أكرموا مُعلميكم قبل فوات الأوان


imagesG609Y8TRلكلّ عمل يعمله الإنسان في هذه الدنيا (الفانية) أجران: أجر يحصل عليه في حياته الدنيا وقبل موته يعلمه ويعلم قيمته أيضاً وأجر يحصل عليه في الآخــــرة بعد مماته لا يعلمه ولا يعلم قيمته بل الذي يعلمه هو الله وحده وأما أجر الدنيا فهو نوعان أيضاً: أجر ماديّ يقبضه العامل بعد إتمام عمله وأجر معنويّ غير مدفوع الثمن يُخزّن له في ذاكرة الناس الذين عمل معهم ولهم إن كان خيراً أو كان شراً.

1312461966_xx1
الطبيب لا ينتظر منك أجراً معنوباً

وهذان الأجران الأجر (المادي) والأجر (المعنوي) يكمّل أحدهما الآخر بمعنى أنه إذا زاد الأجر المادي قلّ الأجر المعنوي وإذا قلّ الأجر المادي زاد  الأجر المعنوي فإذا قلّ الأجر المعنويَ فتغطيه الزيادة في الأجر الماديّ وبالعكس إذا قلّ الأجر المادي فتغطيه الزيادة في الأجر المعنوي فمثلاً الطبيب الذي يُعالجك هو الذي يُـقـدّر أجره وأتعابه ويقبضها منك مُقدماً فلا ينتظر منك أجراً معنوباً مقابل خدماته لك.

imagescaxjy90o1211
الصانع لا ينتظر منك أجراً معنوياً 

وكذلك المهندس الذي يبني لك بيتاً هو من يُـقـدّر أجره ويقبضه منك مُقدماً فلا ينتظر منك أجراً معنوياً وكذلك الصانع  أو الحرفي عندما يصنع لك شيئاً أو يُصلح لك حاجة فهو الذي يُـقـدّر أجره ويقبضه منك سلفاً فلا ينتظر منك أجراً معنوياً على ما قدمه لك وكذلك التاجر هو الذي يفرض السعر الذي يريد على بضاعته فعندما تشتري منه بضاعته لا ينتظر منك سوى أن تدفع له ما يطلبه من فلوس مقابل ما إشتريت منه ولا يطلب شيئاً غير ذلك.

imagescac06s2c1
المُعلم  هو الوحيد الذي يُـقـدّر له أجره ولا يُـقـدّرُه لنفسه 

إلا المُعلم يا سادة يا كرام فهو العامل الوحيد الذي يُـقـدّر له أجره ولا يُـقـدّرُه لنفسه كغيره من العمال فيبقى ينتظر الشق الثاني من الأجر وهو الأجر المعنوي فإذا لم يحصل على هذا الأجر سيبقى في انتظاره إلى الأبد فقد يأتي وقد لا يأتي وغالباً لن يراه في حياته فهناك من تعمد ـ بقصد أو بدون قصد ـ نكران الجميل للمُعلم فمنهم من أنكر عليه مهنته وادعى بأنها ليست بمهنة ومنهم من نسيه ونسي دوره وفضله لا بل أخذ يتساءل: من هو المعلم؟.

45220_627878587227973_368379558_n
أوباما يستمع إلى معلمه الدكتور إدوارد سعيد 

أقول لهؤلاء الناس بكل بساطة: المعلم يا سادة هو من أوجدكم في مناصبكم والمعلم هو الذي علمكم الرماية صغاراً كي ترموه كباراً  فأنتم يا سادة من جعل التعليم ليس بمهنة ولم تكتفوا بهذا الحد بل جعلتم من مهنته مهنة طاردة لمن يُحبها حتى أنها أصبحت مهنة لمن لا مهنة له عندما سيّستم التعليم وعينتم عيونكم إداريين ومشرفين على هذا المعلم بغض النظر عن تخصصاتهم وخلطم الحابل بالنابل لتتسائلوا بعدها أين هو المعلم؟ أينسى الإنسان معلمه يا سادة؟.

