الـظــلــمــة


154671
إذا زرعت نبتة في أرض مالحة فتكون بذلك قد ظـُلمت 

لو زُرعتْ نبتة في أرض مالحة فتكون بذلك قد ظـُلمت فإذا إستطاعت هذه النبتة في المستقبل أن تتغلب على ملوحة الأرض وتمكنت من النموّ سوف لن تعلم بأنها كانت قد ظلمت ولن تعلم من هو الذي كان قد ظلمها؟ أهو من زرعها أم هي الأرض المالحة التي كانت قد زرعت فيها؟ وعندما تكبر هذه النبتة أكثر وتقارن نفسها مع من هم في مثل سنها من النباتات تكتشف في الحال أنها كانت قد ظلمت وتبدأ تشعر بالظلم الذي كان قد وقع عليها وما أن تكتشف هذه النبتة أنها  كانت قد ظلمت حتى تبدأ بالتعبير عن هذا الظلم الذي كان قد وقع عليها بطرق شتى وسترد على هذا الظلم  بظلم مثله أو أشدّ دون أن تعلم. 

imagescig0tvp51
تجعل النبتة المظلومة أوراقها شوكاً تلسع من يقترب 

ويختلف ردّ الظلم هذا من نبتة إلى أخرى فقد يكون رد هذه النبتة داخلياً بأن تجعل من بعض أوراقها أو كلها شوكاً تلسع به كل من يقترب منها وقد تجعل من ثمارها علقماً في فم من يأكله وقد تجعل ساقها نحيفة كي لا تستطيع مقاومة الريح نكاية في من ظلمها وقد يكون رد فعل هذه النبتة خارجياً فتتسلق على نبتة أخرى بجانبها وتزاحمها على كل شيء وقد تميتها تماماً كما في نبتة الهالوك وفي الحالتين لا يعلم من زرعها أنه كان ظالماً لها وبأنها تكيل له الصاع صاعين دون أن يدري.

untitled
يبدأ الظالم في التنفيس عن ظلمه المخفي بظلم أشدّ 

هذا ما يحصل عند النبات أما ما يحصل عند الإنسان فشبيه به تماماً فعندما يكون الشخص في بطن أمه  فقد يكون أبوه ظالماً له عندما إختار له أمه وقد تكون أمه هي التي ظلمته وهو في بطنها إذا عاشت فترة حمله قلقة متوترة أو عندما لا يتوفر لها الغذاء الكافي لسبب أو لآخر وتعجز أن تمده بالغذاء اللازم وقد يُظلم الإنسان عند ولادته أو في فترة طفولته وهذا أشد أنواع الظلم فداحة وتأثيراً عليه لأن هذا الظلم يخزن بذاكرة صاحبه إلى أن يكبر ويشتد عوده فيجد نفسه مظلوماً ولا يدري من هو الذي كان قد ظلمه؟ عندها يبدأ في التنفيس عن ظلمه المخفي بظلم أشدّ وأقوى وقد يتخذ هذا الظلم أشكالاً وألواناً مختلفة فقد يظلم الظالم علناً دون حياء أو خجل إذا وجد نفسه في موقع اتخاذ القرار كي ينتقم من الجميع لأنه يجهل من الذي كان قد ظلمه. 

imageslqnfhtj7
بسعى إلى أن يكون صاحب قرار ولو زحفاً غلى بطنه 

أما إذا لم يكن في موضع إتحاذ القرار فإنه سيسعى جاهداً للوصول إليه بشتى الطرق حتى ولو كان زحفاً على بطنه لا بل سيجعل من نفسه مطية ليركبها صاحب القرار في إنتظار الفرصة السانحة له كي يرمي بمن هو فوق ظهره أرضاً بعدها يقف على رجليه منتصبأً وعندها سيجد الكثير من عبيد الظلمة الذين سيأتونه زحفاً على بطونهم كما كان قد فعل.

