدوية في فندق شيراتون صدنايا في سوريا فوافقت وركبنا السيارة من عمان صباحاً متجهين إلى دمشق وما أن وصلنا إلى الفندق في صدنايا وأتممنا عملية استلام الغرف حتى وضعنا ما معنا من أغراض وخرجنا نتعرف على صدنايا، وإذا بها قرية ريفية نظيفة جميلة وادعة يتوسطها فندق كبير فخم استطاع أن يجلب لها الزوار والسياح من كافة الجنسيات العربية وخاصة من دول الخليج العربي الذين كانوا قد قطعوا سكونها بعد أن استطاعوا تحويل شوارعها إلى حلبات لسباق السيارات والأهم من ذلك كله الفتيات السعوديات بعد أن وجدنها فرصة سانحة لهن لقيادة السيارات الفخمة بأنواعها المختلفة فهي محرّمة عليهن في بلادهن.

173193214775177952
مؤتمر طبي

وما أن اقترب موعد المؤتمر حتى استقبلنا مندوب الشركة وعلّق على صدورنا شعار الشركة كي يُسمح لنا بالدخول وعندما دخلنا وإذا بكل أطباء سوريا موجودون في قاعة كبيرة وما أن اكتمل العدد حتى بدأ مدير الشركة يشرح ويوضح ميزات أدوية هذه الشركة للمرضى، وبعد انتهاء المحاضرة توجهنا إلى حفلة عشاء في حديقة الفندق وإذا بالضيوف الأطباء قد أحضروا معهم زوجاتهم وأولادهم وحشد آخر من أقاربهم وبدأنا العشاء على أنغام موسيقى وغناء مطربين ومطربات يشاركهم الرقص بعض الأطباء كما يتخلل الحفل تقديم المشروبات الروحية والأراجيل لمن يرغب. استمرت هذه الحفلة حتى ما بعد منتصف الليل وكل هذا على حساب المرضى المساكين.

سفر في صور

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s