من شاب إلى ختيار


imagesCAL7N1PJ
أحداث كنت قد مررت بها في غير موعدها 

ما مررت به من أحداث كبيرة وسريعة ومفاجئة في غير موعدها جعلتني أفارق هموم الطلاب غالباً وأتحد مع الملائكة أحياناً فلم أسلك سلوكاً خاطئاً كغيري من الطلبة ولم أعش حياتي الجامعية كما يعيشها الطلبة العاديون فالطلبة الجامعيون عادة ما يعيشون حياتهم الجامعية بطولها وعرضها وكما يجب أن تكون لأن هذه الأيام لن تعود فالطالب له هدف واحد هو النجاح في دراسته فقط وبعدها هو حر في حياته الأخرى أما أنا فقد أصبح النجاح عندي في المرتبة الثالثة بعد إعالة نفسي وأهلي. 

untitled208
أطلق عليّ الزملاء لقب ختيار وأنا في عز الشباب

هذه الأحداث الكبيرة والمفاجئة كانت قد تركت آثارها على ملامح وجهي ورسمت عليه أشكالاً وخطوطاً أفقية ورأسية جعلتني أبدو أكبر من سني بكثير فوجهي أصبح كفنجان قهوة في يد بصّارة كل يقرأ فيه ما يحلو له فإذا كان الناظر إلى وجهي كبيراً في السن كان يقرأ فيه نكبات ونكسات الأمة العربية كلها أما إذا كان الناظر في وجهي صغيراً في السن فكان يدخل في نوبة هستيرية من البكاء لا يسكته إلا إذا غاب عن وجهي لهذا أطلق عليّ الزملاء لقب (ختيار) وأنا في عز الشباب.

مشاهد من ذاكرة الرحيل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s