قصور بلدنا الحجرية


147325_2013_10_08_13_16_35.image1
بعض هذه الأدوات الزراعية التي يحتاجها الفلاح

كانت المشكلة عند أهل قريتنا وأهل القرى المماثلة في الماضي هي حمل الكثير من الأدوات الزراعية مثل الطّورية والفاس والقفّة والقزمة والشاقوف والنُخُل والمشط وغير ذلك من الأدوات الزراعية التي قد يحتاجها الفلاح يومياً أثناء عمله بالأرض وكان على هذا الفلاح أن يحمل أدواته التي يحتاجها على كتفيه وبيديه في رحلة الذهاب والإياب من وإلى الحقول الزراعية وفوق ذلك كله عليه أن يحمل معه أكله وشربه وأولاده الصغار (إن وجدوا) معه أيضاً.

11888008_553394994812128_687439070469931885_n
القصر الحجري

وكان عندهم من الحجارة الموجودة في حقولهم الزراعية الشئ الكثير مما يعيق حراثة الأرض أو زراعتها فكانوا يقومون بالتخلص من هذه الحجارة صغيرها وكبيرها من أرضهم ويبنون منها بيتاً يطلقون عليه إسم (القصر) ليجلسوا في ظله في أيام الصيف ويقيهم من المطر والبرد في أيام الشتاء وفوق ذلك يستعملوه كمخزناً لأغراضهم الشخصية عند اللزوم.

11081266_440270152814453_793862602078361919_n
أحد هذه القصور في هذه الأيام

وكانت هذه القصور منتشرة في كل منطقة من مناطق قريتنا التي كانت مزروعة  بأشجار التين والعنب والزيتون مثل جبيل الجرو وبير المرج وراس زيد وخربة فقيس وكانوا يقيمون في هذه القصور في موسم التين والعنب لكن هذه القصور كانت قد تهدمت ولم يبق منها شيئاً يذكرنا بها سوى أسماؤها فهناك قصر المرحوم عبدالقادر عبود في راس زيد وقصر المرحوم عيسى موسى في جبيل الجرو وقصر المرحوم أحمد طه في بير المرج وقصر المرحوم خضر عبدالفتاح في خربة فقيس.

عن بلدي احكيلي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s