ثقافة جنسية


imagesFGNDYF4F
من أين لكم هذا الحليب يا أمي؟

مذْ كنت طفلاً صغيراً في السن، وأنا أحب أن أفكر وأدقق وأبحث في كل ما أسمع أو أرى أو أتكلم، فكنت إذا سمعت قولاً لأحد الأشخاص، أعرضه أولاً على عقلي، فإذا قبله عقلي أخذت به، وإذا رفضه عقلي أرفضه، مهما كان قائله. وفي أحد أيام الطفولة، وبعد أن شربت كأساً من الحليب الطازج، وأعجبني طعمه، سألت أمي على الفور: من أين لكم هذا الحليب يا أمي؟فقالت: الحليب يا ولدي، يأتينا من الأغنام، واكتفت بهذا الجواب فقط، فصار لزاماً عليّ أن أبحث عن هذه الأغنام، لأرى بنفسي، كيف تعطينا مثل هذا الحليب الرائع؟.

137682_2012_01_09_19_35_14_image2
غنمة مكشوفة العورة

في اليوم التالي، شاهدت قريباً لي من بعيد، قادماً من المرعى، ومعه أغنامه، فاقتربت منه أكثر، كي أرى وأتفحص الأغنام عن قرب، وكان أول ما لفت إنتباهي في أغنام هذا الرجل، هو إختلاف ألوانها، فكان منها الأبيض، ومنها الأحمر، ومنها الأسود، وعندما دققت النظر أكثر، وجدت إختلافاً كبيراً في مؤخرة كل نوع من هذه الأنواع: فالأغنام البيضاء «النعاج»، كانت مستورة العورة، أما الأغنام الحمراء «الماعز»، فكانت عوراتها مكشوفة للعيان، عندها نسيت الحليب، وانشغلت في شئ آخر، فسألت قريبي عن سر هذا الإختلاف البيّن بينهما فقال: أثناء مطاردة الكفار لرسول الله محمد، كان قد إختبأ بين الماعز، فتفرقن عنه، وكشفنه لأعدائه، فغضب الله عليهن، وعاقبهن عقاباً أبدياً، بأن كشف عوراتهن للملأ.

images1DBZ8KTC
نعجة مستورة العورة

بعكس الأغنام البيضاء، فعندما علمن بوجود رسول الله بينهن، تجمعن حوله، وأخفينه عن عيون الكفار، فكافئهن الله تعالى، بأن ستر عوراتهن للأبد، فحيّرني جواب قريبي هذا أكثر، فكان كالطباشير الملونة التي تنمحي، لكنها تترك أثراً في الذاكرة لا ينمحي، وعندما كبرت أكثر، وجدت الكثير من الناس، الذين يشبهون قريبي هذا، ممن يتمتعون بخيال واسع، ويسقطون الدين على كل منحى من مناحي الحياة، ولم يكتفوا بذلك، بل تطوعوا وأصبحوا يطلقون الفتاوي للناس، دون أن يسألهم أحد، لا بل أخرجوا لنا فتاوي في كل الميادين، ما أنزل الله بها من سلطان.

ذكريات في بلدنا

اليوم الأول من أيام إحتلال الكويت


scan10054
الدرّاجة التي كنت أحلم بها 

عودني والدي أطال الله في عمره أن يفاجئني في يوم مولدي من كل عام بهدية كان يختارها لي إلا في هذه السنة فقد اشترطتُ عليه أن أختار هديتي بنفسي لتكون درّاجة فأنا من مواليد 26/8/1977 ويزداد انتظاري لهذا اليوم أكثر كلما هلّ هلال شهر أغسطس في كل عام فأبدأ أعدّ الأيام المُتبقية للوصول إلى هذا اليوم الموعود ها هو أولّ يوم من أيام أغسطس يمضي هكذا كنت قد حدثتُ نفسي قبل أن أنام وقلتُ بصوت لا يسمعه أحد غيري:غاب نهار آخر لكنّ ليل هذا اليوم أبى واستكبر أن يغيب كي أعدّ يومه كسائر الأيام.

