لا تخبروا عنا الدواعش


untitled
العلم التركي

في منتصف القرن الماضي كانت حياة الناس في معظم القرى الفلسطينية بسيطة جداً ومتطلباتهم كانت أبسط وخاصة في قريتنا ومرد ذلك يعود إلى سيطرة تركيا على هذه القرى لفترة طويلة من الزمن دون أن تطورها أو تغير من حياة سكانها قيد أنملة بل على العكس تماماً كانت تفرض على أهلها الضرائب الكبيرة التي كانت تقصم ظهورهم دون أن تقدم لهم أي خدمات تذكر في البنية التحتية لهذه القرى وخاصة في التعليم والصحة.

images4K0NJG4G
العلم البريطاني

وما أن خرج الناس في هذه القرى من سيطرة الخلافة التركية حتى جاءت بريطانيا العظمى وجعلت من نفسها وصية عليها فوضعت يدها على كل هذه القرى وبدل أن تطورها إلى الأحسن في كل المجالات وتأخذ بيدها إلى الأمام أهدتها حركة صهيونية عنصرية حاقدة أهلكت الحرث والنسل وعلى الفور قامت هذه الحركة الفاشية بمصادرة الأرض من أصحابها وأقامت عليها مستوطناتها وطردت سكانها الأصليين واستبدلتهم من حثالات الأمم الأخرى.

IMG_4614
مبنى المضافة

أمام هذا الواقع المرير كان لا بد أن يسود التكافل والتلاحم بين سكان هذه القرى  مع بعضهم البعض شاؤوا أو أبوا فظهرت في حياتهم (المضافة) لتكون رد فعل طبيعي على كل هذه الأحداث مجتمعة والمضافة عادة ما تكون في مكان محايد يخصصه أهل القرية لاستقبال ضيوفهم وأهم هؤلاء الضيوف في ذلك الوقت هم ممثلوا هذه الحكومات المتعاقبة على فلسطين وفي غياب هؤلاء الضيوف يلتقي الناس فيها مع بعضهم البعض بعد أن ينتهوا من أعمالهم الزراعية ويستقبلون فيها كذلك كل مار أو زائر لقريتهم وخاصة من القرى المجاورة وكان الجميع يساهم في التكاليف المترتبة على ذلك.

5578_234565873354998_1894313422_n1
مقام الشيخ أحمد

أما قريتنا في أربعينات القرن الماضي فلم يكن فيها ساعة لمعرفة الوقت بل كانوا يعتمدون في حياتهم على قياس ظل حائط أو ظل شجرة أو ظل أي معلم آخر كي يتعرفوا على أوقات الصلوات ومن ثم أوقات العمل وكان في قريتنا مقام قديم لأحد الأولياء الصالحين قيل لنا أنه جامع وكان هذا الجامع مُهمل لا أثاث فيه سوى (نعش) خشبي لحمل الأموات إلى المقبرة و(مغتسل) خشبي لغسل الأموات فوقه قبل دفنهم ولا يوجد لهذا المسجد إمام ولا حتى خادم له ولا يُصلى به.

imagesVQN4Q9Y2
سماع آذان المغرب في فصل الشتاء كان مشكلة

في الأيام العادية ليست هناك من مشكلة ولكن المشكلة كانت تظهر لهم في شهر رمضان المبارك من كل عام فلا بد لهم من سماع الآذان كي يفطروا أو يمسكوا فكانوا يستمعون إلى آذان القرى المجاورة خاصة قرية (مزارع النوباني) أو (بلدة سلفيت) وعليه يفطرون أو يمسكون هذا لو جاء  شهر رمضان في فصل الصيف أما إذا جاء شهر رمضان في فصل الشتاء فلن يُسمع الآذان من هاتين البلدتين نظراً لوجود المطر والرعد والبرق وصوت جريان الشعاب والوديان فكانوا يحتارون في موعد الفطور أو الإمساك إلى أن يُقرروه بالإجماع وبشكل تقريبي.

images6P1PU9S2
الغيم الأسود

وفي أحد أيام الشتاء الباردة إنتشر الغيم الأسود في كل مكان من السماء واختفت بذلك الشمس من السماء تماماً وبدأ هطول الأمطار بغزارة شديدة وفاضت الشعاب والوديان واستمر هذا الحال عدة ساعات متصلة جعلت الناس يظنون أن آذان المغرب قد حان وقته فأحضر كل واحد منهم فطوره إلى المضافة وأفطروا هناك وشربوا الشاي والقهوة وبعدها بدأت عندهم السهرة وخلال سهرتهم تلك وإذا بالشمس لا تزال ساطعة في منتصف السماء وإذا به لم يحن موعد الإفطار بعد.

images5GZSVLQF
لا تخبروا عنا الدواعش

أرجو ممن يقرأ هذا المقال أن لا يخبر الدواعش عنا فلو علمت داعش بما كان قد حدث في قريتنا في تلك الأيام الماضية حتى ولو كان ذلك في القرن الماضي فسيتركوا الرقة ودير الزور والحسكة والموصل ويحتلوا قريتنا وعندها لن يكتفوا بقطع رؤوس الأحفاد بل سيحفروا على قبور الأجداد وينفذوا فيهم الحكم الجاهز عندهم في مثل هذه الحالات ولن تقف الأمور عند هذا الحد بل ستلاحقهم أمريكا وحلفائها العرب ويقومون بقصف قريتنا ونصبح في خبر كان. 

ذكريات في بلدنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s