زُعماؤنا يُؤثرون الناس على أنفسهم


13438943_2052103815013923_4868249000614295814_nيقولون أن (الكافر) هو من يُؤثر ذاته على كل نفس غير نفسه ويبني حياته على موت الآخرين وغناه على فقرهم ومجده على أنقاضهم وأَمنه على خوفهم بينما (المؤمن) هو من يُؤثر غيره على نفسه تماماً كما يفعل ملوكنا ورؤساؤنا العرب عندما يمرضون فهم عندما يصابون في أجسامهم (حتى ولو بالزكام) يتركون أطباء ومستشفيات بلادهم لأهلها ويذهبون إلى خارج بلدانهم لتلقي العلاج هناك فهم بذلك يؤثرون مواطنيهم على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة.

مـقـالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s