الطفل المدلل


imagescagrs8md1
وعندما كبر أكثر فأكثر أصبحت الأم هي التي تبحث عنه 

عاش وحيداً في بطن أمه، وبعد تسعة أشهر، انتقل إلى حضنها، فنسيت الأم نفسها، وأنساها بناتها الأربع، اللواتي كنّ قد وُلدن قبله، فأعطته كل شيء، كما لو كان في بطنها، فأعجبه المكان، ورفض أن يغادر حضن أمه، وعندما كبر هذا الطفل أكثر، ضاق به حضن أمه، فزاد تعلقه بها أكثر، واكتفى بأن تمسكه بيده لو تحركت من مكان إلى آخر، أما إذا نسيت أن تمسكه بيده، فيتعلق هو بفستانها، ويسير معها حيث تسير، وعندما كبر أكثر، فأكثر، أصبحت الأم هي التي تبحث عنه، وعندما تجده، تغرقه بعشرات القبل، ثم تحضره وتجلسه بجوارها فلا يتحرك.

254075_1364745582
وعندما كبر أكثر سيطرت عليه الأنانية وحب السيطرة 

أما إذا عطش هذا الطفل، فيطلب الماء من أمه، وفي الحال تحضره له وتسقيه بيدها، كي تطمئن أنه شرب، وإذا جاع أطعمته، بيدها فلم يكتسب المهارات اللازمة، للتغلب على المشكلات اليومية في الحياة، مما جعله مسلوب الإرادة، متردد في اتخاذ القرارات، لا يستطيع مواجهة متاعب ومصاعب الحياة، وعندما كبر أكثر فأكثر، أصبح قلقاً بطبعه، يستعجل الأمور، ويحكم على المواقف بسرعة، ودون تفهم، بعد أن سيطرت عليه الأنانية، وحب السيطرة، وهو يفعل كل ذلك، كي يشعر بالتميز الذي أهدته له أمه دون أن تدري.

مقالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s