مجلخ السكاكين


item_XL_6756068_4391088
طقم السكاكين في هذه الأيام

لم تكن السكاكين في القرية الفلسطينية كثيرة ومتنوعة ومتخصصة كما هو عليه الآن، بل كان في كل بيت سكين واحدة، تسمى “الخوصة” التي كانت تستخدم في كل شئ، فقد تستخدم لذبح الحيوانات والطيور بكافة أنواعها وأحجامها، وقد تستخدم عند الطبخ، للتقشير أو للتقطيع، وقد تستخدم لتقشير ثمار اللوز عند نضجها، وقد تستخدم في تقطيع حبات القطين إلى قطع صغيرة، لتقديمه للدجاج في فصل الشتاء.

55523d3fc2338
الخوصة أيام زمان

وقد تستخدم هذه الخوصة أيضاً في قطع أغصان الأشجار المستقيمة، لعمل العصيّ بأنواعها، وقد تستخدم في عملية تركيب وتطعيم الأشجار البرية، وقد تستخدم في قطع وخلع النباتات البرية التي كانت تؤكل طازجة أو مطبوخة، مثل الخرفيش والحمحم والعكوب، لهذا فإن الإستعمال المتكرر، لهذه الخوصة يجعلها حافية، أي يصعب العمل بها، وعليه لا بد من تجليخها بين فترة وأخرى، كي تعود سهلة الاستعمال.

10620522_1171550172871645_3194993934854492153_n
مجلخ السكاكين أيام زمان

فكان هناك مُجلّخ لهذه السكاكين، يحمل آلته البدائية على كتفه، والتي تتكون من حجر بازلتي، وعجل مربوطان بقشاط، وعندما يريد تشغيلها يقوم بالضغط على خشبة مربوطة بالعجل، فتحرك العجل، والعجل يحرك الحجر البازلتي، ويضع حافة السكين على هذا الحجر المتحرك، فيأخذ الحجر من سمكها، ثم يقلبها على الجهة الأخرى، ويأخذ من سمكها أيضاً، وبهذا تصبح هذه السكين حادة، بعدها يقبض أجرته، ويحمل عدته على ظهره، ويصيح في طرقات القرية وبين حاراتها ممجلخخخ سكككاكين، ومن ورائه يكون الأطفال مندهشين.

ذكريات في بلدنا

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s