وأخيراً وصل إلى المرج الأخضر


5517alsh3er
وأخيراً وصل الحصان الأبيض إلى المرج الأخضر

وطال الطريق الذي كان قد سلكه الحصان الأبيض للوصول إلى (المرج الأخضر) وكاد الندم يتسلل إلى نفسه على القيام بهذه الرحلة لكن دليله كان يشجعه بين الفينة والأخرى ويوهمه بأن الدرب قصير وفجأة بدأ يشعر من خلال أرجله أن الأرض تحت أقدامه بدأت تتغير ولكنه غير مصدق لما تقول له أرجله وبداه فلا بد أن يرى بعينه فوسع من حدقات عينيه ليرى فيها أكثر وإذا به يسير على أرض مسفلتة فِي مرج أخضر شاسع الأطراف فيه من العشب والماء والنخيل والأشجار الشئ الكثير فأخذ يرعى العشب الأخضر ويشرب الماء ويأكل ما لذ وطاب من الفواكه وعندما غلبه النعاس نام على عشب النجيل الأخضر.

imagesXP1LPYB7
وأصبح بمقدوره الآن أن يذهب إلى أي مكان يريد 

وبعد انقضاء فترة من الزمن وهو على هذا الحال طال شعر ذيله الذي كانوا قد قصوه له وهو في الطريق إلى المرج الأخضر لا بل عاد أطْول من ذي قبل وبدأ يكدح لتحسين حياته أولاً بعد أن دله اُحدهم على شبرة الخضار والفواكه وهناك استأجره أناس من جميع الجنسيات والملل وكان كل من يُحمله حملاً يُطعمه مما كان يُحمله وبقي على هذا الحال حتى أنه نسي المشي على الرمال والغوص فيها ونسي معها الجبال ووعورتها والأهم من ذلك كله أنه أصبح الآن في مأمن من الجوع والعطش والخوف وأصبح بمقدوره أن يذهب إلى أي مكان يريد ويفعل ما يريد دون مراقبة من المختار.

الحصان الأبيض

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s