وأخيراً دخلت الزنزانة


images10
دخلت الزنزانة حافياً فوجدت كل من فيها بانتظاري 

وأدخلني حارس الزنزانة حافي القدمين فتذكرت في الحال سيدنا موسى عليه السلام عندما خلع نعليه بالواد المقدس طوى!وتذكرت نفسي عندما دخلت المسجد لأول مرة وقالوا لي: إخلع نعليك وخلعت وصليت وخرجت!لكن هذه المرة تختلف عن مثيلاتها في المرات السابقة قأنا لا أستطيع الخروج ولا أستطيع حتى إسترداد حذائي منهم وما أن دخلت في هذه الزنزانة حتى وجدت كل من فيها بانتظاري على أحر من الجمر.

Classroom-Spot-The-Differences_2
تذكرت دخولي على طلابي في المدرسة 

في الحال تذكرت دخولي على طلابي في المدرسة لأول مرة في بداية كل عام دراسي عندما كنت أصمت ولا أتكلم لمدة لا تزيد عن خمس دقائق لأترك الطلاب يتصرفون على راحتهم كي أستطيع بعدها أن أميز أماكن الشغب المتوقعة وأصحابه وها أنا اليوم أدخل على صف ولكن من نوع آخر في زنزانة وليس في فصل دراسي كما هي العادة يا للهول ماذا سأقول لهم؟ وماذا سيقولون لي يا ترى؟.

08042013-DSC_5615
حمام الزنزانة يتحدى من يدخله أن يمكث فيه ولو لدقائق

أما الزنزانة التي أدخلوني عليها ـ لمن لا يعرفها ـ فهي غرفة كبيرة الحجم عالية السقف تشبه غرف المدرسة إلى حد ما لكنها تمتاز عليها بوجود حمام بداخلها بابه لا يغلق لا من الداخل ولا من الخارج وهذا الحمام يتحدى من يدخله برائحته الكريهة أن يمكث فيه ولو لدقائق معدودة لكنه بالمقابل يغري كل شخص مثقف هوايته المطالعة فحيطانه الأربعة سجلّ كبير مكتوب عليه كل ما جال ويجول في خواطر الراحلين والساكنين في هذا المكان وفوق ذلك فهو مُذيّل بالتواقيع والتواريخ والإهداءات والذكريات.

bvcx
الزنزانة تخلو من الشبابيك إلا من فتحة في أعلى الجدار 

والزنزانة في حد ذاتها تخلو من الشبابيك إلا من فتحة في أعلى أحد الجدران تشترك مع سقف هذه الغرفة وهذه الفتحة مُسيّجة بقضبان حديدية يغطيها شبك حديدي لكنها مضاءة ــ تمنيت لغرف المدارس أن تضاء بمثل إضاءتها ليلاً ونهاراً ــ كأنها كوكب دُريّ نورها يخطف النوم من العيون وفيها قطع إسفنجية بداخل أكياس مفتوحة من الجانبين لم تر الماء والصابون في حياتها ولو لمرة واحدة حتى بدت لا لون لها تسمى فرشات وقطع إسفنجية أخرى أصغر منها تسمى مخدات ومجموعة أخرى من أوراق لكنها مصنوعة من قماش تسمى بطانيات لا تحمل في طياتها غير رائحة الغبار لمن يريد أن يتغطى بها.

hqdefault
من يعش في الزنزانة ولو يوماً واحداً مثلي يفقد آدميته 

ومن يعش في الزنزانة ولو يوماً واحداً ـ مثلي ـ يفقد آدميته فهو لا يعلم اليوم ولا الشهر ولا السنة التي هو فيها ولا يعود للوقت في حياته أيّ معنى أو قيمة فعنده يتساوى الليل مع النهار فيصبح كالأعمى وما هو بأعمى على عكس سجّانه الذي سينظر إلى ساعته ألف مرة منتظراً انتهاء عمله لأن  ضميره يؤنبه طيلة فترة عمله وينتظر انتهائها بفارغ الصبر لأنها تشعره بقلق نفسي نتيجة احتجاز أناس من جنسه وخوفاً من هروب أحدهم من هذه الزنزانة.

