من نعم الله الكثيرة على بعض الرجال


1_24714
الداعية وهو يعدد نعم الله على بعض الرجال

كان أحد الدعاة الأفاضل في أحد المساجد يُعدّد نعم الله على الإنسان في هذه الحياة الدنيا والناس من حوله صامتون يستمعون لما يقوله لهم واستمر هذا الداعية في تعداد هذه النعم إلى أن وصل إلى أهم نعمة ينعمها الله على من يحبه من الرجال وهي الزوجة الصالحة وتابع الداعية حديثه للحضور وقال: لكن الكثير من الرجال (للأسف) لا يشعر بهذه النعمة ولا يقدرها فما كان من أحد الحضور إلا أن قطع حديث الداعية وسأله: أنا يا مولاي كنت قد أحببت فتاة في الله وتمنيتها أن تكون لي زوجة لكن الله إستبدلها لي بأخرى فلماذا لم يعطني ربي الزوجة التي كنت قد تمنيتها؟.

untitled
إبتسم الحضور إبتسامة الموافق

فأجابه الداعية على الفور: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الكريم والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم فلو  أن الله كان قد أعطاك الفتاة التي كنت تريدها لكنت قد انشغلت بها ولما كنا رأيناك في هذا المسجد لأن نساء الكثير من الرجال (للأسف الشديد) كن قد قلبن حياة أزواجهن إلى جحيم ولا يجد هؤلاء الرجال مكاناً يرتاحون فيه غير هذا المسجد فابتسم الحضور ابتسامة الموافق وندم السائل على سؤاله بعد أن كشف عن نفسه وكشف عن الكثير من أمثاله.

الدنيا حكايات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s