الرحيل إلى المجهول


12063944_517471451760989_820207703_n
جدي لأمي عيسى موسى عبدالفتاح 

كان جدي لأمي عيسى موسى عبدالفتاح مختار سابق لقريتنا خربة قيس وكانت الناس تأخذ برأيه في السرّاء والضرّاء وكانت أمي بشكل خاص تلجأ له في الملمات الصعبة وتستمع لرأيه في الأزمات في غياب والدي لكنه كبر في السن وضعف بصره وأصبح حبيس بيته ولم يعد قادراً على مساعدتنا كما كان في السابق لكنه كان يوجهنا ويرسم لنا طريقنا كلما احتجنا إليه وفي يوم من الأيام أبلغني أحد إخواني الأصغر مني سناً بأن جدي لأمي يطلبني في الحال فذهبت إليه مسرعاً فوجدت أمي تجلس بجواره وبعد السلام قال لي: أيعجبك ما أنتم به يا جدي؟ ساعة تبكون وساعة تضحكون!؟.

untitled
جمال عبدالناصر كان قد وعدنا بالخلاص

قلت: وما الذي أستطيع أن أفعله يا جدي؟ قال: تستطيع أن تسافر إلى عمّان فالطريق إليها أصبح آمناً في هذه الأيام وتستوضح لنا صدق الخبر من عدمه فإذا كان هذا الخبر كاذباً فإنك ستلتقي بوالدك هناك وتحضرا معاً غانمين سالمين إن شاء الله وإذا كان هذا الخبر صادقاً فكل نفس ذائقة الموت وعليك أن تتحمل الإقامة الجبرية هناك لشهر أو شهرين على الأكثر لتعود مع العائدين إلى فلسطين بعد أن يحررها سيادة الرئيس جمال عبدالناصر فهو الذي وعدنا بالخلاص والذي أعلمه أن وعد الحرّ دين عليه ولم تعترض أمي على ما قاله جدي مما يعني أنها موافقة على ما قال فقلت لهم: لكنني لا أملك جواز سفر للقيام بهذه الرحلة فكيف لي أن أدخل الأردن وأنا بدون أوراق رسمية؟.

picture-0011

قال: إذهب غداً إلى أبو فاروق رئيس بلدية سلفيت ومعك صورة شخصية وهو يعطيك هوية شخصية كي تسافر بها وفي الصباح حملت صورة شخصية وذهبت إلى أبو فاروق الذي كان يعلم بكل تفاصيل الخبر وقدم لي كافة التسهيلات وأخرج لي بطاقة هوية من البلدية التي لا شأن لها في هذه الأمور وكانت الحدود بين الضفتين مغلقة في ذلك الوقت لكن ذلك لم يمنع من وجود أناس مغامرين منهم أبو تيسير والذي يملك شاحنة يستعملها في نقل الأشحاص والبضائع بين الضفتين وكان أبو تيسير ينقل بجانبه راكبين في كل رحلة وعلى من يريد السفر معه أن يحجز عنده سلفاً وعندما يتوفر له حمل وراكبان يغادر بهما إلى عمان. 

images
وصلت بيت أبو تيسير فوجدته قد حمّل شاحنته وينتظرني 

وبعد أن حصلت على الهوية حجزت مقعدي مع أبو تيسير صاحب الشاحنة فقال لي: غداً صباحاً عليك أن تحضر يا شاطر لكن مبكراً وفي صباح اليوم التالي صحوت مبكراً وإتجهت إلى بيت أبو تيسير للسفر معه إلى عمان ولم أذكر أنني كنت قد ودّعت أحداً من أهلي أو أصدقائي لأنهم كانوا قد بسّطوا لي الموضوع كثيراً لا بل أفهموني أنني سأقوم بنزهة قصيرة وأنا بالتالي كنت قد بسّطته على نفسي أكثر وعندما وصلت بيت أبو تيسير وجدته قد حمّل شاحنته وينتظرني ومعه الراكب الذي سيسافر معنا أما هذا الراكب فكان شاباً من قرية عمورية المجاورة لقريتنا إسمه صالح يعمل في الكويت ويريد العودة إليها ثانية بعد أن إطمأن على أبويه.

