المرأة العاشرة


untitled
مِن كل عشر نساء تسعاً يحرصن على مُضايقة الرجل

تقول الكاتبة الفرنسية (آن شرر) في إحدى مقالاتها المترجمة عن الفرنسية عن المرأة: إِن مِن بين كل عشر نساء تسعاً منهن يحرصن على مُضايقة الرجل وتنكيد عيشته ولهن إلى ذلك وسائل لا تعد ولا تحصى وهن يعتقدن أنه لا عمل للرجل في يومه كله إلا الثناء على جمالهن وأنوثتهن والامتثال إلى أوامرهن ونواهيهن وإجابة كل رغباتهن وطلباتهن وإذا رأين الرجل مقبلاً على قراءة أو كتابة أو عمل خاص به اقتحمن عليه مكتبه ونفضن في وجهه من المنغصات ما يُحيل عزلته سجناً وحياته جحيماً.

imagesG3WCMJ3R
 أقرب عشر نساء لي 

وعندما قرأت ما كتبت هذه الكاتبة عن بنات جنسها كدت أن أعتبر كلامها هذا مبالغاً فيه، لا بل هو يُعتبر تهمة لبنات حواء ودفعني الفضول إلى أن أتحقق بنفسي من صحة أو خطأ ما قالته الكاتبة المشهورة عن النساء فاخترت أقرب عشر نساء لي وبدأت بأمي وخالتي وعمتي وجدتي وأختي وابنتي وزوجة أخي وزوجة ابني وابنة أخي وابنة أختي فكانت كل واحدة منهن تعتقد أنها هي المرأة العاشرة.

كل شيء عن المرأة

أكثر ما يضايق المرأة


 download (2)

لا يُضايق المرأة أنها تملك القليل ولكن الذي يضايقها أكثر أن ترى امرأة أخرى تشترك معها بنسب أو جوار تملك أكثر منها.

كل شيء عن المرأة

متى تكتشف الأم خيبتها؟


 download (1)

تكتشف الأم خيبتها لأول مرة بعد زواج ابنها الأول لأنها ستكتشف أن من حاولت تربيته على مدى ربع قرن جاءت امرأة أخرى فروّضته خلال أيّام. 

كل شيء عن المرأة

المصدر الموثوق


relationship51

قبل أن تتزوجه استشارت مصدرها الموثوق (صديقتها) فقالت لها أنه غير صالح للزواج لا مادياً ولا صحياً ولا أخلاقياً فرفضته وبعد فترة من الزمن عَلِمَتْ أنه تزوج المصدر الموثوق نفسه.

كل شيء عن المرأة

أثر حب الزوج على شخصية زوجته


3b1cdab28e4fd7af526ac8f4cabfd4b2
هكذا تبدو الزوجة التي يحبها زوجها

حب الزوج لزوجته وحده فقط هو الذي يُلوّن وجه الزوجة بألوانه الزاهية فيجعل وجهها يبدو وكأنه وردة جورية تكبر وتنمو وتنشر عبيرها على كل من هم حولها، وحب الزوج لزوجته هو وحده الذي يشجع المرأة على الاعتناء بجسمها ويُجبرها على ممارسة التمارين الرياضية بأنواعها المختلفة وذلك للحفاظ على لياقتها البدنية كي تبدو ممشوقة القوام جميلة وحب الزوج لزوجته  وحده هو الذي يجعلها أكثر ميلاً لارتداء الملابس (الرخيصة) الجميلة المنوعة كي تزيد من جمالها وأناقتها وحب الزوج لزوجته وحده هو الذي يجعل جسمها قادراً على مقاومة الكثير من الأمراض النفسية والجسدية فتبدو دائماً بصحة جيدة واثقة من نفسها وحب الزوج لزوجته وحده هو الذي سينعكس على طبخها وعلى أكلها وعلى خبزها(إن خبزت) بعكس المرأة التي تلبس وجهها قناع الحب الذي ستنشغل به طول يومها في طلاء وجهها وجسمها بالمساحيق الملونة البراقة وتضع على جسمها العطور الفواحة كي تخفي الكُرْه الذي يستقر بداخل نفسها وتنسى أو تتناسى مثل هذه الزوجة أن الناس من حولها لا يحبون الكأس نفسه بقدر ما يحبون ما بداخل هذا الكأس.

كل شيء عن المرأة

إذا جابت زوجتك من عند أهلها إبريق اكسره فوراً وإلا فإنك لن تستريح


images211
إبريق

(إذا جابت زوجتك من عند أهلها إبريق اكسره فوراً وإلا فلن تستريح) مَثلٌ قديم كان يردده العامة من كبار السن أمام كل شاب مقبل على الزواج ومنهم أنا، وعندما سمعت بهذا المثل (الساذج) لأول مرة رفضته رفضاً قاطعاً وبقيت على هذا الحال فترة من الزمن إلى أن جاء الوقت الذي حدثتني فيه أمي حكاية بسيطة عن نفسها بعد أن تزوجت وقبل أن تصبح أماً. قالت لي أمي:كان جدك لأمك يا ولدي يملك حقلاً كبيراً من أشجار التفاح الأخضر، وكان لا يبخل عليّ وعلى والدك بين الحين والآخر بسلة من ثمار هذا التفاح بشكل شبه يومي وبقي على هذا الحال إلى أن جاء الوقت الذي مللنا فيه أكل التفاح ولم نعد نطيقه.

scan102111
والدتي رحمها الله

وفي أحد الأيام، حضر جدك لزيارتنا في بيتنا، ومعه السلة المعتادة مملوءة بالتفاح، فاستقبله والدك مرحباً، وتناول السلة، وقام بركنها جانباً، وبعد انتهاء زيارة جدك لنا، احتار والدك فيما سيفعله في هذا الكم الهائل من ثمار التفاح، فقرر دون أن يأخذ رأيي، أن يعطي منه لأصدقائه وجيرانه المقربين منه، الذين لا يزرعون التفاح في بساتينهم، وأخذ يملأ لكل صديق منهم كيساً من تفاح هذه السلة، فما كان مني إلا أن اعترضت عليه في الحال، وبشدة قائلة له: إن هذا التفاح الذي تتقاسمه مع أصدقائك وجيرانك هو من تفاح أهلي، ولا أسمح لك أن تطعمه للناس، فما كان من والدك إلا أن ترك ما بيده من تفاح، وأعاد السلة إلى مكانها، دون أن ينطق بكلمة واحدة.

untitled203
والدي رحمه الله

ومرت الأيام والسنين بسرعة يا ولدي وكبرنا وكبر شجر تفاح جدك معنا لكنه هرم قبلنا ومات كله مرة واحدة. بعدها نسينا التفاح ونسينا طعمه وبقينا على هذا الحال سنوات ودارت الأيام واشترى والدك بستاناً من التفاح أكبر من بستان جدك، وفي أحد الأيام احترت في أمر هذا الكم الهائل من التفاح فسألت والدك سؤالاً بريئاً: أين أذهب بهذا التفاح؟ فتذكر والدك موقفي السابق معه من تفاح أهلي، ولم يُقصّر وقتها فقد كال لي الصاع صاعين بعد أن قال لي: خذي من تفاح زوجك الآن وأطعمي منه أهلك أولاً  وأقاربك ثانياً وحتى معارف أهلك لا بل جيرانهم ثالثاً وبعد أن أسمعني والدك هذه الكلمات الجارحة التي لن يفهمها أحد غيري ندمت على ما كنت قد فعلت معه في الماضي، لكن الندم لا ينفع بعد فوات الأوان يا ولدي.

كل شيء عن المرأة