إستمع إلى ديانا حداد وهي تصغر لنا الأجداد


image201
بس إستحي على شيبتك يا جدي!

إستمعت إلى المطربة الشابة (ديانا حداد) وهي تغني لجدها هذه المرة (وليس لحبيبها كغيرها من المطربات) فقلت في نفسي:والله فيها الخبر!وإذا بهذه المطربة تنهر على جدها وتقول له فيما هو معناه:بس استحي على شيبتك يا جدي!يا لها من كلمات وقحة وقف لها شعر رأسي عند سماعها!فهل هذه الكلمات تصلح أن تُقال لوالد أبيها أو لوالد أمها؟يا للعار!أقولها للكاتب والمخرج والمنتج والمطربة وللمستمع وللإذاعة!وأقول لهم (بل أطالبهم) أَن يستحوا هم من أَنْفسِهم قبل أن يستحوا من الله ومن الناس ويوقفوا بث مثل هذه السموم التي ستتراكم في العقل الباطن للشباب والشابات!.

untitled
لو قيلت هذه الكلمات لنَابلِيون قبل توجهه للشرق لأقعدته في مكانه ولم يتحرك قيد أنملة!

ثم تُكمل مطربتنا العزيزة قائلة لجدها(سنينك صاروا بينعدو) وبهذا القول تكون قد وضعت نفسها مكان خالقها!وأصبحت تعلم في الآجال! ونسيت أنها قد تموت فبل جدها!ثم تُكمل وهي تخاطب جدها لتخبره بأن مفاتيحه جميعها قد صدئت ولم تعد صالحة لفتح أي شئ!وهذه الكلمات وحدها لو قيلت لنابليون قبل أن يخرج من فرنسا متجهاً لفتح الشرق الأوسط لما استطاع أن يفتح أَم الدنيا!ولم تكتف هذه المطربة بذلك بل شبّهت جدها بـ (بابا نويل) ولكن من نوع آخر فبابا نويل كان يدق الأبواب ليعطي غيره مما أعطاه الله أما جدها المصون فيدق الأبواب لينبهر بالحلوات أمثالها!أما أولاده (ومنهم والدها) فقد إكتشفوا لعبته هذه وسيقلدونه غداً أو بعد غد!.

أَوْقَفُوا مِثْل هَذِه الأَغَانِي الملوثة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s