الحنين إلى مسقط الرأس


255131_dreambox-sat.com
وبعد أن شربنا القهوة

وبعد أن هدأت (هبة) قليلاً وبعد أن شربنا القهوة معاً أردت أن أختبر صدق ما كنت قد سمعته (وأنا صغير في السن) بأن الإنسان يُحب مسقط رأسه بغض النظر عن جمال هذا المكان الذي كان قد ولد فيه لا بل يحنّ إليه ويحب زيارته بين الحين والآخر إن لم نقل أنه يحب الإقامة فيه أحياناً لو إستطاع ذلك وقدر عليه فقلت لهبة:ما هو شعورك يا هبة وأنت تدخلين الكويت مسقط رأسك لأول مرة؟.

561362_424530957565414_2105068574_n
الأطلال 

فقالت هبة وهي تتلعثم بلغتها العربية الركيكة:مسقط الرأس يا سيدي هو المكان الذي يحنّ إليه الإنسان إذا ما إمتزج بذكريات وردية جميلة في هذا المكان له ولمن كانوا يعيشون معه وحوله من الناس فحنين العرب لأطلالهم في الماضي لم يكن حباً بهذه الأطلال بل كان حباً للذكريات الجميلة التي كانوا قد قضوها مع الأهل والأحباب والأصدقاء والجيران في هذه الأمكنة أما أنا فكان مسقط رأسي هذا سبباً في شقائي وشقاء كل أهلي وأقاربي ومعارفي وأصدقائي وجيراني وحتى أبناء بلدي.

الكذبة الكبرى

رأي واحد حول “الحنين إلى مسقط الرأس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s