سبحان من جعل الخيال حقيقة


208في الماضي الذي ليس بالبعيد لم يكن الزوج هو من يختار زوجته كما يحصل الآن، بل كان أهل الزوج هم من يختارون له زوجته دون أن يراها أو تراه. لهذا فقد يكون الزوج أكثر ذكاءً وأشد فصاحة من الزوجة وقد يكون العكس صحيحاً. كما لم يكن الطلاق شائعاً بين الناس كيومنا هذا، فكان كل من الزوج والزوجة يرضى بما كان قد قُسم له، وعلى كل منهما التعايش مع الآخر في هذا الواقع الجديد إن كان خيراً أو شراً. أما إذا وجدت المرأة نفسها تزوجت من رجل لا يجاريها في الذكاء والفطنة، عندها ستضطر إلى أخذ زمام المبادرة، لكن كيف سيكون لها ذلك؟

imgid265818

تثبت للناس كافة أن زوجها لا يُؤخذ بكلامه

كان على مثل هذه المرأة أن تجعل من زوجها (دُمية) تُحركها كما تريد وحتى يتم لها ذلك عليها أن تُثبت للناس كافة بأن زوجها لا يعي ما يقول ولا يؤخذ بكلامه، حتى ولو تكلم هذا الزوج عن أقوال وأفعال زوجته. وما أن تنتهي هذه الزوجة من مهمتها تلك حتى تصبح طليقة اللسان والأفعال تقول كل ما تريد وتفعل ما تشاء، إن كان خيراً أو شراً دون أن يحاسبها على قولها أو فعلها أحد، فزوجها جاهل أو لا يُعتد بقوله، وهي من ستتولى زمام القيادة.  

????????????????
حول كانون النار حدثتنا أمي حدوثة آخر الليل

وفي إحدى ليالي الشتاء البارد ونحن مُتحلقون حول كانون النار حدثتنا أمي (حدوثة) آخر الليل عن امرأة من هؤلاء النسوة التي تريد أن يفقد زوجها مصداقيته بين الناس فقالت:

كان يا ما كان في قديم الزمان امرأة أرادت أن تجعل من زوجها دُمية، فقامت بوضع كمية من الفلوس داخل طاقة في السور الخارجي لبيتها دون أن تُعلم زوجها بذلك، وقامت بإغلاقها وقالت له: إذا أردت يا زوجي العزيز أن تحصل على الفلوس في أيّ وقت ما عليك إلا أن تذهب إلى الطاقة الموجودة في السور الخارجي للمنزل وتأخذ منها ما تريد من الفلوس وقتما تشاء.

101110031023xsh7a9v67te599drh0d1
مد الزوج يده في الطاقة فخرجت وهي ممتلئة بالفلوس 

على الفور ذهب زوجها إلى الطاقة مسرعاً ومد يده فيها فخرجت يده وهي ممتلئة بالفلوس، فأخذ يصيح فرحاً ولم يصدق نفسه، ومن شدة فرحه بما حدث جال القرية وهو يقول: يا أهل البلد إذا أردتم الحصول على الفلوس، فمدوا بأيديكم إلى الطاقة وستجدون فيها كل ما تطلبون. وما أن سمعه أهل القرية حتى أخذوا يتهامسون فيما بينهم قائلين: لقد فقد الرجل عقله. عليكم بعد هذه الحادثة أن ترفعوا عنه القلم، ولم يعد أحد منهم يهتم أو يأخذ بكلامه حتى ولو تحدث عن زوجته وأفعالها. 

imagescagtz4t4 - Copy
A.T.M

ودارت بنا الأيام أنا وأمي، وكبرت أمي وكبرتُ أنا وذهبتُ إلى الكويت للعمل وبقيت هذه الحكاية في ذاكرتي، وتذكرتها أكثر عندما قام أحد البنوك الكويتية في ذلك الوقت بافتتاح طاقة في جدار المبنى ووضع فيها صراف آلي (A.T.M) وفي تلك الأثناء حضرت أمي لزيارتنا في الكويت، فأجلستها بجانبي في السيارة وقلت لها: أتذكرين حكاية الطاقة التي تلد الفلوس؟ قالت: بلى يا ولدي وهل تذكرها أنت بعد كل هذه السنين؟ فقلت لها: نعم أذكرها جيداً وما أن وصلتُ الطاقة حتى أدخلتُ الكرت فيها وبدأت الفلوس تخرج منها وأمي تقوم بجمعها وهي غير مصدقة لما يحدث وتقول: إن ما كنت قد حدثتكم به وأنتم صغار في السن يا ولدي ما هو إلا حكاية من الخيال فقلت لها: سبحان من جعل الخيال حقيقة. كنت قد أدهشتيني صغيراً وأنا اليوم أدهشك وأنت كبيرة في السن. واحدة بواحدة يا أماه.

عن بلدي احكيلي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s