طلبت من مُديرها الرّحمة فاتّهمها بالكُفر


salat
 وجدته يُصلي صلاة الظهر حاضرأً 

جاءت عاملة النظافة (التي تعمل في إحدى المؤسسات التربوية الكبيرة ذائعة الصيت وهي أرملة تعيل أولاداً صغاراً يجبرونها على العمل) إلى المدير الإداري والمالي في هذه المؤسسة ترجوه أن يعيد النظر في قرار إقالتها أو تأجيله للسنة القادمة على الأقل إن أمكنه ذلك، فوجدته يُصلي صلاة الظهر حاضرأً وما كان من هذه المسكينة  إلا أن فرحت وتأملت منه خيراً، وبعد أن أنهى صلاته عرضت عليه مشكلتها.

4911102201188706
عاملة النظافة

قال لها هذا المُدير: أفهم من كلامك هذا أنك لا تؤمنين بالله ولا باليوم الآخر؟؟فقطعت المسكينة كلامه بعفوية غير مقصودة قائلة له: أستغفر الله العظيم يا حاج… ولم يستمع لما قالته له بعد ذلك، بل أكمل كلامه قائلاً: إنّ الله قد قطع رزقك من هذه المؤسسة، وعليك أن لا تعترضي على إرادة الله، فقالت العاملة المسكينة: والنعم بالله يا حاج إذا كان هذا القرار هو من صنع الله فسأقبله على الرحب والسعة، فقال لها: نعم هو من عند الله وإذا اعترضت عليه فستكفرين به، وقبل أن تخرج المسكينة من باب مكتبه قالت له وهي تبكي: لأول مرة في حياتي أعرف أن من يطلب الرحمة يُتهم بالكفر، إن الله هو الغنيّ عن العمل في هذه المؤسسة التي يقودها واحد مثلك. ترى، هل نام المدير ليلتها قرير العين مرتاح الضمير؟ 

الدنيا حكايات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s