d58ae0bcdb3411e1b65722000a1e9a50_7
أصبح المعلم كحارس البستان 

لم تكتفوا بذلك يا سادة يا كرام بل فصّلتم له تهماً جاهزة أكبر من مقاسه بكثير فأحد مدرائكم المُعيّنين عندما كان يختلف مع أحد مدرسيه كان يهدده بالطعن في وطنيته وحبه لوطنه فيتهمه بأنه يرفض تحية العلم فمن سيّس التعليم إذن أنتم أم المعلم؟ ولم تكتفوا بذلك بل جعلتم من المعلم لعبة تتندرون عليها أمام أبنائكم لا بل جعلتم المعلم يبدو كحارس البستان تهابه الطيور الضعيفة بينما تحط على رأسه الصقور ساخرة منه أتدرون لماذا؟ لأنه الشاهد الوحيد الذي يكشف زيفكم وغبائكم. 

untitled
تذكار ولابتوب يُذكرني بالزمن الجميل وكنت ظننته لن يعود

أما أنا فأصبحت أعيش في هذه الحالة نادماً على اليوم الذي عملت فيه مُعلماً إلى أن ظهرت في حياتي كوكبة عظيمة عربية أصيلة كنتُ قد علمتهم الإخلاص في مدرسة الإخلاص الأهلية في الكويت عام 1975 عندما تذكروني بعد هذه السنين الطويلة وتعرّفوا عليّ بواسطة الإنترنت وأصرّوا على أن يُعلموني الوفاء كبيراً كما كنت قد علمتهم إياه صغاراً فأرسلوا لي تذكاراً يُذكرني بذاك الزمن الجميل الذي كان قد مضى وكنت ظننته لن يعود ومعه لابـتـوب هديّة لي بعد أن علموا أنني لا زلت أكتب لهم حتى وإن كبروا.

537965_512483445482592_378847008_n
يا ريتني ألماني

عندها تذكرت أحد الأفلام المصرية القديمة وقد ظهر فيه أستاذ كان قد تقدم به العمر ولا زالت عنده مسؤوليات كبيرة وعليه أن يواصل العمل وماذا سيعمل وهو في مثل هذا السن؟ فبدأ يكتب كتاباً بقلم جف حبره بعد أن خانه بصره في اكتشاف أن القلم لا يكتب وبعد أن أنهى هذا الكتاب ذهب به إلى المطبعة التي يمتلكها أحد طلابه وعرض عليه صفحات بيضاء يحسبها المعلم كتاباً ووعده صاحب المكتبة خيراً ولما عاد إليه ليسأل عن كتابه أفهمه طالبه بكل أدب واحترام دون أن يجرح كبريائه وقال له: لقد نُشر كتابك يا أستاذي وها هو ثمنه ودفع له من جيبه الخاص ثمن الكتاب الوهمي وعاد معلمه إلى بيته مسروراً لأن كتابه كان قد نشر وأصبح يأكل من كد يده.

أمامكم أبنائي نموذجان للوفاء ورد الجميل لمعلميكم من جيلين مختلفين: صاحب المطبعة وكوكبة الإخلاص عليكم تقليدهم لتعويض معلميكم عن ظلم الحكومات لهم كي يستمر العطاء بين الأجيال المتعاقبة.

مـقـالات

6 آراء حول “أكرموا مُعلميكم قبل فوات الأوان

  1. الأستاذ الكريم جميل عبود . هل حضرتك كنت مدرسا للرياضيات ؟؟؟ أرجو الرد

    إعجاب

  2. استاذ جميل انت جميل ويكفيك ويكفي المعلمين امثالك قول ابراهيم طوقان قف للمعلم وفه التبجيلا ، كاد المعلم ان يكون رسولا ،سوف يردد هذا البيت كل من جلس امام معلم ليوم القيامه ،والتبجيل فوق الاحترام بمراتب ، كل الحترام والتقدير في الدنيا وفي الآخرة مع الصديقين والانبياء ،بالامس اتصلت على الاستاذ فتحي سكجها وكان قد درسني الرسم الهندسي عام ١٩٧٥ في مدرسه النزهه الاعداديه بعدها شعرت بسعاده غامره لا يمكن وصفها

    Liked by 1 person

  3. استاذ جميل انت جميل ويكفيك ويكفي المعلمين امثالك قول ابراهيم طوقان قف للمعلم وفه التبجيلا ، كاد المعلم ان يكون رسولا ،سوف يردد هذا البيت كل من جلس امام معلم ليوم القيامه ،والتبجيل فوق الاحترام بمراتب ، كل الحترام والتقدير في الدنيا وفي الآخرة مع الصديقين والانبياء ،بالامس اتصلت على الاستاذ فتحي سكجها وكان قد درسني الرسم الهندسي عام ١٩٧٥ في مدرسه النزهه الاعداديه بعدها شعرت بسعاده غامره لا يمكن وصفها

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s