أحزابنا الدينية تذبحنا بالطريقة الغربية


مغشوش
المتدين الحقيقي لا يمدح نفسه أمام الآخرين

المتدين الحقيقي هو ذلك الشخص الذي ليس مضطراً لمدح نفسه على أنه مؤمن أمام الآخرين، ولا أن يتفاخر بالإيمان أمام الآخرين، لأن الإيمان هو ما وقر في القلب وصدّقه العمل. فعندما يقول الشخص عن نفسه مثلاً أنه من (الإخوان المسلمين) فهذا الإسم وحده يحمل في طياته إدانة للآخر فكأنه يقول: إن الآخرين ليسوا بإخوان لي وليسوا بمسلمين، وعندما يقول الشخص عن نفسه أنه من (أحرار الإسلام) فكأنه يقول أن باقي المسلمين الآخرين هم من العبيد.

1455289473_
 حزب الله 

وعندما يقول الشخص عن نفسه أنه من (السّلفيين) فكأنه يقول أن المسلميين الآخرين هم (مُحدَثون) ولا يتبعون القرآن والسنة، وعندما يقول الشخص عن نفسه أنه من (المقاومة الإسلامية) فكأنه يقول أن المقاومين الآخرين ليسوا بمسلمين ومن يقول عن نفسه أنه من (حزب التحرير) فهذا يعني أن غيره من المسلمين يريد الاحتلال، ومن يقول عن نفسه أنه من (حزب الله) فهذا يعني أن غيره من (حزب الشيطان) والقائمة تطول وتطول لو أكملنا أكثر.

images
كل إنسان حزبي ديني إما أن يكون مُضَلِّلاً أو مُضَلَّلاً

فالأحزاب الدينية ذات منشأ غربي والهدف من تعددها هو تبرير قيام دولة يهودية في فلسطين على أساس الدين المقابل. ولإثارة الفتنة الطائفية المستندة إلى هذه (الفئات التكفيرية) والتي تكفرك ما دمت تختلف معها في الرأي بعد أن نصبوا من أنفسهم (آلهة) تحكم على الناس بما تمليه عليهم (غرائزهم) تحت ستار الدين، وبعد أن قاموا بفرز الناس حسب ميولهم ورغباتهم وأصبح كل إنسان يتبنى وجهة نظرهم، فإما أن يكون (مُضَلِّلاً) أو (مُضَلَّلاً) وفي كلتا الحالتين سيكون هذا الشخص (عدواً) للثقافة والحضارة والعلم ويسير بعكس الدين تماماً، ونسي كل هؤلاء أن الدين يحض على المساواة بين الناس جميعاً فما بالك بين المسلمين أنفسهم.

مـقـالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s