قصة مثل


zinc4
تاجر حبوب في أحد أسواق مدينة دمشق

 (اللي بدري بدري واللي ما بدري بقول على كف عدس) تعود قصة هذا المثل الشعبي الى حادثة كانت قد وقعت مع أحد تجار الحبوب في أحد أسواق مدينة دمشق في الماصي البعيد وكان لهذا التاجر غلاماً يساعده في المتجر بالبيع والشراء وإيصال البضائع للزبائن إلى منازلهم إن لزم الأمر وكان أيضاً يقوم بتلبية طلبات التاجر الخاصة بمنزله من شراء فواكه وخضار وأغراض أخرى لهذا التاجر ولأسرته وإحضار الطعام له من بيته إلى محله لكن هذا الغلام لم يصن وليّ نعمته الذي كان قد إئتمنه على منزله وماله وأهله.

thumb.php
خطف الغلام كمشة من العدس وهرب

وفي أحد الأيام عاد تاجر الحبوب الى متجره والشرر يكاد يتطاير من عينيه بعد أن أخبرته إبنته أن غلامه هذا الذي يعمل لديه عينو زايغة وأنه عندما يوصل الأغراض الى منزله يقوم بمغازلتها والبصبصة عليها وعندما لاحظ الغلام الذي كان واقفا خارج الدكان سيده يهم مسرعاً إليه وهو ينوي شيئاً فقد أدرك بفطرته ما حدث فقام بسرعة البرق وخطف كمشة من كبس عدس من أحد الأكياس الموضوعة أمام الدكان وأطلق ساقيه للريح خوفاً من سيده.

3dnan-jump
وأطلق الغلام ساقيه للريح

وركض التاجر خلفه بسرعة وهو يسبه ويشتمه بأفظع الشتائم ويقذفه بما يصل إلى يديه من حصا وحجارة أمام ذهول وإندهاش تجار السوق والزبائن فأخذ كلٌ من في السوق يضرب كفاً فوق كف ويبسمل ويحوقل ويناديه عليه:إهدأ يا أبا فلان طول بالك كل هذا من أجل كف عدس فتوقف التاجر الذي فشل في اللحاق بالغلام وهو يفول لهم:اللي بدري بدري واللي ما بدري بقول على كف عدس وذهب قوله مثلاً يتداوله الناس من بعده.

من كل بستان زهرة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s