من ولد إلى والده


والدي العزيز:

201292015512568
الآباء في هذه الأيام 

أنا أعلم جيداً أن الآباء لا يحبون توجيه الأولاد لهم لأنهم يعتبرونهم صغاراً مهما كبروا في السن لهذا سأوجه كلامي إلى كل الآباء وليس لشخصك الكريم كي تسمعني من خلالهم لذا فليعذرني بعض الآباء فيما سأقوله لهم:أنتم معشر الآباء عليكم أن تُغيّروا وأن تتغيّروا فعقلية المجتمع الزراعي التي كانت سائدة في زمانكم قد ولّت ولن تعود ثانية عندما كنتم تركزون على الكم وليس على النوع فلم تعد العزوة بعدد الأولاد كما كانت في زمانكم ولم تعد البنت فاكهة ستفسد إذا لم تتصرفون بها وقت نضوجها فالبنت اليوم أصبحت مثل الولد تماماً إن لم تكن أحسن.

alard21
الإبن كان يعمل في أرض أبيه كالعبد 

إسمحوا لي كذلك أن أذكركم بأن عقلية الطاعم الكاسي التي كانت سائدة في زمانكم قد تغيّرت أيضاً ولم تعد صالحة في هذه الأيام عندما كان الإبن يعمل في أرض أبيه كالعبد تماماً فإذا أطاعه ولده منحه وأكرمه وإذا عصاه أهانه وحرمه أما في هذه الأيام فالأبناء استقلوا مادياً عن آبائهم والتهديد بالحرمان لم يعد مُجدياً معهم فعليكم استعمال الجزرة عوضاً عن العصا معهم وعليكم كذلك أن تستعينوا بالمثل القائل:الدهر اللي ما بيجي معك تعال معاه.

untitled
هم زرعوا ليأكلوا ونحن نزرع لنأكل

أريدكم أيها الآباء أن تغيروا من شعاركم الذي كنتم ترفعوه في الماضي وتطبقوه في حياتكم عندما كنتم تقولون:زرعوا فأكلنا ونزرع فيأكلون ليصبح هم زرعوا ليأكلوا ونحن نزرع لنأكل فأنتم تكدحون في الدنيا من أجل أنفسكم أولاً إلا أنكم تدّعون أنكم تكدحون من أجل أبنائكم وذلك لتحميلهم فشلكم لو حدث فمن قصّر فيكم في تدبير أمور حياته يحتاج إلى شمّاعة يُعلق عليها فشله فلا يجد غير أولاده أهلاً لذلك فيا من تلومون أولادكم على كل صغيرة وكبيرة كيف كنتم ستعيشون حياتكم بدونهم؟.

الطيور 

أريد منكم أن تأخذوا درساً من الطيور التي تطير فوق رؤوسكم ومن حولكم فالطيور تُطعم وترعى صغارها إلى مرحلة معينة وهي مرحلة ما قبل الطيران وما أن تطير فراخها حتى يبدأ الصغير في تحمل مسؤولياته كاملة غير منقوصة فلا الوالد يمُنّ على ابنه بأنه يعيش من أجله ولا الابن يمُنّ على أبيه عندما يقوم بواجبه تجاهه فإذا كبر الصغار طاروا معاً ولا يستطيع أحد منكم أن يُميّز بين الأب وابنه من هذه الطيور سوى بالحجم فقط فكلاهما يقوم بمسؤولياته كاملة دون الاعتماد على الآخر.

Disciplining%20Children%20through%20Beating
آباء حاسدين 

يا أيها الآباء كنتم بالأمس القريب آباءاً وأمهات حاسدين لأبنائكم تسيطرون على عقولهم وترسمون لهم أهدافهم وتمتصّون شخصياتهم وتعدّون عليهم أنفاسهم حتى أنكم حرمتموهم من نعمة التفكير ومن تذوق طعم الحريّة ومن الإستقلالية والاعتماد على النفس ومن اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب واليوم تطالبونهم بما كنتم قد أخذتوه منهم وهم صغار وأنتم تعلمون علم اليقين أن فاقد الشئ لا يعطيه إني سمعت أحد الأبناء وهو يقول:أنا لم أعرف لون عيون والدي إلا بعد وفاته لأنني ما كنت أجرؤ أن أرى عيونه وهو حيّ يرزق وسمعت آخر يقول:إنه لم ينطق كلمة بابا في حياة والده قط وآخر يقول:أنه لم يُكلم والده ولو مرة في حياته فكيف لمثل هؤلاء الأبناء تريدون أن يعاملوكم؟. 

