عهد ووعد يا مولاي


1939581_638925612851010_8748965830905461791_n
من هالأرض مش طالعين

ردّ عليه الرجل الغاضب على الفور وقال: شكراً يا مولاي على هذا الموقف النبيل الذي كنا ننتظره منذ زمن بعيد فهذه أول مرة نجد فيها من يقف معنا نحن الفلسطينيون ويناصرنا على عدونا دون مقابل وأدار بوجهه للجماهير المحتشدة من ورائه وبدأ يغني:عهد الله ما نرحل … نجوع نموت ولا نرحل فأعجبت الجماهير بما قاله لهم هذا الرجل الغاضب وردّه الفوريّ على مولاه وأخذوا يُرددون ما قاله لكن بصوت مرتفع: عهد الله ما نرحل … عهد الله نجوع نموت ولا نرحل عهد الثورة والثوار … والجماهير ما نرحل واحنا قطعة من هالارض … وعمر الارض ما بترحل.

أرض الشنانير