حكاية زمّر إبنيّك


d2316185948a9f634833a3c8bebe14be
علي الديك يغني لهم ما زمر بنيك

كثيراً ما كنا نسمع هاتين الكلمتين معاً تتردد على ألسنة كبار السن منا دون أن أن نفهم كيف أصبحت هاتين الكلمتين مثلاً يردده الناس على مسامع بعضهم البعض وكي يفهم صغار السن منا ما يقصده الكبار بقولهم زمر بنيك علينا أن نعرف حكاية هذا المثل لا سيما أن تداوله لم يقتصر على كبار السن فقط بل إستعاره منهم بعض المطربين والمطربات وأدخلوه في أغانيهم فها هو المطرب علي الديك يغني لهم ما زمر بنيك وهم يرددون ما يقوله دون أن يفهموا شيئاً عنه ولا حتى المناسبة التي قيل فيها هذا المثل؟.

thumbnail2
زمّر ابنيك 

ولتوضيح ذلك كله لا بد لنا من الرجوع إلى الماضي البعيد عندما كان لرجل طيب جار تاجر كثير السفر وفي يوم من الأيام طلب منه جاره الطيب أن يشتري لإبنه زمارة وكرر طلبه هذا عدة مرات على هذا التاجر ولم ينفذ له مطلبه فشكى الجار الطيب أمر جاره التاجر لزوجته فأشارت عليه بأن يعطي التاجر عشرة دنانير مقدماً قبل أن يطلب الزمارة منه ولا يكتفي بالطلب فقط وعندما نفذ الجار الطيب ما قالته له زوجته أجابه جاره جاره التاجر على الفور: الآن زمر ابنيك.

من كل بستان زهرة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s