احترام الآخر


501
أبو الأديب (سليم الزعنون)

في أحد الاجتماعات التي كانت تُعقد بين أولياء الأمور والمدرسين في إحدى السنوات السابقة التي كنت قد قضيتها مدرساً للرياضيات في ثانوية عبدالله السالم في دولة الكويت في ثمانينات القرن الماضي، حضر إلى المدرسة ولي أمر الطالب (أديب سليم الزعنون) وكان والده في ذلك الوقت (معتمد حركة فتح في الخليج العربي)، وعندما التقى بمدرس ابنه في المدرسة انهال عليه ذلك المدرس (الفلسطيني) شرحاً وتوضيحاً لأهداف حركة فتح دون أن يعرف مع من هو يجلس، وولي الأمر يستمع له بكل أدب واحترام، وبقي يشرح له إلى أن تذكر أخيراً أنه يجلس مع أبو الأديب، فأنهى الحوار معه بسرعة وعاد إلينا في غرفة المدرسين ليخبرنا بما كان قد حصل معه.

الدنيا حكايات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s