عبيد فارس


عـبـيـد فـارس

tumblr_n8iim7oEq21rx79a8o1_1280
المال عندي ما هو إلا ورق قد يطير عند أقرب هبة ريح!

قلت:المال عندي ما هو إلا ورق قد يطير في الهواء عند أقرب هبة ريح! وعندما يطير مثل هذا المال فسيطير معه كل الناس الذين كنت قد إستعبدتهم من خلاله!. 

قال:إذا طار المال كما تقول فسأجمعه مرة ثانية!لكن هذه المرة سأجمعه بطريقة أقذر من الطريقة الأولى بعد أن تهدأ العاصفة ويسكن الريح!وبعد أن أجمعه ثانية سيعود كل من كنت قد استعبدتهم إلى مكانه كما كانوا أول مرة!.

150px-Burzoe
كسرى ملك الفرس

قلت:وإذا رفض أحدهم أن يعود إليك ثانية بعد أن يكون قد إشتراه من هو أغنى منك؟.

قال:أدفع لمن كان قد إشتراه أكثر مما كان قد دفع وأزيد من نصيب هذا العبد !عندها فقط سيترك هذا العبد من كان قد اشتراه ويعود لي في الحال!.

قلت:ألا تعلم يا صديقي أن الله كان قد خلق الإنسان منا مكرماً حر التفكير والإرادة؟ولم يكتف بذلك بل أحاط عقله بجمجمة عظمية كي لا يسهل الوصول إليه أو الاستحواذ به ولم يخلقه سلعة تباع وتشترى لمن يدفع أكثر؟ولكن قل لي بالله عليك يا صديقي:لماذا تحب  شراء العبيد؟!.

220px-KhosrauAnushirvanIranian
بزرجمهر

قال:هذا ما يقوله لك تفكيرك الآن ونسيت أن الفكر يتغير مع الزمن! وسيأتي عليك وقت تعترف به بأن كل شئ في هذا الكون قابلاً للبيع والشراء!حتى الأوطان هناك من قام بشرائها وبيعها!أما أنا فأقول أن شراء العبيد في هذه الأيام أصبح أسهل بكثير من تربيتهم!.

قلت:لكنك في النهاية ستعيش مع العبيد!والعبيد لا يستمتعون بالحياة مثل غيرهم من الناس!وبالتالي فإنك لن تستمتع معهم في حياتك!وعليك أن تستفيد من الماضي البعيد عندما كان كسرى ملك الفرس قد استعبد نفراً من قومه فخرّبوا عليه ذوقه عندما طلب منهم النصيحة في أحد الأيام فنصحه الحر بزرجمهر ولم يستمع إليه فلم يفهم نصيحته وقام بإعدامه فوراً لأن ذوقه العام قد أصبح ذوق عبيد!.

054163
لحظة إعدام بزرجمهر

قال:لكن إبنته كانت موجودة مع هؤلاء العبيد عندما أعدم كسرى والدها بزرجمهر!.

قلت:أتدري ما فعلت إبنة بزرجمهر عندما لم تجد من جموع هؤلاء العبيد المحتشدين من يعترض على قتل أبيها؟.

قال:لا أعلم لكنني أستطيع أن أستنتج ذلك فكل بنت ستبكي عند وفاة والدها وتحزن لفراقه!.

a-000-075
ما كانت الفتاة ترفع سترها … لو أن بين هذه الجموع رجالا

قلت:لم تكتف إبنة بزجمهر بما تفعله البنات في العادة بل زادت عليه بأن رفعت الغطاء عن رأسها وخلعت خمارها ورمتهما أرضاً!وقالت قولتها المشهورة:ما كانت الفتاة ترفع سترها … لو أن بين هذه الجموع رجالا!فهي لم تعد تعتبرهم رجالا بعد أن سكتوا على إعدام والدها!. 

قال:هؤلاء عبيد فارس أما عبيد العرب فهم فحول على مرّ الأيام!والعرب لم يعدموا حراً واحداً حتى الآن!.

زينة الحياة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s