large_1238010724
 أمي ترد على مكالمة من أخيها الموجود في أمريكا

في تمام الساعة الثانية من صباح يوم الخميس الموافق 8/2/1990 استيقظتُ من نومي على غير العادة فوجدت أمّي تردّ على مُكالمة هاتفية من أخيها الموجود في أمريكا آنذاك فساورني الشك من هذه المكالمة فاقتربت من أمي أكثر كي أسمع ما يمكنني سماعه وما أن إقتربت أكثر سمعت خالي وهو يصرخ على أمّي من خلال جهاز الهاتف ويقول لها:كيف تنامون وآلاف الجنود العراقيون قد دخلوا أرض الكويت واحتلوها وأنتم نيام؟استيقظوا من نومكم في الحال كي تستعدّوا للقادم من الأيام فالله وحده هو الذي يعلم ما تخبئه لكم هذه الأيام في طياتها. 

www-st-takla-org-tears-023
بكاء أمي الصامت زاد من خوفي أكثر

بعد سماعي لهذه المكالمة الغريبة نهضتُ من فراشي مذعوراً والتحقتُ على الفور بحضن أمّي فرأيتها تبكي لكن بصمت فزاد بكائها من خوفي أكثر أما لماذا زاد خوفي؟لأنها كانت المرة الأولى التي أرى فيها دموع أمّي فقد كنت أسمع والدي وهو يقول لها مراراً وتكراراً:إن دموع المرأة أشد عورة من شعرها فشعرٌها يجوز أن يراه المحارم أما دموعها فيجب أن لا يراها أحد سواها ولكنها بكت هذه المرة ولم تسمع كلام والدي فقلت في نفسي:ربما لأنه كان نائماً أو أن الموقف أكبر من تنظير والدي عن المرأة. 

488132_3247622567798_458702608_n
بدأ والدي في احتساء قهوته 

عندما رأتني والدتي خائفاً أرتجف من شدة الخوف احتضنتني وهي تجفف من دموعها وأيقظتْ والدي في الحال وأخبرته بما قال لها أخوها فلم يُحرّك والدي ساكناً بل طلب من والدتي أن تُحضّر له فنجاناً من القهوة وما أن أحضرته له وبدأ في احتسائه وهو يُدخن سيجارته ويُفكر بما سمع لكن بصمت مُملّ وكانت هذه هي أوّل مرّة أشاهد والدي فيها يُدخن سيجارته قبل أن يتناول طعام فطوره فمن عادته أن لا يدخن قبل أن يأكل.

images-11
أصبح الجو ملبداً بالغيوم 

ومن خلال منظر أبي وأمي اكتشفت أن الجو قد تلبَد بالغيوم وإذا لم تنقشع هذه الغيوم في الوقت المناسب فسوف لن أحصل على الدراجة الموعودة في يوم مولدي فالغيمة الأولى كانت عندما لم يذهب والدي إلى عمله كعادته في كل صباح بل انشغل في الرّد على الاتصالات التلفونية القادمة من الأهل والأحباب والأصدقاء والأقارب من داخل الكويت ومن خارجها والجميع كانوا يُطالبونه لا بل يلحون عليه بمغادرة الكويت فوراً.

images (2)
 كنافة نابلس المشهورة

فرحت عندما سمعت أهل والدي وأقاربه وهم يطالبونه بمغادرة الكويت والسفر فوراً إلى عمان ومن ثم إلى فلسطين لأنني لم أرَ جدّي هذا العام ولم أركب عرَبَته ولم أسر بجانبه في شوارع مدينة سلفيت ولم أرافقه إلى مدينة نابلس ليطعمني طبق الحمص باللحمة ويتبعه بصحن من الكنافة النابلسية الشهيرة ولم أذهب معه للصلاة في المسجد الأقصى في القدس الشريف وبعد الصلاة يشتري لي كعكة من كعك القدس الشهير وفي طريق عودتنا كنا نذهب لزيارة خالتي في مدينة رام الله ذات الجو المُنعش صيفاً.

untitled133
جهاز الراديو الذي كان قد اختفى 

لكن أهلي لم يهتموا بما كنت أفكر به بل أصبحت اهتماماتهم تنصب على أشياء أكبر من الذي يشغل تفكيري فمنذ هذه اللحظة بدأت أشعر أنني انفصلت عن الأهل بعد أن كنت جلّ اهتمامهم فأخذوا يتابعون الأخبار المحلية والعالمية ولم يكتفوا بأخبار التلفاز وإنما أخذوا يتابعونها أيضاً عن طريق جهاز الراديو وهذه هي أول مرة أراهم فيها يستخدمون فيها هذا الجهازبعد أن ألغى التلفاز دوره في حياتنا.

