من نعم الله الكثيرة على بعض الرجال


1_24714
الداعية وهو يعدد نعم الله على بعض الرجال

كان أحد الدعاة الأفاضل في أحد المساجد يُعدّد نعم الله على الإنسان في هذه الحياة الدنيا والناس من حوله صامتون يستمعون لما يقوله لهم واستمر هذا الداعية في تعداد هذه النعم إلى أن وصل إلى أهم نعمة ينعمها الله على من يحبه من الرجال وهي الزوجة الصالحة وتابع الداعية حديثه للحضور وقال: لكن الكثير من الرجال (للأسف) لا يشعر بهذه النعمة ولا يقدرها فما كان من أحد الحضور إلا أن قطع حديث الداعية وسأله: أنا يا مولاي كنت قد أحببت فتاة في الله وتمنيتها أن تكون لي زوجة لكن الله إستبدلها لي بأخرى فلماذا لم يعطني ربي الزوجة التي كنت قد تمنيتها؟.

untitled
إبتسم الحضور إبتسامة الموافق

فأجابه الداعية على الفور: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا الكريم والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز: وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم فلو  أن الله كان قد أعطاك الفتاة التي كنت تريدها لكنت قد انشغلت بها ولما كنا رأيناك في هذا المسجد لأن نساء الكثير من الرجال (للأسف الشديد) كن قد قلبن حياة أزواجهن إلى جحيم ولا يجد هؤلاء الرجال مكاناً يرتاحون فيه غير هذا المسجد فابتسم الحضور ابتسامة الموافق وندم السائل على سؤاله بعد أن كشف عن نفسه وكشف عن الكثير من أمثاله.

الدنيا حكايات

أصحاب الفيل


872104554112
جارتنا العزيزة

سيدة فاضلة تكبرني بعشرين سنة على الأقل كانت جارة لنا في فلسطين عندما كنت صغيراً في السن فكانت تلاعبني وتقبلني كأولادها تماماً وبقينا كذلك إلى أن جاءت حرب حزيران 1967 وغادرتُ البلاد صبياً ثم عدت إليها شيخاً  وبعد عودتي تذكرت هذه السيدة وسألت عنها فأخبرني من سألت بأنها أصبحت أرملة منذ زمن بعيد وهي الآن تعيش في بيتها وحيدة بعد أن تزوج أولادها ورحلوا عنها فذهبت في الحال لزيارتها لأنها في مقام والدتي وما أن رأيتها حتى وددت تقبيلها لأنها تذكرني بأمي لكنني قررت أن أكتفي بمصافحتها باليد وعندما مددت يدي نحوها تراجعتْ إلى الوراء بسرعة إلى أن وجدت نفسها محصورة بيني وبين الحائط عندها صاحت بأعلى صوتها قائلة:أبعد يدك عني واكتف بالسلام من بعيد. 

14186_499
الداعية أم فلان

حيرتني هذه السيدة وتسائلت في نفسي ماذا حدث لها بعد أن ترملت؟أمسّها شيطان في آخر عمرها؟لكنني كظمت غيظي وهدأت من روعي ثم سألتها ماذا جدّ عليك يا خالة بعد وفاة زوجك؟فقالت:كنت أعيش مع زوجي في عصر الجاهلية الأولى أُصافح كل من يمد لي يده للمصافحة وكنت أصافح الجميع وبقيت كذلك حتى تعرفت على الداعية أم فلان (جزاها الله خيراً) وأفهمتني أن لا أصافح رجلاً قط لأن يد الرجل ستكون جمرة أتلقفها بين يديّ يوم القيامة وأنا الآن أعلن أمامك ندمي وأسفي الشديد على كل مصافحة كنت قد صافحتها في الماضي. 

IMG_8576-w450
سيشتكي علينا كل عضو عاري من الذهب يوم القيامة 

وبعد سنة عدت مرة أخرى إلى أرض الوطن فذهبت لزيارتها لكن هذه المرة أعلنت لها قبل وصولها أنني لا أريد مصافحتها فارتاحت وانفرجت أساريرها وعندما دققت النظر أكثر في ما تلبس وجدتها قد ارتدت (الحلق) في أذنيها والأساور في يديها والمعلقات في رقبتها والخواتم في أصابعها فسألتها عن السبب الذي جعلها ترتدي كل هذا الذهب مرة واحدة؟فأجابت:لقد أفهمتنا الداعية أم فلان (كثر الله من أمثالها) أن لكل عضو في أجسامنا حق علينا وسيشتكي كل عضو (عاري) أمره لله تعالى يوم القيامة إذا لم نزينه بالذهب فأصابعي ورقبتي وأذناي وذراعاي كلها ستحاسبني يوم القيامة أمام الله تعالى إذا لم تلبس الذهب فلبست كل ما عندي من ذهب كي أقطع خط الرجعة على كل أعضائي التي قد تحاسبني يوم القيامة.

1336197232
وكأننا قبل ظهور هؤلاء الدعاة كنا من أصحاب الفيل

كانت جارتنا (سامحها الله) سيدة فاضلة بسيطة ساذجة على باب الله تحب كل الناس وكل الناس تحبها وبقيت على هذه الحال إلى أن جاء دعاتنا الجدد (الأفاضل) فلوّثوا لها عقلها وسمموا لها تفكيرها وقضوْا على البساطة والبراءة في طبعها وكان كل ذلك التغيير تحت ذريعة وستار التديّن وليس الدين الذي هو براء مما يقوله هؤلاء الدعاة للناس وكأننا قبل ظهورهم كنا من أصحاب الفيل.

كل شيء عن المرأة