flies-turn-to-alcohol
بطانة السلطان يُسمّمون العسل إذا لم يستطيعون لعقه

يقولون: إن الخوف لن يأتي من السلطان بقدر ما يأتي من بطانته وهؤلاء كالذباب يُسمّمون العسل عندما لا يستطيعون لعقه ليأكله الناس مُرّاً إن بقي منه شئ لغيرهم وهم صيّادون مهرة في كل الأزمنة والعصور شعارهم الوحيد من يتزوج أمّي مستعد أن أقول له يا عمي يُحيطون بالمسؤول من جميع الجوانب ولا يجعلونه يرى الأشياء إلا من خلالهم ويُلوّنون له الواقع دائماً باللون الوردي ويُوهموه بأن وجوده مرهون بوجودهم وما عليه إلا تقويتهم كي تستقر لهم الأمور وعندما يستقرون يستقوون أكثر من ذي قبل فيُبعدون المسؤول عن الجمهور ويُصبح لا يعلم شيئاً عن مؤسسته غير توقيع الأوامر التي يُصدّرونها له ويبقون على هذا الحال إلى أن تأتي العاصفة فيتخلوْن عنه ويبحثون عن المسؤول الجديد.

imageszvmw89fu
أشد الناس ظلماً هو المدير الذي لا يعرف الحقيقة 

إن من أشد الناس ظلماً في مجتمعنا الحاضر هو المدير الذي لا يعرف الحقيقة ولا يُريد أن يعرفها بل يُسّلم أمره لمستشاريه الذين يعرفونها جيداً لكنهم غير مُستعدين أن يجهروا بها لغايات في أنفسهم وتحقيقاً لمصالحهم الشخصية وقد لا يأت الظلم فقط بالهجوم المُتعمّد على الآخر بدافع المرض النفسي أو الحقد الشخصي وإنما قد يأت على صورة تجاهل منجزات الآخرين أو التعتيم المقصود لأعمالهم الكبيرة وتاريخنا الماضي يشهد لنا بذلك فكم من رجل عظيم همشناه وكم من رجل كبير ألغيناه وكم من رجل تافه رفعناه إلى مرتبة العظماء. 

imagesY32SKD3D
قد يُميت الظالم شخصاً وهو حيّ 

قد يُميت الظالم شخصاً وهو حيّ وهذا أشد من القتل وذلك عندما يستطيع هذا الظالم أن يُقنع غيره من أهل القرار بأن هذا الشخص ينتمي بفكره إلى مدرسة غير مدرستهم وبأنه لا يُغرد مع سربهم فيحيلونه على التقاعد بعد أن يمدحوه أمام الناس كذباً وبهتاناً فقد يمدحوه بأنه باني هذه الأمة وصانع إنتصاراتها لكنهم يخافون عليه من الغرور ويخافون على الناس أن تؤلهه فيضل ويضل الناس معه لهذا فهم بعملهم هذا أراحوه وأراحوا الناس منه إلى أن يموت في بيته كما يموت البعير وقد يقولون عنه أنه أصبح من مدرسة ذهب زمانها ولم يعد يصلح لزمانهم هذا وبأن ذات الشخص قد توقف عن الإبداع ومن الأفضل له وللناس أن يستريح في بيته ليرى إبداعاتهم.

imagesIOYUF4GG
إننا نعيش في زمن الصمت الذي تنعق فيه الغربان 

وقد يجعل هذا الظالم مهنة هذا الشخص غير المرغوب به مهنة لا قيمة لها وقد يجعل مهنته طاردة لمن هم بها كما هو حال المعلم في هذه الأيام وقد يشطب وزارته أو مؤسسته في يوم وليلة بعد أن كانت في غاية الأهمية وهو راض عنه فما أكثر المؤسسات التي كانت قد شطبت من أجل شخص لا يعجب هؤلاء الظلمة وأخيراً أقول لكم: إننا نعيش في زمن الصمت الذي تخرس فيه البلابل وتنعق فيه الغربان ولن يطول هذا الزمان لأن الوعي عند الناس قد يغفو وقد ينام لكنه لا بدّ له من أن يستيقظ وينهض من جديد. 

مـقـالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s