download
أنقذوا الكويت يا عرب 

وما هي إلا لحظات حتى بدأ الجيران يتوافدون إلى بيتنا زرافات ووحدانا ومن مختلف الجنسيات العربية وأخذوا يتناقشون بما حدث وانقسموا فيما بينهم بين مُؤيد ومُعارض ولوحدي استنتجتُ أن الذي حصل في الكويت يهمّ الجميع لكنني لم أستوعبه في ذلك الوقت لأن كل ما أعرفه أنني أريد أن أشاهد الرسوم المتحركة لكنهم لم ولن يسمحوا لي بذلك فأرغمت نفسي على مشاهدة ما يُشاهدون وما هي إلا دقائق حتى ظهر مُذيع كويتي في جهاز التلفاز يصرخ ويقول للناس كافة:أنقذوا الكويت يا عرب وما هي إلا لحظات حتى غاب هذا المذيع وانقطع الإرسال.

images11
هل رمت الكويت نفسها في فم أسد جائع 

سألت نفسي لأنني لم ولن أجد من هو مستعد ليجيبني على أسئلتي لو سألته:ماذا جرى لكويتنا الحبيبة؟هل إبتلعها البحر؟أم هي التي رمت بنفسها داخل فم أسد مُفترس جائع؟فأنا من مواليد الكويت وأحبها تماماً مثل ما أحب بلدي فلسطين لكن ما يُميز فلسطين عن الكويت هو وجود الأهل والأقارب والأصدقاء والأحباب هناك.

imagesCD1RG68A

مللت الكلام وطلبت من والدي أن يخرجنا من البيت لنرى على أرض الواقع ماذا جرى ويجري على أرض الكويت؟فردّ عليّ قائلاً:احذر يا بُنيّ فترة تغيير الشفت فإنها لحظات خطيرة لكنني سأغامر هذه المرة من أجلك فقط بشرط أن نبقى جميعاً داخل السيارة ولا ننزل منها ولم أفهم شيئاً عن موضوع الشفت هذا إلا أنني سعدت بموافقته فخرجنا نتجول في يوم الخميس الأسود لكن هذه المرة للسير في الطرقات والشوارع لا للعب في الحدائق والملاعب.

12272010122019
الجنود العراقيون في الكويت  

وعندما رأيت الجنود ينتشرون في جميع الأماكن والشوارع تذكرت على الفور جيش اليهود في فلسطين المحتلة وبعد أن قارنت بينهما وجدت أن أفراد الجيش العراقي أضخم منهم جسماً ولهم شوارب سود ويتكلمون اللغة العربية مما جعلني أفهم عليهم ما يقولون في الغالب بعكس جيش اليهود فكنت لا أفهم من كلامهم حرفاً واحداً لكنني لم أكن أفهم كل كلماتهم على الرغم أنهم عرب مثلنا فمثلا هناك بعض الكلمات مثل سيطرة وقُبَل والله وعلي واياك والله يساعدك عيني وهذه الجملة الأخيرة نقولها نحن في فلسطين لمن خفّ عقله ولكن بعد الذي حصل خفّت عقول الناس جميعاً فقد أصبحت تلائم وتناسب الجميع فلم يستغرب الناس لسماعها.

download-2
إشكالية الإحتلال 

وكان هذا المشوار الوحيد الذي قمت به بمرافقة والدي في شوارع وحارات الكويت بعد الاحتلال قد ولد عندي إشكالية كبيرة في التفكير فقد كنت أظن أن الاحتلال يكون بين شعبين مختلفين في اللغة والدين والثقافة والعادات والتقاليد وبعدما رأيت ما رأيت اكتشفت عدم صحة هذه المقولة وعليه فلا بد من مراجعة جميع القيم والمفاهيم السابقة التي كانوا قد لقنونا إياها ونحن صغاراً في السن لا ندري ما كان يقال لنا ولا بد من إعادة النظر في كل ما كنا نسمعه منهم وما أن عدنا إلى البيت حتى دخلت في سبات عميق لأنني لم أنم في الليلة السابقة.

مذكرات طفل عربي فلسطيني عن حرب الخليج