Capture-copy2
إكتشفت فائدة أخرى للآذان غير المناداة للصلاة 

أما من هم داخل هذه الزنزانة وأنا منهم فهم لا يسمعون غير أصوات أقدام الشرطة وهي تضرب الأرض عند تغيير شفتهم ومع مرور الوقت سيتعرفون على شخصيات حُرّاسهم من خلال وقع أقدامهم على الأرض وعن نفسي أنا فقد حمدت الله ألف مرة أنني محجوز في أرض إسلامية تقام فيها الصلاة ويرفع فيها الآذان بعد أن إكتشفت فائدة أخرى للآذان غير المناداة للصلاة وهي التعرف على الوقت من خلال رفع الآذان لإقامة الصلوات الخمس في تلك الليلة.

imageszr8smm5t
فتح باب الزنزانة لمن يقيم بداخلها يعني له الكثير 

وما أن دخلت الزنزانة حتى استقبلني على الفور خمسة من الشباب نصف عراة كانوا نياماً فأيقظهم ذلك الشرطي عندما أدخل مفتاحه في قفل باب زنزانتهم ليدخلني عليهم كي أكون سادسهم وفتحُ باب الزنزانة لمن هم بداخلها يعني الشئ الكثير لهم ـ بعد أن جربت ـ فهو قد يعني أن شيئأ ما يحدث الآن حولهم وعليهم رؤيته وهذا يعني أن هناك قادم جديد قد يحمل معه لهم ما هو ممنوع عنهم في داخل هذه الزنزانة.

54192960
عند خروج أحدهم يحملوه رسائل شفوية لأهلهم

وقد يعني أنهم سيسمعون قصة جديدة لتضاف إلى قصصهم للتخفيف من مصائبهم على مبدأ أن من يسمع مصيبة غيره تهون عليه مصيبته وقد يعني غياب ليلة أخرى من ليالي الانتظار الطويلة المملة المتبقية لهم في هذه الزنزانة المشؤومة وقد يعني خروج أحدهم من هذه الزنزانة ليُحمّلوه رسائل شفوية لأهلهم وأقربائهم بعد أن نسيهم البعض منهم أو تناسوهم في هذا المكان وقد يعني أن يخرج أحدهم إلى المحكمة ليحاكم ويذهب بعدها إلى السجن وقد يعني خروج أحدهم إلى مكتب المحافظ ليحاكم ويحكم ويدخل السجن الذي هو أفضل ألف مرة من الإقامة في هذه الزنزانة.

46
وسألوني عن مشكلتي التي ألحقتني بهم

لكنني عندما دخلت الزنزانة واستقبلني كل من فيها دُهشوا جميعاً من كبر سني فأنا أكبر من آبائهم سناً مما جعلهم يحترمونني فأجلسوني قبل أن يجلسوا وسألوني عن مشكلتي التي ألحقتني بهم في آخر هذا الليل فلم أستطع أن أسكت دون أن أتكلم كما كنت أفعل مع الطلبة في المدرسة فقلت لهم: أحضرتني الشرطة إلى هنا بحجة أنني مطلوب لديهم في قضية لا أعرفها حيث كانت قد حدثت عام 1997 فقالوا لي بصوت واحد: بسيطة يا حاج وزاد أحدهم بأن قال: هل كنت قد تكفلت أحداً في هذا العام؟ قلت له: لا وقال آخر: هل عليك رسوم للحكومة ولم تدفعها؟ قلت له: لا فأنا ملتزم بدفع ما يطلب مني قبل الأوان.

dsc037691
استهجن الشباب وقالوا بصوت واحد وهل يحجز المعلم؟

وسأل آخر: ولكن لم تقل لنا يا حاج شيئاً عن صنعتك فما هي صنعتك؟ قلت له: معلم مدرسة فاستهجن الشباب ـ ولم تستهجن الشرطة ـ وقالوا كلهم بصوت واحد: كلها دقائق معدودة أستاذنا الكريم وستخرج فهم (الشرطة) لا يعرفون أنك معلم مدرسة وعندما يعرفون ذلك يطلقوا سراحك في الحال وبدأ كل واحد منهم يحملني رسائل شفوية لأقوم بتبليغها إلى أهله وأقاربه.

imagescao1nwvu1
من شان الله يا حاج سيجارة لكل منا 

وقال أحدهم: أتدخن يا حاج؟ قلت له: نعم أدخن فتجمعوا حولي وقالوا بصوت واحد: من شان الله يا حاج سيجارة لكل منا فقلت لهم: لقد أخذ الشرطي مني سجائري قبل أن أدخل عليكم بقليل فقال أحدهم: أرجوك يا حاج أن تطلب لنا منهم سجاير من سجايرك فقلت لهم: كرامتي لا تسمح لي بذلك فأنا لن أطلب ممن أخذ مني شيئاً بالقوة أن يعطيني جزءاً منه بعد ترج واسترحام.

hqdefault
سيدي من شان الله سيجارة مولعة

فما كان من أحدهم إلا أن وقف وسار على قدميه ووضع فمه على شباك باب الزنزانة ليكون صوته منخفضاً بعض الشيء وقال للشرطي دون أن يراه: سيدي من شان الله سيجارة مولعة فحضر الشرطي على الفور ونفى وجود السجائر بحوزته فقال له: إنك للتوْ كنت قد أخذت من الحاج سجائره وولاعته فما كان من الشرطي إلا أن ذهب وأحضر له ـ من علبة سجائري ـ خمسة سجائر ونحن في الزنزانة ستة أشخاص فأعطوني واحدة منها واشتركوا فيما تبقى.

