العصفور علّمني


Balata_nablus1
بلاطة

تعلمون مثل ما أعلم أن لهجة الريف غيرها لهجة المدينة في جميع الدول العربية وليس في فلسطين وحدها أما أنا فمن الريف الفلسطيني ولنا لهجتنا الخاصة بنا والتي لا يفهمها من يسكن المدينة (هكذا كنت أعتقد في طفولتي من أين أتاني هذا الإعتقاد؟ لا أعلم) وفي أحد أيام عام 1961 ذهبت مع والدي وأنا طفل صغير لزيارة صديق له في قرية (بلاطة) بالقرب من مدينة نابلس وعندما وصلنا جلس والدي مع صديقه في البيت أما أنا فقد استقبلني إبنه الذي هو من جيلي فخرجنا سوياً ليطلعني على قريته مشياً على الأقدام. 

Untitled
بليدي

في الطريق رأى صديقي عصفوراً يزقزق على شجرة فسألني: ماذا تسمون هذا العصفور في بلدكم؟فاحترت في الإجابة على هذا السؤال فإذا سميته باسمه الحقيقي (بليدي) فقد لا يفهم عليّ  صديقي ما سأقول وبسرعة البرق غيّرت إسمه باسم ظننته أنه سيعرفه أكثر فقلت له: نسميه (دويري) فضحك الصبي وقال: نحن نسميه بليدي يا للهول نفس الإسم إذن فندمت على تغيير إسم ذلك العصفور وفي الحال غيرت مجرى الحديث كله خوفاً من أن يخطئ لساني ويعيد تسميته الحقيقية واتخذت بعدها قراراً في نفسي أن أكون مثل العصفور البليدي الذي لا يغير زقزقته أينما يذهب وهكذا قد كان.

ذكريات في بلدنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s