الهدية التي تُهدى وتُباع


540567108256
هي

هي في الخمسين من عمرها، كانت قد فقدت كل أسنانها إلا ثلاثة: واحد في الفك العلوي واثنان في الفك السفلي. عندما تأكل تغطي فمها حياءً وخجلاً. تعمل عاملة نظافة في البيوت كي تصرف على زوجها المريض بمرض عضال لا يرجى شفاؤه، وعلى ولدين: الأول معاق والثاني في طريقه إلى الإعاقة، وعلى ست بنات: اثنتان منهما متزوجات من زوجين عاطلين عن العمل.

download (1)
هو

هو: محسن كبير، أو هكذا يبدو للناس من أمثالي، يأتيه رزقه رغداً من كل مكان، ومن حيث لا يحتسب يتمنى الجميع مجالسته والتحدث معه والكثير من الناس يعتقد أن في مجالسته بركة لهم ولأولادهم وأحفادهم. عندما سمعت احدى شركات السياحة الدينية بمنزلة ومكانة هذا الرجل عند الناس وتأثيره عليهم أهدته عمرة مجانية له وعمرة أخرى لمن يرغب في مرافقته.

imagesCAZQUFWB
أهداها عمرة وتناسى بأن الهدية لا تهدى ولا تباع

وما أن سمعت هذه المرأة المسكينة عن هذا المحسن الكبير وكرمه الحاتمي حتى ذهبت إليه مسرعة تشكو له حالها فوجدها هذا المحسن الكبير فرصة ثمينة له كي يزيد في ميزان حسناته في الدنيا والآخرة معاً دون أن يدفع من جيبه شيئاً فأهداها تلك العمرة المجانية التي أهدتها له شركة السياحة الدينية، وتناسى ما علمنا به رسولنا الكريم بأن الهدية لا تهدى ولا تباع. العجيب في الأمر أن هذه المرأة تركت شغلها وتخلت عن مسؤولياتها وخرجت في هذه العمرة المباركة.

الدنيا حكايات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s