المسبحة


imagesSS2OHM6Y
يحمل بيده مسبحة 

تذكرت صديقاً قديماً لي يقيم في إحدى القرى المجاورة لقريتنا فشددت الرحال في الحال إلى هذه القرية، وبعد أن وصلت سألت عنه فوجدت من يدلني إلى بيته، وما أن رآني حتى تعرف عليّ بصعوبة بعد هذا الغياب الطويل لكنه بعد أن شحذ ذاكرته جيداً زاد من ترحيبه لي. وقبل أن يُدخلني منزله تذكر بقية الزملاء وأخذ يسأل عنهم واحداً بعد الآخر، بينما نحن في طريقنا إلى مجلسه، وهناك عرّفني على والده العجوز وأخوين له. كان الأخ الأكبر يرتدي ثوباً عربياً وتملأُ وجهه لحية لم يهذّبها في حياته قط، ويحمل مسبحة ينقلها بين الحين والآخر من يده اليمنى إلى يده اليسرى، وعندما يتكلم يضع مسبحته في كفه اليسرى ويضغط عليها بكفه وأصابعه ويحرك يده اليمنى في أي اتجاه حسب حالته النفسية التي يضع نفسه فيها أثناء الحوار.

images6
وجلسنا نشرب القهوة 

أما الأخ الأصغر فكان من شباب هذه الأيام: حليق الرأس يرتدي بنطالاً من الجينز، ويلوح بين فترة وأخرى بمفاتيح سيارته وكأنه يود الانصراف، لكنه جلس معنا على استحياء. وبعد أن تعارفنا جلسنا نحن الخمسة نشرب القهوة فسألت صديقي عن حاله بعد هذا الغياب الطويل فقال: لا زلنا بانتظار شخص آخر يخرج من رحم هذا الشعب ليكمل المسيرة التي بدأها أبو عمار ويرفع عنا نير الاحتلال.

10547615_10152508393733972_4978682515540717051_n
الوجود في فلسطين مقاومة

فرد عليه أخوه الحليق قائلاً: غلاّبة يا فتح يا ثورتنا غلابة، غلابة اليد التي تفجر دبابة. فقاطعه صديقي قبل أن يكمل كلامه مصححاً: بل قل غلابة اليد التي ترسل إلى فلسطين ولو حمامة، فالحمامة داخل فلسطين تبني عشها في أعالي الأشجار وتنزل على الأرض تبحث عن أكلها فإن لم تجده تطير وتبحث عنه لكنها ستعود يوماً ما ولو بعد حين.

imagesCAIK78RJ
لا أقبل إلا بفلسطين التاريخية من البحر إلى النهر 

فهذا صديقي الذي يجلس معكم، وأشار بيده نحوي، أكبر مثال يؤكد على صحة ما أقول. فقد عاد إلى الوطن بعد غياب طويل ثم أكمل وقال: أما إذا بَنَت هذه الحمامة عشّها خارج فلسطين، فستُضلّ فراخها طريق العودة، وعندها سيتلقفهم السماسرة والباعة المتجولون ويبيعونهم بثمن بخس وهم لا يشعرون، فردّ عليه أخوه الملتحي محتجاً: حلّلوا وفسِّروا واستنتجوا ونظّروا كما تشاؤون، فأنا لا أقبل إلا بفلسطين التاريخية من البحر إلى النهر وفوقها وردة، واحتدّ في كلامه وبحركة لا إرادية ضغط على مسبحته فقطع خيطها وتناثرت حباتها في كل مكان، وعلى الفور سأل صديقي أخاه الملتحي قائلاً: هل تستطيع يا أخي العزيز أن تعيد مسبحتك كاملة كما كانت؟ 

timthumb
عشبة الغبيرّة المنتشرة في حواكيرنا بكثرة

لم يترك لهم والدهم استكمال حوار الأخوة هذا، بل قطعه عليهم قائلاً: نعم يا ولدي أستطيع أن أعيد المسبحة أحسن مما كانت لكن بشروط، أولها أن أستبدل خيطها الصيني المستورد بخيط من نبات القنب بعد دعكه مرات ومرات بعشبة الغبيرّة الموجودة بكثرة في حواكيرنا، فأهل الصين يبيعوننا مسابح مربوطة بخيط صناعي وهمي وما هو بخيط ولكن شبّه لنا.

