يا ست لا تقال للعزباء في مدينة حلب


Untitled
جامعة حلب

في أحد أيام عام 1970 ذهبت إلى الجامعة مبكراً وقمت بحجز مقعد لي في أحد الصفوف الأمامية من المُدرج وذلك بوضع كتبي في مكان أنا حددته وفي هذه الأثناء دخلت إلى المدرج فتاة أعادت كتبي إلى الصف الذي يليه ووضعت كتبها مكان كتبي لتجلس بجانب صديقتها فقمت بالإحتجاج في الحال على مثل هذا التصرف بأن قلت لها: لماذا غيّرت مكاني يا ست؟ فجن جنون البنت وهاجت وماجت وقالت بغضب شديد: ألا تستحي من نفسك وتناديني بالست أنا لست متزوجة واجتمع القوم وكادت أن تنشب معركة لولا تدخل أحد الطلاب الفلسطينيين القدامى بعد أن أفهمها وأفهمهم أننا نحن في فلسطين ننادي على  المرأة سواء كانت متزوجة أو غير متزوجة بهذه الكلمة وزميلُك هذا لم يقصد إهانتك كما أنت تظنين.

لهذا أنصح كل من يسافر إلى بلد غير بلده أن يتعرف على لهجتهم (المحكية) فما كان لهذا الموقف أن يحدث لو كنت أعرف لهجة حلب المحلية.

الدنيا حكايات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s