دينار الفقراء لا يساوي دينار الأغنياء


2010825big67996

لدى الفقراء َميْلٌ أكثر لأن يُنفقوا الفلوس في شراء ما يلزمهم، وميلٌ أكثر لأن يدّخروها، ويحتفظوا بها ليومهم الأسود بالمقارنة مع الأغنياء. فالأغنياء عادة، ما يحبون أن يحتفظوا بفلوسهم، على الرغم أن أيامهم كلها بيضاء، فلا يوم أسود في حياتهم ينتظرهم كالفقراء. ولهذا فالدينار حين يُؤخذ من جيوب الأغنياء، ليُعطى للفقراء، فانه سيوضع في دورة الإنفاق العام، مما يرفع من حجم الطلب الكلي الفعّال على السلع، مما يجعله يعود ثانية للأغنياء تحت حجّة تفضيل السيولة.

من أجمل ما قرأت

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s