جزاك الله خيراً


hwaml_com_1397642189_290
قصّرت في عملك في المدرسة فأتممته في البيت

شيخٌ جليلٌ كان يُطلّ على الناس يومياً من خلال شاشة التلفاز في الكويت في ثمانينات القرن الماضي، يهديهم للتي هي أقوم، يعرفه كل من كان يعيش على أرض الكويت في تلك الفترة. حضر إلى المدرسة التي كان يدرس فيها ولده، وطلب من معلم الرياضيات فيها أن يتابعه في البيت، فاستجاب ذلك المعلم لطلبه هذا. وفي الحال بدأ المدرس في متابعة ولده دون أن يتفق معه على الأجر ظناً منه أنه من أولياء الله الصالحين. وبعد أن أنهى هذا المعلم مهمته في نهاية السنة قال له الشيخ الجليل: لقد قصّرت يا ولدي في عملك في المدرسة فأتممته في البيت. جزاك الله خيراً على ما كنت قد فعلت في المدرسة ومن ثم البيت.

التلاعب بالكلمات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s