جنود اسرائيليون يغلقون موقعا قتل فيه فلسيطينيان قال الجيش الاسرائيلي انهما حاولا طعن جنود عند نقطة تفتيش يوم 9 يناير كانون الثاني 2016. وقال سائق سيارة أجرة فلسطيني -طلب عدم الكشف عن هويته - إن الرجلين لم يخرجا من سيارتهما قبل فتح الجنود الاسرائيليين النار عليهما.  تصوير: عبيد عمر قوصيني - رويترز
نصب اليهود عند كل مخاضة على نهر الأردن نقطة تفتيش

وانطلقت الشاحنة متجهة إلى عمان وما أن وصلنا نهر الأردن حتى بدأ السائق أبو تيسير يبحث عن مخاضة تخلو من اليهود ليقطع النهر منها بسيارته فلم يجد فهم بعد أن علموا بأن الناس بدأت تسافر عن طريق هذه المخاضات نصبوا عند كل مخاضة منها نقطة تفتيش لهم فقال بعد أن أهلكه البحث والتعب: لا مفر أمامنا إذا أردنا مواصلة المشوار إلا المرور من نقطة تفتيش يهودية والإعتماد على حظنا إما أن يسمحوا لنا بالسفر أو يعيدونا إلى بيوتنا وفي كل خير وأضاف قائلا: يجب أن نغامر وتوجه إلى إحدى نقط التفتيش بعد أن إستعاذ بالله من الشيطان الرجيم.

4261
بصمنا على ورقة لا نعرف محتواها

وهناك أنزلونا من الشاحنة وتفقدوا أوراقنا وطلبوا منا التوقيع على ورقة باللغة العبرية لا نعلم محتواها غير أن الجندي الإسرائيلي قال لنا بعربية مكسرة ما مفاده: أننا خرجنا من دولة إسرائيل بإرادتنا دون أن يجبرنا أحد على الخروج وبذلك فأنتم قد أصبحتم بعد التوقيع‎ لا نملكون شيئاً فيها  ووضع رؤوس أصابعنا في محبرة وبصمنا على هذه الورقة بأصابعنا العشرة وبعدها سمحوا لنا بالمرور ومن هناك قطعنا النهر إلى الضفة الشرقية.

63958530
لدعني طعم الماء في العدسية 

في الطريق نفذ منا الماء وإذا بالراكب الثاني مصاب بمرض في الكلى وعندما نقص منسوب الماء في جسمه جاءه مغص شديد وبدأ يتألم ويصرخ من شدة الألم عندها تمدد بيني وبين السائق وألقى بثقله كاملاً على جسمي كي يسمح للسائق بالحركة فجعلني ملتصقاً بباب السيارة لا بل كلما إشتد عليه المغص يقوم بدفعي أكثر نحو الباب وبقينا على هذا الحال إلى أن وصلنا عين ماء في سفح جبل لم أعرف لها إسماً في ذلك الوقت لكنني عرفتها فيما بعد وهي العدسية وعندها أوقف السائق شاحنته ونزلنا وشربنا وغسلنا وجوهنا وبعد أن شرب صاحبنا خفت عليه أوجاعه أما أنا فلدعني طعم الماء وأحسست بأن الماء هنا طعمه قد تغيّر.

imagesCAYXS30I
بقالة أبو نجيب التي كانت تقع في جبل عمان

وكان المتواجدون في عمان من أهل سلفيت وقراها يتجمعون في بقالة أبو نجيب التي كانت تقع في جبل عمان وعندما وصلنا مدينة عمان ليلاً ذهب أبو تيسير إلى تلك البقالة ليستطلع من صاحبها عن ما سوف يحمله معه من أغراض وركاب أثناء عودته إلى الضفة الغربية وهناك غادر الشاب الذي كان معنا ليواصل رحلته إلى الكويت وتركنا أنا والسائق في البقالة وبعد أن تفاهم السائق أبو تيسير مع صاحب هذه البقالة أبو نجيب أخذني أبو تيسير وحدي إلى مدينة الزرقاء.

10002920_10152432900327214_8477536527012759497_n
المرحوم رجا السلفيتي أبو حافظ

وفي مدينة الزرقاء كان يوجد محل رجا السلفيتي وإخوانه لبيع الأقمشة حيث كان الناس من سلفيت وقراها يتواجدون في محله ومنهم والدي فوالد رجا وإخوانه كان من أعز أصدقاء والدي حتى أنه وضع عندهم ما كان يملك من فلوس أمانة يستردها أولاده من بعده لو حصل له مكروه وقبل أن نصل ذلك المحل مرّ أبو تيسير في طريقه عن جناعة مكان سكن أقاربي وأنزلني عندهم وواصل مشواره إلى مكان تجمع الناس في محل رجا السلفيتي وإخوانه للأقمشة كي ينسق لعودته غانماً سالماً إلى بلده سلفيت.

مشاهد من ذاكرة الرحيل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s