imagesGD5LIAER
قال أكبرهم سناً أنا سائق جرافة ومريض 

جلست على إحدى قطع الإسفنج وأسندت ظهري إلى الحائط ومددت أرجلي مستقيمة وبدأت أسمع لهم فقال أكبرهم سناً بعد أن عرفني بنفسه: أنا متزوج من زوجتين ولي من كل واحدة خمسة أولاد وأعمل سائقاً على جرافة وأنا مريض ومعي أوراق تثبت نوع مرضي ولا أستطيع الصيام فرآني شرطي ـ بيننا وبينهم عداوة ـ وأنا أدخن في جرافتي أثناء عملي اليومي وأحضرني معه للمخفر فأودعوني الزنزانة ليحكمني المحافظ وأنا الآن في انتظار حكمه غداً وأخذ في لوم نفسه على القدوم مع الشرطي.

elsahefa-46282-2
كنت معتمداً على التقارير الطبية التي بجعبتي 

فقال له أحدهم: اعترف بأنك غبياً إذ كان عليك أن تهرب من ذاك الشرطي فرد عليه قائلا: أنا لست بغبي لكنني كنت معتمداً على التقارير الطبية التي بجعبتي وخلال سرد قصته لي قام أحدهم وبدأ يمشي من أول الزنزانة إلى آخرها ثم يعود وهو يكلم نفسه دون أن يتأثر بوجودنا فتابع سائق الجرافة كلامه لي وقال: هذا الأخ انشطب في عقله فلا تفكر أن المكوث في الزنزانة شيْ سهل وعرفني على بقية زملائي الجدد.

imagesZX32DLKM
ليس معقولاً أن يتسحر الشرطي ويتركنا بدون سحور

لم آكل ولم أشرب طيلة فترة إقامتي في هذه الزنزانة وذلك احتجاجاً مني على ما حصل لي في هذا اليوم العجيب أولاً ولأنني أنتظر الخروج الذي أوهمني به النزلاء ثانياً حتى أن أحدهم كان قد عرض عليّ الماء لأشرب ولم أشرب وعرض عليّ آخر أن يشاركني في طعامه فشكرته ورفضت على أمل أننا نعيش في شهر رمضان المبارك والسحور قادم لا محالة فليس معقولاً أن يتسحر الشرطي ـ حارس الزنزانة ـ ويترك من يحرسهم دون سحور وهذا يخالف التعاليم الإسلامية لا سيما ونحن نعيش في شهر رمضان شهر الخير والبركات كما يقولون.

107256
وبدأت أنتظر طعام السحور لكنه لم يأت

لم أكن أعلم أن من يقيم في الزنزانة ليس له وجبة سحور لجهلي المطبق في الأمور الشُرطيّة بينما زملائي الآخرين من المقيمين في الزنزانة يعلمون ذلك وبدأت أنتظر طعام السحور وحدي لكنه لم يأت فنام الجميع وبقيت أنتظر لحظة خروجي من هذه الزنزانة حتى غلبني النعاس لكنني لم أنم فكيف لي أن أنام في زنزانة ومعي مبلغ من المال لا يقل عن ٢٠٠ دينار؟ لهذا نمت على بطني ووضعت رأسي فوق يديّ لأنني لا أريد أن أستخدم المخدة وبقيت كذلك إلى أن صحوت نتيجة وجع في يداي بعدها بقيت صاحياً حتى الصباح.

images8eas1s44
بدأت أراقب حركة أشعة الشمس وهي تدخل من الطاقة

وما أن بدأت تتحرك أقدام الشرطة في الصباح حتى عرفت أن يوم الجمعة ـ سيد الأيام ـ قد مضى وجاء سبتها وما هي إلا دقائق حتى فتح باب الزنزانة فدخل الشرطي وطلب أسماء المقيمين كلهم إلا أنا للمثول أمام المحافظ وبقيت وحدي في الزنزانة واحترت فيما سأعمله فبدأت أراقب حركة أشعة الشمس وهي تدخل عليّ من الطاقة الموجودة في أعلى الزنزانة فكانت تنعكس على جدرانها وترسم أشكالا هندسية إلى أن اختفت.

untitled
قالت لي النملة

وبعد أن اختفت أشعة الشمس نظرت حولي فوجدت نملة تقترب مني (متشفية) فسألتها: هل أنت يا نملة مغفلة مثلي أم أنك خطيرة على الأمن؟فقالت: عندما رأيتك يا هذا حسدتك لأن الله خلقك إنسان وأنا خلقني نملة ولكن عندما سمعت قصتك  المخجلة حمدت الله على أنه كان قد خلقني نملة ولم يخلقني إنساناً مثلك ثم غادرت هذه النملة مبتعدة عني وهي تهزأ مني كإنسان دون أن تسمع جوابي لها.

ليلة في الزنزانة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s