woman-shopping-for-shoes
يستبدلون أصدقائهم كما يستبدلون أحذيتهم 

أيها الآباء والأمهات أريدكم أن تعلموا أنكم تتعاملون مع جيل أنتم صانعوه بأيديكم بالأمس فلمذا تتذمرون منه اليوم؟فأنتم من قتل روح الإحساس في أبنائكم فلم يعودوا قادرين على التميز بين الجمال الطبيعي والصناعي بل على العكس إذا خيّرْ أحدهم فسيختار الجمال الصناعي لأنه أقل كلفة ولا يحتاج منه إلى عمل إضافي ولم تعد تظهر على وجوه أبنائكم علامات الفرح أو الغضب أو الحزن أو حتى الألم المعهودة في جيلكم ولم يعودوا قادرين على التميز بين الأعداء والأصدقاء ولا بين من يُريد لهم الخير وبين من يُضمر لهم الشر وانعدم فيهم الوفاء ليس لكم وحدكم فحسب بل امتد حتى وصل إلى أصدقائهم فهم أصبحوا يستبدلون أصدقائهم كما يستبدلون أحذيتهم القديمة بالجديدة.

imagesCA1867XC
كان لكم الخيار في أن تملؤوا أولادكم بالخير أو بالشر بالحب أو بالكراهية بالشقاء أو بالسعادة

أريدكم أن تعلموا أيضاً أن أولادكم اليوم أوعية كانت عندكم بالأمس وكان لكم الخيار في أن تملؤوها بالخير أو بالشر بالحب أو بالكراهية بالشقاء أو بالسعادة  واليوم تتناسون ما كنتم قد زرعتم بالأمس وأصبحتم تطالبون اليوم بما لم تزرعوه بالأمس كي تحصدونه اليوم وأقول لمن يشتكون من عقوق أولاده له وبدون تردد أو شفقة عليه أن يسأل نفسه عن ما كان يفعله بوالديه؟فأنتم معشر الآباء لا ترون عيوبكم السابقة يوم كنتم أبناء لكنكم سرعان ما ترون عيوب أولادكم فمن يعقه أولاده اليوم لا يجب عليه أن يغضب منهم بل عليه أن يراجع نفسه عما كان قد فعله بوالديه في السابق بعلم منه أو بدون علم.

untitled
أموال الآباء تكون مجلبة لشقاء البنين والبنات  

واعلموا أن العقاب في الدنيا سيكون قبل العقاب في الآخرة وسيكون لهذا العقاب أشكالاً متعددة منها أن يُعاقب الغنيّ بالمال الوفير الذي بين يديه فيحسبه الفقير مالاً وما هو بمال بل هو مصائب مُتراكمة قد لا يوجد للكثير منها حلٌ فأموال الآباء تكون في أكثر الأحيان مجلبة لشقاء البنين والبنات واعلموا أن تلك الخزائن الواسعة التي يملأها نشاط الوالد وحرص الأم ستنقلب يوماً من الأيام حبوساً ضيقة مظلمة لنفوس الورثة فذلك الدينار الذي كان يعبده الناس قبل موتهم سينقلب شيطاناً مخيفاً يعذب نفوس ويميت قلوب من سيأتي من بعدهم.

Large_15510
قد يعاقَب الله الوالد بأبنائه في الدنيا قبل الآخرة

ولا تنسوا أيها الآباء أن الله قد يعاقَب الوالد بأبنائه في الدنيا قبل الآخرة وقد يتوهم فيه من ليس عنده أبناء وهذا المسكين لا يعلم بأن أولاده قد يجلبون له التعاسة وضيق العيش ويكونوا له عقاباً في الدنيا قبل الآخرة وأخيراً وليس آخراً أريدكم أن تعلموا بأن هناك جنتين:الجنة الأولى في الدنيا والجنة الثانية في الآخرة ولن تدخلوا الجنة الثانية إلا بعد أن تدخلوا الجنة الأولى في الدنيا ولن تدخلوا جنة الدنيا إلا بعد أن تحاسبوا على أعمالكم في الدنيا قبل الآخرة.

مـقـالات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s