وعادت الأم بذاكرتها إلى الوثيقة مرة أخرى


images
كان دخولها إلى فلسطين من سابع المستحيلات

وقبل أن توافق الأم على مرافقتنا في رحلتنا هذه إلى فلسطين صمتت قليلا وعادت بذاكرتها إلى الأيام التي كنا قد عشناها معاً في الكويت عندما كان دخولها إلى فلسطين بوثيقتها الفلسطينية من سابع المستحيلات وفجأة قطعت الأم صمتها ووافقت على مرافقتنا بعد أن أثنت على أستراليا التي حولت الحلم إلى حقيقة وتذكرتُ في الحال الفلسطينيين المقيمين في مخيماتهم حتى الآن وهم يصارعون من أجل الحصول على لقمة العيش وتذكرتُ كذلك الفلسطينين الممنوعين من مزاولة حق العمل المقدس ولا يملكون إرادتهم لأن وثيقتهم صالحة فقط للوصول بهم إلى المقابر.

untitled37
وتذكرتُ في الحال الفلسطينيين المقيمين في مخيماتهم 

وفي الحال قارنتهم بهبة وأمها فهبة عندما حصلت على حقوقها كإنسانة تذكرت فلسطين وأهلها وطالبت بزيارتها وبهذا تكون هبة قد أسقطت الكذبة العربية الصغرى التي تقول بأن العيش في المخيمات هو الذي يحبب الفلسطينيين بفلسطين وأسقطت معها كذلك الكذبة العربية الكبرى والتي تقول عدم منح الجنسية للفلسطينيين هو لصالحهم ولصالح قضيتهم.

الكذبة الكبرى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s