فن التلاعب بالكلمات عند العرب


n00084884-b
التلاعب بالكلمات لا نستطيع تعليقه على شماعة الاستعمار

ورث العرب فن التلاعب بالكلمات عن أجدادهم الأقحاح الأوائل، وهذا الفن هو الشيء الوحيد الذي لا يستطيع العرب أن يعلقوه على شماعة الاستعمار كما يحبون دائماً أن يدّعوا، لأن هذا التلاعب بالكلمات كان موجوداً بالأصل عندهم قبل أن يدخل الاستعمار بلادهم، وبقي موجوداً عندهم حتى بعد رحيل هذا الاستعمار المزعوم. وهو ليس فناً جديداً على مجتمعاتهم العربية كما قد يتوهم البعض منهم، بل هو فن قديم أصيل عندهم ضارب في القدم.

d8aad986d8b2d98ad984
السلطان يعطي ويأخذ ويرزق من يشاء بغير حساب

فقد استخدمه كلاب سلاطينهم وخلفائهم منذ القدم للمحافظة على مراكزهم في أكناف سلاطينهم، ليتمكنوا بعدها من الصعود إلى قمة الهرم السلطوي لو استطاعوا، ومن ثم تحقيق مصالحهم الشخصية. ومن أجل ذلك كانوا يقومون بتأليه سلاطينهم عند العامة، فيقولون لهم أن السلطان هو الذي يُعطي، وهو الذي يأخذ، وهو الذي يرزق من يشاء بغير حساب.

gallery-168745
خلق الله الناس لخدمة هؤلاء السلاطين فقط

ولم يكتفوا بتضليل العامة وفقط، بل كانوا يُفهمون غيرهم من الناس، بأن الله إنما خلقهم لخدمة هؤلاء السلاطين والأمراء لا غير، لا بل هم موجودون أصلاً على هذه الأرض بفضل سلاطينهم. وهؤلاء المتلاعبون بالكلمات، كانوا ولا زالوا يتخفون بين الحين والآخر، تحت عباءة الدين مرة، وتحت عباءة الأدب والفن والأخلاق مرات أخرى، وما استطعت جمعه عنهم، ما هو إلا غيض من فيض، في مختلف مجالات الحياة، وعلى مرّ العصور.

التلاعب بالكلمات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s