imagescan25lhq
الحبة التي نجدها ندخلها في الخيط أولاً بأول

فعلينا أولاً أن نحضر الخيط الذي صنعناه بأيدينا، ونبدأ في البحث عن حبات المسبحة، والحبة التي نجدها ندخلها في الخيط أولاً بأول؛ لأننا إن لم نفعل ذلك فستضيع الحبة التي أصبحت بحوزتنا مرة أخرى. وإذا بحثنا عنها مرة ثانية فقد لا نجدها. وبهذه الطريقة نجمع ما نستطيع جمعه ونعيد تشكيل مسبحتنا  بما تيسّر من الحبات وسنبقى نبحث عن الحبات الضائعة مراراً وتكراراً، وكلما وجدنا حبة أدخلناها بالخيط وبهذا تعود مسبحتنا كما كانت لكن مع الزمن. 

الدنيا حكايات

 

نصيحة ربانية لهذا الشعب


06qpt949
لا إكراه في الدين

قال المنادي مخاطباً كل الناس المتواجدين في المكان ومنهم الفلسطينيين: لقد بلغني أن المسلمين منكم في هذه الأيام كانوا قد إختصروا دينهم على إطلاق لحية للرجل وحجاب للمرأة وانشغلوا في شكل هذه اللحية وفي حجمها وفي نوع هذا الحجاب وتركوا ما هو جميل في دينهم لهذا سأدلكم يا مسلمين على أفضل صيغة لكم كي تحافظوا على دينكم ودنياكم ألا وهي: تطبيق شرع الله في ما قاله  الله لكم في كتابه العزيز: لا إكراه في الدين.

maxresdefault
لم تبينوا لنا أيها الفلسطينيون سبب إختياركم لطائر الشنار 

وعليه فقد أصبح لزاماً عليكم أيها المسلمون أن تتبنوا (منظومة حقوق الإنسان) وخصوصاً جانب حرية الإنسان منها وحريته الإعتقادية بالذات والتأكيد على طابع عالمية الإسلام كونه رسالة رحمة ومحبة وتسامح وإخاء إنساني ودعوة للعدل والمساواة وتابع المنادي كلامه بعد أن أشار بيده للفلسطينيين المتواجدين بكثرة وقال: لكنكم لم تبينوا لنا أيها الفلسطينيون سبب إختياركم لطائر الشنار هذا دون غيره من الطيور.

أرض الشنانير

اللهم لا تجعلني من المغفلين


hwaml_com_1348051768_2851
الأم وإبنتها 

كنت قد تعرفت على إمرأة من طرف رحم أمي، وأصبح بيننا وبين عائلتها، زيارات عائلية، لا سيما في المناسبات الخاصة، والعامة، والأعياد. وسرعان ما توفي زوجها، بعد أن ترك لها ولد وبنت، وما هي إلا بضع سنوات، حتى تخرج الولد من دراسته الجامعية المتوسطة، واشتغل، وتزوج، وعاش حياته بالطول وبالعرض، وبقيت الأم تعيش مع ابنتها، تنتظر قدوم ابن حلال ليكون زوجاً لإبنتها، لكنه طال انتظاره ولم يحضر.

untitled
ملتحي 

وفي إحدى زياراتي العائلية، التي كنت أقوم بها لهذه المرأة وعائلتها، قالت لي، بعد أن شكت حال ابنتها، وخوفها عليها من شبح العنوسة: إذا وجدت يا أخي، من ترضى عن دينه، وخلقه، فدلّه علينا، لأزوجه من إبنتي، وكما تعلم يا أخي، فإن أخاها شيخ متدبن، وهي كذلك، شيخة محجبة، وشرطهما الوحيد، أن يكون العريس ملتحياً، وملتزماً فِي آداء الصلوات في أوقاتها، وأتبعت قولها بقول يقرّه الشرع والدين والمجتمع أيضاً: بأنه عليك أن تبحث عن عريس لإبنتك، قبل أن تبحث عن عروس لإبنك.

