أعـزّ مـكـان في الدنا بين الأمس واليوم


اعز-مكانكان أعز مكان في الدنا للرجل في الزمن الماضي وخاصة في الزمن الذي كان قد عاش فيه شاعرنا العربي الكبير المتنبي هو سرج سابح أي ظهر حصان بلغة هذه الأيام وكان هذا المكان كل ما يحلم به الرجل في ذاك الزمان أما في هذه الأيام فقد تغير الحال إلى الأحسن أو إلى الأسوأ (لا أدري) ليصبح أعز مكان في الدنا ظهر كبينة في حمّام إفرنجي وليس عربي.

179141_307148056046639_771307324_n2ففي هذا الحمّام الإفرنجي تخرج الأفكار من عقول أصحابها ويتولد عندهم الإبداع أتدرون لماذا يخرج هذا الإبداع؟لأن الحمّام هو المكان الوحيد الذي أصبح فيه الرجل يختلي بنفسه من (زنّ) المرأة فوق رأسه فإذا كان هذا الرجل متزوجاً يختبئ فيه من زن (زوجته) وإذا كان هذا الرجل أعزباً يهرب فيه من زن (أمه) وإذا كان هذا الرجل (متيّماً) فيهرب فيه من زن (مُتيمته) لهذا دعوني أقول للمرأة بشكل عام وبغض النظر عن مسماها:رفقاً بالرجال أيتها النساء اتركوا الزن فوق رؤوس الرجال وأعطوهم الأمن والأمان كي يخرجوا لكم من الحمام بالسرعة المطلوبة. 

مقالات

رأي واحد حول “أعـزّ مـكـان في الدنا بين الأمس واليوم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s