imagesTTSL9K16
غير ملتحي ويصلي

احترمت هذه المرأة، وأثنيت على وعيها، لا بل تعاطفت معها، لكن قفز إلى ذهني سؤال طرحته عليها في الحال: وماذا لو كان هذا العريس يصلي، دون أن يكون ملتحياً؟ قأجابتني ودمع العين يسبقها: أنا يا أخي لم أطلب هذا الشرط، ولا تطلبه إبنتي، وأنا أعلم أن هذا الشرط، قد يكون من المعوقات، لكن إبني الشيخ هو الذي يطلبه، لا بل يصرّ عليه، فهو دائماً يردد على مسامعنا، أن الدين لا يكتمل عند الرجل إلا بإطلاق لحيته.

images9931vbcg
محجبة ومتدينة 

لم أرد على جوابها هذا، رغم عدم قناعتي به، وذلك احتراماً لخصوصبتها، هي وابنها، وبدأت أبحث لها عن عريس مناسب لإبنتها، وكأنها ابنتي (بعد أن عافاني الله من هذا الموقف، فأنا أطفالي كلهم من الذكور، وليس عندي بنات)، وبعد شهر من هذا اللقاء، تعرفت على عائلة ثانية، وطلب مني رب هذه العائلة، أن أدلّه على بنت ذات خلق ودين، لتكون زوجة لإبنه الشيخ الملتحي، الذي لا يصلّي إلا في المسجد كل الأوقات الخمسة، وشرطه الوحيد هو ووالده، أن تكون العروس متدينة ومحجبة.

untitled

قلت في نفسي: لقد صدق من قال (وافق شن طبقة)، فالعروس تريده شيخاً بلحية، وقد كان، وتريده يصلي، فهو لا يصلي إلا في المسجد، أي أكثر مما تريده العروس، والعريس يريدها شيخة محجبة تصلي، وقد تحقق له ما يريد، واتفقنا على موعد مع أهل العروس، وأخذت معي في سيارتي العريس وأهله، وكل ظني أنني تفوقت على أرخميدس، عندما وجدها، لا بل أرخميدس كان قد وجدها مرة، أما أنا فكنت قد وجدتها مرتين.

436x328_46988_152703
تعرفهم من لحاهم

وما أن دخلنا بيت العروس، وسلّمنا، وحضر أخو العروس، وكان ملتحياً، والعريس أبضاً كان ملتحياً، وبعد أن عرفتهم على بعضهم البعض، نظر كل منهما إلى لحية الآخر، فتكهرب الجو، دون أن ينظر العريس إلى وجه عروسته، أو تنظر العروس إلى وجه عريسها، وأصبحنا عند أهل العروس غير مرغوب بنا، وكذلك أهل العريس لا يريدون الإنتظار، حتى نشرب قهوة الضيافة، وتسائلت مع نفسي في الحال، ماذا حصل؟ فأخذت أخو العروس جانباً، وسألته عن الأمر، فقال: ألم تلاحظ أن العريس سلفياً؟ وما أن جلست بجانب العريس وسألته، فقال: ألم تلاحظ أن أخا العروس تحريرياً؟.

imagesVFQKEUZ0

وعلى الفور، اكتشفت نفسي بأنني كنت من المغفلين، الذين يسمون كل من هو ملتحي شيخاً، وكل من تلبس الحجاب شيخة، ولم أكن أعلم كذلك، بأن الشيخ يُميّز بشكل وحجم وكثافة شعر لحيته، وبأن الشيخة تُميّز بنوع وحجم الحجاب الذي تلبسه، والأهم من هذا كله، أنني لم أكن أعلم بأن اللحى قد تتجاذب، وقد تتنافر، مثلها مثل الشحنات الكهربائية، وبأن الحجب قد تتقارب، وقد تتباعد، حسب شكل وحجم هذه الحجب. ولا يسعني إلا أن أقول لهؤلاء، الذين ميّزوا المسلمين بشكل لحاهم، وبنوع حجاب بناتهم، وبنوع اللباس والنعال: إتقوا الله في المغفلين أمثالي.

طباشير ملونة